اليمن

كي لا ننسى//مجزرة باص الأطفال في سوق ضحيان؛ القرار سعودي والسلاح والدعم أمريكي

768 2021-11-11

 

عدنان علامه ||

 

خلال بحثي عن مصدر معلومات مستقل للمجزرة لم أصدق ما قرأت حين اعتبر المتحدث بإسم فريق تقييم الحوادث في التحالف السعودي بأن باص أطفال ينقل تلامذة تعلم القران الكريم "هدف عسكري مشروع".

وللتذكير فأن أي عدوان تنفذه أية طائرة من طائرات العدوان يمر بعدة مراحل :-

1- الإستطلاع

2- المعلومات الإستخبارية الميدانية

3- إعطاء الأمر بالتنفيذ

4- التواصل المباشر مع غرفة العمليات للإفادة بأية مستجدات حين التنفيذ

5- التأكيد من غرفة العمليات بشكل نهائي أو عدمه لشن العدوان

وبناءً عليه فإن المجزرة نفذت عن سابق ترصد، إصرار وتصميم. وإليكم التفاصيل:-

المصدر ويكيبيديا

في 9 آب/أغسطس من عام 2018، قصفت قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية حافلة مدرسية في سوق مزدحمة في ضحيان داخل محافظة صعدة في اليمن بالقُرب من الحدود مع السعودية. قُتل خلال الهجوم 29 طفلا على الأقل ما دُونَ الخمسة عشر سنة،بل إنّ معظمهم تحت سن العاشرة. ارتفعت حصيلة القتلى في وقت لاحق حيث وصلت -حسب المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية- إلى 50 شخصًا".

وحصل تضارب في الآراء داخل القيادة السعودية بحيث   وصل محققون سعوديون إلى نتيجة مفادها أن “الضربة على حافلة التلاميذ في صعدة غير مبررة" في نفس الوقت الذي أدعى فيه المتحدث بإسمهم بأن الضربة كانت "هدفاً عسكرياً مشروعاً" .

ففي 1 أيلول 2018

وصف المتحدث بإسم فريق تقييم الحوادث في التحالف السعودي   الضربة الجوية على حافلة تلامذةٍ في اليمن الشهر الماضي بغير المبرّرة، مضيفاً أنها كانت هدفاً عسكرياً مشروعاً، وأنّ أمراً صدر بعدم استهدافها لتواجدها بين مدنيين لكنه أتى متأخراً. (التبرير يناقض بروتوكول تنفيد الضربات الجوية من غرفة العمليات).

 وقد ادى الهجوم إلى إستشهاد أكثر من 52 شخصاًَ معظمهم من الأطفال وجرح أكثر من 70 شخصًا داخل السوق.

وقد وصف المتحدث باسم فريق تقييم الحوادث في التحالف السعودي منصور المنصور الضربة الجوية على حافلة تلامذةٍ في اليمن الشهر الماضي "بغير المبرّرة".

وأشار المتحدث في مؤتمر صحافي إلى "أنّ الضربة التي أدت إلى استشهاد أكثر من 52 شخصاًَ معظمهم من الأطفال تمّت بناء على معلومات استخبارية، وأن الحافلة كانت هدفاً عسكرياً مشروعاً"، مضيفاً أنّ "أمراً صدر بعدم استهداف الحافلة لتواجدها بين مدنيين لكنه أتى متأخراً".

وإذّ طالب بمحاسبة المتسببين في الأخطاء في غارة ضحيان بصعدة شمال اليمن،  قال إن "الهدف المذكور لم يكن يشكّل خطراً آنياً على قوات التحالف".

فهذا المتحدث الفذ قد جمع النقيضين.

 وأما وزير الدفاع الأميركي حينها جيمس ماتيس قال بعيد المجزرة:" إنه كلَّف قائداً عسكرياً بالتوجه إلى الرياض لتقصّي ما جرى في حادثة حافلة الطلاب والعمل على اتخاذ تدابير في المستقبل لتفادي تكرار حدوث ذلك“.

وأفادت شبكة "سي أن أن" الأميركية بأن الصاروخ الذي استخدمته السعودية لإستهداف حافلة الطلاب في اليمن كان من صنع أميركي، بزنة227 كيلوغرام موجّه بأشعة الليزر. ( وهي من نفس النوع الذي استهدف مجلس عزاء في الصالة الكبرى بصنعاء).

وكشفت الوكالة أن الصاروخ الذي استخدمه التحالف السعودي، بيع كجزء من صفقة الأسلحة التي وافقت عليها وزارة الخارجية الأميركية مع السعودية.

وبناءً عليه فإن المجزرة نُفِّذت بدم بارد بقرار رسمي سعودي وبسلاح امريكي أستخدم لقتل الأطفال. المدنيين العزَّل؛ الأمر الذي يخرق الدستور الأمريكي الذي ينص على إستعمال السلاح فقط للدفاع عن النفس . وقد شكل ترامب مظلة ضغط أمريكية تمنع أية مساءلة دولية له ولمحمد بن سلمان.

وفي المحصلة فإن مجزرة ضحيان ترقى إلى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية ولا تسقط بالتقادم

وإن غدًا لناظره قريب

 

10/11/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك