الصفحة الاقتصادية

تعالوا نقدتي بدولة مدينة بـ (134) مليار دولار ؟!

1535 2021-12-17

  حازم أحمد فضالة ||   * هل الدولة التي ديونها الخارجية (134) مليار دولار وكل مواطن فيها مُدان (900) دولار تُعَدُّ ذات تجربة ناجحة؟       أصدرت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بتاريخ: 31-آب-2021 تقريرًا بعنوان (الدين الخارجي 2020) وقالت في التقرير: (إنَّ وتيرة الزيادة السنوية في الاقتراض الخارجي ارتفعت بالتزامن مع اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي، حيث زاد الدين بأكثر من الضعف في المدة 2017-2020، وإجمالا ارتفع بما يقرب من أربعة أضعاف مستواه في عام 2010، وبلغت نسبته حوالي (35%) من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020، وذلك في مقابل (15%) في 2010، وزاد نصيب الفرد من الديون أكثر من الضعف؛ ليصل إلى زهاء (900) دولار للفرد! مقابل (400) في نهاية العقد الأول من القرن الواحد والعشرين)     المصرف المركزي المصري أعلن ارتفاع الدين الخارجي لمصر في الربع الأول من هذا العام (2021)، ليبلغ (134.8)! مليار دولار بنهاية آذار 2021، بالموازنة مع (129.1) مليار دولار في كانون الأول 2020، أي: بزيادة بلغت (5.64) مليار دولار، وبنسبة (4.37%).     يدرج موقعُ ويكيبيديا -وهو ليس مصدرًا معتمدًا لكنها أرقام تقريبية- جدولًا في ترتيب الدول على وفق حجم الديون الخارجية، نذكر منه الآتي: ١- العراق في التسلسل (58)، وحجم ديونه (68) مليار دولار تقريبًا، وهذه الديون حتى عام (2016) أما الآن فحجم ديون العراق أقل من ثلثَي هذا الرقم. ٢- مصر في التسلسل (59) أي تأتي بعد العراق، وحجم ديونها (129) مليار دولار تقريبًا، هذه الديون عام (2020)، وقد تضاعفت عام (2021) كما ذكرنا، علمًا أنّ مصر لم تدخل حربًا في أرضها منذ أكثر من نصف قرن! ٣- إيران في التسلسل (119)، وحجم ديونها (7) مليار دولار في عام (2016)، وهي الآن أفضل حالًا، مع أنها محاصَرة منذ نصف قرن تقريبًا! وهي دولة عدد سكانها أكثر من ثمانين مليون نسمة، لكنها دولة التجارة والزراعة والطب والصناعة والنانوتكنولوجي… إلخ. ٤- سورية في التسلسل (127)، وحجم ديونها (5.9) مليار دولار، هذه الديون في عام (2016)، أي: بعد مرور خمس سنين على الحرب الكونية ضدها!     التجارب المحترمة للدول تعرفها من حجم ديونها، قياسًا إلى مواردها وعدد سكانها، والظروف التي تمر بها، وكلما كان سقف الديون الخارجية منخفضًا كان مؤشرًا إلى نجاح الدولة في الإدارة، ودلالة على وعي الشعب، وقوة الصناعة الوطنية، والتحرر من طُغاة البنك الدولي، ولا أدري ما معنى أن نستفيد من التجربة المصرية…  لا تُقاس التجارب الناجحة (بالهِشِّك بِشِّك)!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك