ثقافة الكراهية والدجل والقتل

بالفيديو...الازهر يرد علي دعوة هدم ضريح الامام الحسين: اخرس أيها اللئيم، أيها الوغد الخبيث، قطع الله رجلك ويدك ورقبتك أيها الزنيم

4808 18:16:00 2013-05-18

في خطبة تاريخية لفضيلة الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، في تاريخ 11‏/04‏/2011 شن الاخير هجوماً حاداً على من قاموا بهدم بعض الأضرحة فى عدد من محافظات الجمهورية،مشيراً إلى أن "أفعالهم خروج على الدين والعقل والإنسانية".

وتضامنا مع هدم ونبش بعض  الأضرحة علي راسها قبر الصحابي الجليل قبر الصحابي المجاهد حجر بن عدي علي يد بعض العناصر الوهابية المرتبطة بجيش الحر في سوريا، أعادة وکالة شفقنا مرة اخري هذا الخطاب الثمين ليکون سند قوي لإدانة هذا العمل الوحشي.

واحتد مفتى الجمهورية عند روايته عن مناقشة بينه وبين عدد ممن يرون أن الأضرحة وثن، حيث قال لهم إن النبى ترك 360 صنماً فى الكعبة ولم يقم بهدمها، رغم مقدرته على ذلك، وإن مسجد النبى يشتمل على قبره وقبر أبى بكر وعمر بن الخطاب، ورد علي دعوة هدم ضريح الحسين، وهو ما جعل المفتى ينفعل، قائلاً: "اخرس أيها اللئيم، أيها الوغد الخبيث، قطع الله رجلك ويدك ورقبتك أيها الزنيم، حسبنا الله ونعم الوكيل"، فردد جميع المصلين وراءه فى مشهد اهتزت له جدران الجامع الأزهر.

وأضاف مفتى الجمهورية خلال خطبته فى جامع الأزهر ، أن هؤلاء يستدلون بحديث لم يفهموا معناه، وهو "لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد من دون الله"، فهم لم يفهموا أن المسجد هو الذى يتخذه الساجد وجهة له، أما المسلمون فلا يتخذون قبور أوليائهم وجهة يسجدون لها، مستدلاً بحديث آخر للرسول "اللهم لا تجعل قبرى وثناً يعبد"، مؤكداً أنه بذلك الدعاء عصمة لأمة الإسلام من عبادة القبور، كما فعلت بعض الأمم السابقة التى اتخذت قبور أوليائها مسجداً.

ووصف الدكتور على جمعة من يريدون هدم قبور أولياء الله الصالحين بأنه تطرف وعمى قلب، مشيراً إلى أن مجمع البحوث الإسلامية أصدر أمس بياناً، أكد فيه على تجريم وتحريم هدم الأضرحة، الذى يهدد البلاد والعباد ويضعهم فى فتنة لا يعلم مداها إلا الله.

وأكد مفتى الجمهورية، أن هؤلاء بالرغم من حفظهم للقرآن الكريم والسنة،، إلا أنهم ليسوا علماء وعلمهم مغشوش، مستدلاً بحديث ذكر فيه كلمة قطع الأذن فى إشارة إلى حادثة قنا، إلى أن تلك الكلمة لم تكن من الحديث، قائلاً: إن أخوف ما أخافه عليكم رجلاً من أمتى قرأ القرآن حتى إذا رويت عليه بهجته مال على جاره بسيفه (فقطع أذنه)، وقال له أشركت، فقال له الصحابة يا رسول الله أيهما أحق بها الرامى أم المرمى، قال لهم الرسول بل الرامى".

وأضاف مفتى الجمهورية، أن الرسول قال لا تختلفوا فتختلف قلوبكم، إذا رأيتم خلافاً فعليكم بالسواد الأعظم ومن شذ شذا فى النار.. لا تجتمع أمتى على ضلالة.. ما راءه المسلمون حسن فهو عند الله حسن لأن الإسلام لكل زمان ومكان يخاطب كل البشر، لذلك قال من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم الدين، ومن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم الدين، فأمرنا أن نوسع على العالمين وأن يدخل الإسلام فى كل البلاد وفى كل العصور.

25/5/13518

http://www.youtube.com/watch?v=Q2xL-MEprzU

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك