الصفحة الاقتصادية

مسؤول مالي امريكي يسيطر على البنك المركزي العراقي ويراقبه


لايريد ترامب ان تذهب قراراته فيما يخص ايران ادراج الرياح وهو في عجلة من امره واي فشل له مع هذا الضغط الكبير والتحقيقات التي تلاحق مستقبله السياسي سيكون لها الاثر الكبير بعزله وازاحته من عالم السياسة والاقتصاد معا , هذا ما قاله محللون امريكون للواشنطن بوست في معرض تعليقهم على ارسال الخبير المالي الأمريكي  سباستين وفريقه من وزارة المالية الامريكية الى بغداد ليستقروا في البنك المركزي العراقي لمراقبة التحويلات المالية. 

المحللون الامريكان قالو لصحيفة "الواشنطن بوست "ان ترامب لايعير اهمية لسيادة القرار العراقي او الخليجي فهو صريح في تصريحاته امام القادة الخليجون ورايتم كيف تعامل مع مولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان خلال لقائه معه في البيت الابيض وها هو يفعلها مع العراق فهو لن يسمح لايران بالالتفاف على العقوبات وارسل هذا الخبير الامريكي ليراقب حركة الاموال العراقية ووجهتها .

اقتصاديون عراقيون علقوا على هذه الانباء اكدها موظفون كبار في البنك المركزي العراقي رفضوا الكشف عن اسمائهم قال احدهم " ان السيادة العراقية في الحضيض ولولا ان لاعمل اخر يؤمن لنا عيشنا لتركنا العمل في بنك سيادي عراقي يشرف عليه لصوص امريكان حاقدون على دولة جارة وينتهكون السيادة العراقية بابشع الصور ".

وكان السياسي والاعلامي العراقي وجيه عباس قد ذكر في تقرير تناوله عبر برنامجه الشهير "كلام وجيه" بان الولايات المتحدة تحتجز في احد بنوكها الفدرالية مليارات الدولارات تحت مسمى "سندات " يستثمرها الامريكان في الولايات المتحدة الامريكية والشعب العراقي يتضور جوعا وهناك نقص في امدادات الكهرباء وتلوث في المياه وانتشار البطالة وهذه القطاعات بحاجة ماسة لهذه المليارات .

احد المسؤولين العراقيين وهو قانوني يعمل في البنك المركزي العراقي قال " ان هذا التدخل الامريكي السافر في الشان المالي العراقي يشير الى ان الحكومة العراقية هم عبارة موظفون لخدمة الادارة الامريكية ولاشرعية قانونية لهذا التصرف غير القانوني و الماس بالسيادة العراقية  لان العقوبات المفروضة على ايران هي عقوبات امريكية فردية مرفوضة من كل دول العالم خصوصا اعضاء مجلس الامن الكبار اضافة الى انها لاتعتمد على قرارات دولية ملزمة " واستغرب هذا القانوني الذي يعمل في البنك منذ سنوات طويلة من رضوخ الحكومة الامريكية ومدير البنك المركزي العراقي لهذه الضغوط المهينة قائلا " اشعر بالخجل من العمل في ظل حكومة مهانة " . 

 ورضوخا للضغوط الامريكية قرر البنك المركزي العراقي في وقت سابق حظر التعامل مع المصارف الإيرانية بالعملة الأمريكية الدولار، بعد إعلان الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية على طهران الا ان الحكومة الامريكية لم تثق بالقرار وقررت مراقبة حركة الاموال عبر مسؤول وطاقم اداري امريكي متخصص برئاسة الخبير المالي المتخصص "سباستين" .

 

واعلن البنك المركزي بحسب الوثيقة التي نشرتها وسائل الإعلام العراقية والصادرة بتاريخ 2018-8-7 الحظر بالتعامل بالدولار مع ايران تزامنا مع اعلان الولايات المتحدة الامريكية عقوباتها على ايران من جانب واحد .

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قد ذكر، يوم الثلاثاء، أن العراق لا يتعاطف مع العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران لكنه سيلتزم بها لحماية مصالحه.

وقال العبادي في مؤتمر صحفي: "من حيث المبدأ نحن ضد العقوبات في المنطقة، ذلك أن الحصار والعقوبات تدمر المجتمعات ولا تضعف الأنظمة ولكننا سنلتزم بهذه العقوبات".

المصدر : 

https://www.sada-alkhaleej.com/news/3158

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك