المقالات

(9)  تعليقات على ما ينشر في صفحات الفيسبوك


  

اياد رضا حسين آل عوض ||

 

فعلى سبيل المثال  

 ((1))  (عن ضرورة تفعيل قانون (اجتثاث البعث) وذلك للحد من ترشيح البعثيين البارزين للانتخابات والذين حصلوا على استثناءات ،،، وهم انفسهم اصبحوا فيما بعد (ساسة دواعش) ،،، والان نرى تأييدهم المبطن للمدعوة رغد صدام حسين ،، وان رئاسة الوزراء ترشح في هذة الايام شخصيات لمناصب متقدمة ، وهي التي كانت من الابواق التي تمجد النظام السابق)  ،  وقد علقت على ذلك بمايلي :

    اذا كان هنالك قانون يسمى (باجتثاث البعث) ، فيجب ان يكون هنالك ايضا قانون اخر بموازاته لايقل اهمية عنه وهو (قانون اجتثاث مايسمى بالقادة السياسين الانبطاحين اللوكية الشيعة) ، الذين الحقوا الضرر البالغ بسيادة وهيبة وقوة الدولة العراقية على المستوى الداخلي والاقليمي والدولي ، وبالتالي فقد ساعدوا وساهموا في انتشار الفوضى وغياب سلطة القانون والنظام ، واستبدلوها بشريعة الغاب ، وكذلك هذا الفساد الذي شمل كل وزارة ومؤسسة ومرفق من مرافق الدولة العراقية ، بشكل رهيب وغير مسبوق في تاريخها الحديث ، والذي بدأ منذ السقوط والى يومنا هذا ،،، لان هؤلاء والمجتمعات التي ينتمون اليها اهم ما تميزوا به هو، الانبطاح واللواكة والشعور بالنقص والدونية ، والخوف والتردد ، ومحاولة استجداء عطف واسترضاء الاطراف الاخرى والتذلل امامها في سبيل الحفاظ على مصالحهم وديمومة الحصول على المنافع المادية والاعتبارية التي لم يحلموا بها في يوم من الايام ،، وهو في الواقع جزء مهم من سمات هذة الشخصيات والوسط الذي ينتمون اليه ،،، فهل مثل هذة النماذج يمكن ان تصلح لادارة دولة ونظام حكم ؟؟!! . 

ومنها  ((2))  

 (اعلنت المفوضيه العليا للانتخابات عن ارقام تم تسجيلها لحد الان للمشاركة في الانتخابات القادمه حيث بلغت (429) حزب سياسي ومنها قيد الانشاء وراجع لغرض التاسيس و تحالف انتخابي ، فما هو تفسير هذه الظاهره  , ما هي دلالاتها)  وقد علقت على ذلك بما يلي :

من الواضح جدا ان هذا العدد الكبير من الشخصيات والكيانات وغيرذلك من الذين تقدموا بطلبات المشاركه في الانتخابات القادمة ،،، هو للحصول على المنافع الماديه والاموال العائده للدوله والرشاوي والصفقات ،  وبشتى الطرق ، بعد ان اصبحت شبه مباحة لكل من هب ودب ، وفي ظل نظام ضعيف ومتهريئ وفاسد.

 والاهم من هذا في تقديري ، هو الذي قد لا يلتفت اليه الكثير،  الا وهو المنافع الاعتبارية ، اي يكون له شأن واعتباره ومنزلة ومكانة وجاه ،، في الحلقة الاجتماعية والوسط الذي يعيش فيه ، من خلال عضويته في مجلس النواب وخاصه ان عضويه المجلس النيابي لازالت لها حضورها في العقل الباطن لقطاع مهم من شخصيات المجتمع العراقي منذ ايام العهد الملكي ، والتي تتمحور بالذي ذهبنا اليه ،، ويبدو ان اهم هذه المنافع الاعتبارية الان ،،، هو ان تكون هنالك حماية تسير وراء عضو البرلمان او مسؤول السلطة التنفيذية ،، وقد يستغرب البعض لمثل هذا الطرح وهل يعقل ان تستأثر الحمايات بهذا الاهتمام من قبل هؤلاء ؟؟

 لذا فارجو الرجوع الى مقالي الموسوم (حماية المسؤولين بين الظاهرة المستحدثة والاسباب الحقيقة) ، المنشور على صفحتنا في الفيسبوك بتاريخ (24/7/2020).

 ان نزعة  حب الظهور والسيطرة على الاخرين والزعامة والرئاسة والتباهي , في الشخصيه العراقيه لا تجد لها مثيل ليس في الكرة الارضية ، وانما حتى في الكون كله ،، سيما وان اغلب المرشحين هم من اصول قرويه والمناطق الشعبيه التي لازالت قيم البداوة والتعرب على اشدها في عقلهم الباطن ، وان معظمهم لازال يحمل عقد اجتماعيه كثيره والتي اصبحت الان معروفه للجميع .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
ابراهيم العرامي : كتابات الاستاذ هاشم علوي مسجل عام جامعة اب تزيدا مزيدا من العزة واكرامة ونفتخر بوجود كتاب وسياسيين ...
الموضوع :
اليمنيون يحتشدون باليوم الوطني للصمود وقادمون بالعام السابع
زيد مغير : حينما يذكر اسم الاردن امامي اتذكر مجزرة ايلول الاسود الذي قتل فيها 120 الف شاب مسلم بالاتفاق ...
الموضوع :
وزير الزراعة العراقي يستخف بعلم بلاده..!
رسول حسن..... كوفه : هم تعال اضحكك وياي جا مو طلعت ايران توديلنه انتحاريين يكتلون الشيعه جا مو واحد بعثي زار ...
الموضوع :
خلي أضحكك وياي..!
احمد الدوسري : شكرا للعاملين في المنافذ الحدودية شكرا الي الأستاذ كمال الشهم مشهود له الشجاعه والكرم.اخوكم احمد الدوسري من ...
الموضوع :
احباط محاولة تهريب اكثر من 300 مليون دولار اميركي من منفذ طريبيل
رسول حسن..... كوفه : دوله حضاريه حديثه عادله ثلاث مفاهيم الحضاره... الحداثه... العداله هل يوجد الان دوله في العالم جمعت هذه ...
الموضوع :
ألواح طينية، أصحوا يا بُكمٌ..حتى لا نكون كالذين سادسهم كلبهم..!
سيد حيدر ال سيديوشع : الوقوف الى جانب القضية الفلسطينية واجب انساني ، واجب ديني ، واجب إسلامي ضعيف من يقول غير ...
الموضوع :
هل يجب مساعدة فلسطين؟!
احمد جاسم : فساد اداري ومالي بكل دوائر الخالص وبلتعاون مع القائم مقام الضريبه كله رشاوى يله تكمل المعامله والضربه ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن..... كوفه : جزاك الله خيرا سماحة الشيخ الباحث الكبير في القضية المهدوية على هذه التوضيحات المهمه واكرر طلبي لسماحتك ...
الموضوع :
في منتدى براثا الفكري .... البيئة الاجتماعي وخارطة المواصلات كمحددات فاعلة لتشخيص هوية اليماني الموعود
رسول حسن..... كوفه : اما اصحاب القرار بخفض قيمة الدينار هم اغبياء او انهم يرون غباء الشارع العراقي او لا.. بل ...
الموضوع :
ردّوها إن استطعتم..مبرِّراتُ رفع سعر الدولار باطلةٌ وهذا ردُّنا
رسول حسن..... كوفه : ايران اذا هددت نفذت واذا نفذت اوجعت فديدنهم الفعل وليس الانفعال اقول مابال من يقتل ضيفهم فيهم ...
الموضوع :
وزير الدفاع الإيراني يتوعد... "سيتلقون الرد على هذا العمل الشنيع"
فيسبوك