اليمن

اليمن ستصمد الى ما لا نهاية وسقط عروش المعتدين..


  هشام عبد القادر  ||   الحسابات والمعادلات الرياضية تثبت النتيجة بعدة قواعد رياضية مختلفة ولكن النتيجة هي واحدة صحيحة وهكذا المعادلات في قراءات الأحداث هناك كثير من المفكرين والسياسين يتطلعون لتوقعات نتائج الحرب على اليمن واكثر ما يتوقعونه نتيجة صحيحة أن اليمن لن تهزم وسوف تنتصر وسوف تصمد ما لا نهاية البعض يقول مئات الاعوام ولكن الحقيقة هي محسومة إن الصمود اليمني هو معجزة العصور القديمة والحديثة والمستقبلية لم تخضع إلا لأنبياء الله عليهم السلام ملك سليمان عليه السلام ..ليس عجب ولا رياء ولا فخر ..بل هي ثقة بالله ليس أن هناك بقية البلدان لا يوجد عندهم ثقة بالله بل يجد ثقة عندهم خاصة المؤمنين والأحرار ولكن عندما نتكلم عن اليمن هي قضية معادلة رياضية في حساب الفلك الوجودي لليمن إنها مرتبطة بالركن اليماني الذي هو الوعد الذي سيحقق العدل والحرية للوجود الإنساني إذا وفق هذه المعادلة تكون اليمن منتصرة ثانيا الإنتصار للمظلومين المدافعين عن أنفسهم إن الله لا يحب المعتدين لقد اعتدوا على اليمن قوى تحالف الشر بالعالم وبصمت عالمي من قبل الجامعة العبرية ومجلس الأمن الدولي وبقية الأنظمة المسلمة والمستسلمة للكيان الصهيوني والبيت الأبيض وهذا الإرتباط ببيت العنكبوت ستسقط عروشهم بينما الشعب اليمني مرتبط بالله وحده لا شريك الله ودموع الثكالى هو السلاح الوحيد الذي يفتك بقرن الشيطان هذه الدموع المنهمرة والقلوب المنكسرة هي الصوت والرعد الذي سوف يزلزل كيان العدوان إنما نملي لهم ليزدادوا إثما... انا لست ممن يفتري بأقوال السياسين والمفكرين لقد قالها محمد حسنين هيكل وقالها الشيخ اسد محمد قصير وعدة نخب ومفكرين واقوال عدة عقول تدرك معاني العدل الإلهي أن المظلوم هو المنتصر حتما وكلام الله هو الحكم بذالك ..آيات كثيرة تتكلم عن السنن الإلهية والكونية إذا النتيجة محتومة ولا نخاف ولا نحزن .. يرونه بعيدا ونراه قريبا  والحمد لله رب العالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك