الأخبار

الديمقراطي الكوردستاني: "قاضي صدام" يحظى بدعمنا ولا خلاف عليه لتولي العدل


كشفت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، اليوم الخميس، عن ان المرشح لتولي حقيبة وزارة العدل القاضي رزكار محمد امين، لا ينتمي للحزب، مؤكدة قدرته على تولي مهام الوزارة.

وقال النائب عن الكتلة ارام بالتي ان "اسم مرشح وزارة العدل، القاضي رزكار محمد امين، باق مثلما هو، وليس هناك اي اشكال عليه"، موضحاً انه "من اختيار رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، وهو مرشح مستقل".

واضاف بالتي ان "مرشح حقيبة وزارة العدل لا ينتمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، لكن يحظى بدعمنا، نتيجة لسيرته الذاتية الزاخرة في هذا المجال القانوني، وهو شخص يستطيع ان يقوم بهذه المهمة"، مردفاً "ننتظر تقديمه الى مجلس النواب بشكل رسمي من قبل رئيس الوزراء، حتى نصوت عليه، خلال الفترة المقبلة".

وكشف القاضي رزكار امين عضو محكمة التمييز في اقليم كوردستان، في الثامن من شهر كانون الثاني الجاري، عن وجود معلومات تفيد بتقديمه كمرشح "تسوية" من قبل رئيس الحكومة الحالية عادل عبد المهدي الى الحزبين الرئيسين في الاقليم الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني.

وقال امين وهو أول رئيس للمحكمة الجنائية الخاصة بمحاكمة الرئيس العراقي السابق لصدام حسين في تصريح خاص لشفق نيوز، انه "لم يتم تبليغي رسميا بشأن ترشيحي للمنصب المذكور".

واضاف "صحيح انني قدمت سيرتي الذاتية الى رئيس مجلس الوزراء لشغل منصب في الحكومة الاتحادية الحالية ضمن مجال تخصصي خدمة للبلد".

وبين امين ان "هناك معلومات تفيد بتقديمي من قبل السيد عادل عبد المهدي كمرشح تسوية لوزارة العدل".

وتابع بالقول انه "في كل الاحوال الكلمة الفصل لمجلس النواب العراقي في موضوع التصويت عليّ في حال تقديمي كمرشح لوزارة العدل"، مردفا بالقول "علينا ألّا نسبق الاحداث".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك