اليمن

رحمة الوجود في أنفسنا.. فمن عرف نفسه فقد عرف نبيه..


هشام عبد القادر||

 

لا نبحث عن سيدنا محمد في عالم الظاهر إلا إذا قد بحثنا عنه في أنفسنا.. في عالم الذات وفي عالم الباطن...فكل رحمة تنبع من ذاتنا تأكد إنها نابعة من ذات رسول الله في نفسك...مستحيل أن تأتي رحمة من غير مصدر وجوهر ..لا تأتي من عشوائية او خلق معادلة افتراضية نزعم إنها من إنسانية الإنسان نفسه دون المصدر والجوهر للنفس اين ذاتها بالمعرفة ...نجدها الرحمة...الإنسانية ماذا تعني الرحمة ...العدل ماذا يعني الرحمة ...قضاء حوائج المحتاجين ماذا تعني الرحمة....تلبية كل الرغبات والحاجات ..التي يتطلبها الإنسان بالطريق المشروع معناها الرحمة ...

إذا كل شئ نابع بالخير والسعادة هي من الرحمة...فأين نجد الرحمة ....في ذات الإنسان.....

إنها في القلب....إذا النفس والجوهر للنفس هو الضمير الحي الإنساني هو القلب....بهذا البحث علينا اولا معرفة الرحمة إنها من القلب تصدر إذا مسكن الرحمة في القلب تعني سكن رسول الله....وعند ذكره تطمئن القلوب ..وذكر الله في القلوب والوجل في القلوب .....بعد هذه المقدمة.. إذا اردنا نعرف انفسنا نعرف قلوبنا.....هل قلوبنا مليئة بالحب لرسول الله فإنها صادرة منه إليه....وعلى هذا النحو تطهير القلوب معناها تطهير كعبة الجسد...وكسر الأصنام.. اي ولادة الفطرة في القلب...اي كامل المعرفة تنبع من ذات القلب...فالقلب هو العقل وهو السمع وهو البصر وهو النور.. وهو محل سكن الملكوت وهو محل نزول القرآن المعصوم على النبي المعصوم.. وهو محل الولاية.. لأهل الله....فالمعادلة واضحة...

قرآن معصوم رسول معصوم ولي معصوم...لا يفترقا....هم محل معرفتهم في القلب السليم.  ..والهداية في القلب وندعوا ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا اي الهداية ندعوا الثبات للقلب....لإنه محل الهداية للصراط المستقيم....والصراط المستقيم كما قلنا قرآن معصوم نبي معصوم ولي معصوم.. او الله رسوله ولي الأمر. هذه الولاية الكاملة....اذا نعرف انفسنا اي نعرف قلوبنا هل هي تعرف هذه المعادلة والقلب ثابت على الولاية.. يمشي على الخط لا ينحرف.  ..

نحن نقع بالذنوب والمعاصي نلوث القلب ...اي لا نمشي بالصراط نهج العصمة والطهارة...وهذا الإنحراف...يدل لسنا في مرحلة الكمال ...هنا معالجة المرض الرجوع للرحمة...فكل عمل إنساني نقوم به يساعدنا دائما للصعود من كل الحفر التي نقع بها....هذه الرحمة هي من منبع النفس من نور رسول الله من ارسله الله رحمة للعالمين...فنجد عالم الإنسانية كلها والمخلوقات عندما تتعامل بالرحمة هذا المؤشر ينبع من نور رسول الله.. سيد الوجود فعندما نرى مشهد إنساني نصل على النبي وآله هم مصدر الرحمة للإنسانية والوجود ..لذالك الله يصل على النبي والملائكة والمؤمنين لإن الله جعلهم سبب لرحمته.. سبب للوصول لمعرفة الله...فقد جعلهم الله مستودع لرحمته...هذه الخلاصة ..

 

والحمد لله رب العالمين

 

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 398.41
ريال سعودي 386.1
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.79
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك