اليمن

من المعتوه إلى المهفوف هدية ماقبل الطرد..🚸

247 2021-01-13

 

✍🏻منتصر الجلي||

 

في درجات السلم الأخيرة ، وعلى مفترق الطريق عن البيت الابيض وحلب البقرة الخليجية ، ووداع المليارات الدولارات ، يأتي المعتوه الأمريكي بهديته الأخيرة للمهفوف السعودي بن سلمان ، من المعلوم لكل العالم أنه لم يتبقى من إيام النحس الأمريكي ترامب على رأس الإدارة الأمريكية سوى أيام قلائل في عدها التنازلي وقد بدأت ،بعد ملحمة من الجرم والشر والجرائم التي ارتكبها المخلوع ترامب بحق البشرية والعالم أجمع ، في سنوات رئاسية أسقطت السياسة الأمريكية كل قواها وجمالها المصطنع ،لتظهر على حقيقتها أمريكا الترامبية، تلك الدولة التي صنعت تصورا جذابا عنها عبر عقود من الزمن ،عبر وسائل عدة سواء سياسية أو إعلامية أو عبر أدواتها في العالم.

ولسوء حظها يعلوا على" الماء الخشب "وتتعرى كواليس الحقيقة الأمريكية ويذوب الأسفنج ولو بعد حين، كل ذلك كان هو هبة الرئيس المنتهية ولايته المسمى ترامب، للدولة الأمريكية أسطورة العصر كما ترى نفسها .

وفي سلسلة الغباءات التي تسطرها الإدارة الأمريكية في حق نفسها وليس في حق الخصوم والشعوب العربية كما تزعم، فليس في قاموس الشعوب الحرة عنوان للهزيمة أمام التيار الأمريكي ،فحيثيات الأنتصار لدى محور المقاومة من الأولويات ولا هزيمة أبدا ...

المطلع ومتابعة للعتو الأمريكي الجديد على المنطقة العربية بعد استلام الولاءات العربية عبر التطبيع الخليجي تأتي الورقة المتبقية للأمريكي كخدمة للسعودي ليشرح له صدرا ، بإصدار قرار تصنيف الأخير لأنصار الله كحركة على قائمة الإرهاب ،خطوة يغلق بها ملفه الإجرامي ،كتصنيف في غير واقعه ،كيف لا وإمريكا هي صانعة الإرهاب ،ومن ثوابت أنصارالله التي لا تتغير أو تتبدل ولدى شعبنا اليمني أن أمريكا أم الإرهاب وكل الصناعات التكفيرية غير من منتجها أتت وهي فرضية العقل والمنطق وشواهد الواقع أثبتت ذلك .

لهذا جاء تصنيف شعبنا اليمني الذي ظل طيلة سنوات ست من الدفاع وخوض معركة الكرامة ضد قوى أرادت ثني إرادته وكسر جماح أنتصاراته، خصوصا بعد فتح المعركة على العدو من كل الجهات حين أعلنها السيد القائد في كلمته الأخيرة "وحدة الموقف ووحدة المصير ووحدة المعركة " وهو يتحدث بلسان قائد ملهم للأمة يوحد وجهتها ويحدد أولويات المواجهة لديها ، وفي نظر اللبيب أن هذه الخطوة وإن صدرت تلو تصريحات ناطق المعتوه بومبيو إلا إنها فاشلة بكل مقايسسها السياسية والقانونية، ولا ترجحها إغلب دول الأتحاد الأروبي ومنظمات عدة ودول كثيرة، كون الإرهاب هو سلوك المردة المشردين الذين ليس لديهم رؤية أو هدف غير الضرر بالبشرية، أما أنصارالله وشعبنا اليمني فأُمةٌ قرآنية لديها مقوماتها ومنهجها ومساراتها التي تبني دول وشعوب والعالم بأكمله

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك