الصفحة الاقتصادية

مسؤول مالي امريكي يسيطر على البنك المركزي العراقي ويراقبه


لايريد ترامب ان تذهب قراراته فيما يخص ايران ادراج الرياح وهو في عجلة من امره واي فشل له مع هذا الضغط الكبير والتحقيقات التي تلاحق مستقبله السياسي سيكون لها الاثر الكبير بعزله وازاحته من عالم السياسة والاقتصاد معا , هذا ما قاله محللون امريكون للواشنطن بوست في معرض تعليقهم على ارسال الخبير المالي الأمريكي  سباستين وفريقه من وزارة المالية الامريكية الى بغداد ليستقروا في البنك المركزي العراقي لمراقبة التحويلات المالية. 

المحللون الامريكان قالو لصحيفة "الواشنطن بوست "ان ترامب لايعير اهمية لسيادة القرار العراقي او الخليجي فهو صريح في تصريحاته امام القادة الخليجون ورايتم كيف تعامل مع مولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان خلال لقائه معه في البيت الابيض وها هو يفعلها مع العراق فهو لن يسمح لايران بالالتفاف على العقوبات وارسل هذا الخبير الامريكي ليراقب حركة الاموال العراقية ووجهتها .

اقتصاديون عراقيون علقوا على هذه الانباء اكدها موظفون كبار في البنك المركزي العراقي رفضوا الكشف عن اسمائهم قال احدهم " ان السيادة العراقية في الحضيض ولولا ان لاعمل اخر يؤمن لنا عيشنا لتركنا العمل في بنك سيادي عراقي يشرف عليه لصوص امريكان حاقدون على دولة جارة وينتهكون السيادة العراقية بابشع الصور ".

وكان السياسي والاعلامي العراقي وجيه عباس قد ذكر في تقرير تناوله عبر برنامجه الشهير "كلام وجيه" بان الولايات المتحدة تحتجز في احد بنوكها الفدرالية مليارات الدولارات تحت مسمى "سندات " يستثمرها الامريكان في الولايات المتحدة الامريكية والشعب العراقي يتضور جوعا وهناك نقص في امدادات الكهرباء وتلوث في المياه وانتشار البطالة وهذه القطاعات بحاجة ماسة لهذه المليارات .

احد المسؤولين العراقيين وهو قانوني يعمل في البنك المركزي العراقي قال " ان هذا التدخل الامريكي السافر في الشان المالي العراقي يشير الى ان الحكومة العراقية هم عبارة موظفون لخدمة الادارة الامريكية ولاشرعية قانونية لهذا التصرف غير القانوني و الماس بالسيادة العراقية  لان العقوبات المفروضة على ايران هي عقوبات امريكية فردية مرفوضة من كل دول العالم خصوصا اعضاء مجلس الامن الكبار اضافة الى انها لاتعتمد على قرارات دولية ملزمة " واستغرب هذا القانوني الذي يعمل في البنك منذ سنوات طويلة من رضوخ الحكومة الامريكية ومدير البنك المركزي العراقي لهذه الضغوط المهينة قائلا " اشعر بالخجل من العمل في ظل حكومة مهانة " . 

 ورضوخا للضغوط الامريكية قرر البنك المركزي العراقي في وقت سابق حظر التعامل مع المصارف الإيرانية بالعملة الأمريكية الدولار، بعد إعلان الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية على طهران الا ان الحكومة الامريكية لم تثق بالقرار وقررت مراقبة حركة الاموال عبر مسؤول وطاقم اداري امريكي متخصص برئاسة الخبير المالي المتخصص "سباستين" .

 

واعلن البنك المركزي بحسب الوثيقة التي نشرتها وسائل الإعلام العراقية والصادرة بتاريخ 2018-8-7 الحظر بالتعامل بالدولار مع ايران تزامنا مع اعلان الولايات المتحدة الامريكية عقوباتها على ايران من جانب واحد .

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قد ذكر، يوم الثلاثاء، أن العراق لا يتعاطف مع العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران لكنه سيلتزم بها لحماية مصالحه.

وقال العبادي في مؤتمر صحفي: "من حيث المبدأ نحن ضد العقوبات في المنطقة، ذلك أن الحصار والعقوبات تدمر المجتمعات ولا تضعف الأنظمة ولكننا سنلتزم بهذه العقوبات".

المصدر : 

https://www.sada-alkhaleej.com/news/3158

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 69.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك