الصفحة الاقتصادية

تحذيرات من قيام عصابات عراقية بأكبر عملية تزوير لتبديل العملة

899 23:50:00 2012-04-06

 

المحرر الأقتصادي لوكالة براثا نيوز:

 

حذر "المركز العالمي للدراسات التنموية" من أن تؤدي عملية حذف الأصفار من الدينار العراقي إلى حالة من الفوضى في الاقتصاد الوطني، خاصة وأنها تتم في ظروف أمنية وسياسية صعبة ومعقدة.

وأكّد المركز في تقريره الصادر من العاصمة البريطانية لندن أن العراق يعاني في الوقت الراهن من عصابات تزوير العملة التي تعمل ليلاً ونهاراً لطبع الدينار الحالي ومن ثم استبداله في عملية وصفها بأنها ستكون أكبر عملية تزوير في العالم.

وأوضح المركز في تقرير خاص أن الكتلة النقدية الكبيرة الموجودة اليوم في الأسواق العراقية، والتي تقدر بحدود 30 تريليون دينار سوف تزداد بشكل كبير خلال فترة تبديل العملة، ذلك أن عصابات التزوير تنتشر في معظم المدن العراقية.

وبحسب التقرير فإنه من الصعب جداً على الحكومة العراقية الحد من نشاطات عصابات تزوير العملة، خاصة أن بعض هذه العصابات نجحت في العام 2003 من سرقة أجهزة طباعة العملة من مؤسسات الدولة وتمكنت من تزوير مبالغ تتجاوز الـ 50 مليار دينار عراقي، وتمكنت أيضا من إيداع قسم منها في بعض المصارف العراقية، كما حدث مع أحد المصارف في مدينة البصرة.

وأوضح تقرير "المركز العالمي" أن قسما من هذه العصابات تعمل في دول مجاورة للعراق كإيران وتقوم بإدخال العملات المزورة عبر المهربين أو بطرق تعتبر رسمية كالمبادلات التجارية أو عن طريق استبدالها بالدولار. ويقدر المركز العالمي للدراسات التنموية حجم الاحتياطي النقدي الذي خسره العراق خلال شهر واحد فقط هذا العام بـ 2 مليار دولار، الأمر الذي أدى إلى انخفاض واضح وملحوظ في قيمة الدينار العراقي، حيث وصل إلى حدود 1250 ديناراً للدولار الواحد بعد أن قارب 1120 خلال السنة الماضية 2011.

وبيّن المركز في تقريره أن كلفة تبديل العملة العراقية سوف تتجاوز الـ150 مليون دولار التي تحدثت عنها مصادر حكومية عراقية لتصل إلى قرابة 250 مليون دولار ذلك أن كلفة تخزين العملة القديمة وإتلافها واستبدالها وكشف المزور منها سوف تكون أكبر.

 

ارتفاع التضخم

وتوقع تقرير المركز العالمي للدراسات التنموية ارتفاع التضخم في العراق بشكل ملحوظ خاصة خلال فترة استبدال العملة التي ستتم على مدى سنتين. وأوضح التقرير أن قيمة الدينار العراقي لن تشهد أي ارتفاع أو تغير ذلك أن الهدف من حذف الأصفار هو فقط تسهيل التعاملات النقدية، معتبرا أن العمل على رفع قيمة الدينار تستلزم تنويع مصادر الدخل وتخفيض الاستيراد لتقليص العجز التجاري والحد من الاقتراض الخارجي، وهو ما عجزت الحكومة العراقية عن تحقيقه خلال السنوات الماضية.

واستغرب المركز العالمي للدراسات التنموية السياسة النقدية والمالية للحكومة العراقية التي تعتمد على السيطرة على البنك المركزي وحصر التعاملات المصرفية في عدد محدود من البنوك، ثم التحدث عن حلول لتسهيل المعاملات النقدية. واعتبر تقرير المركز أن دعم الدينار العراقي يأتي من الاهتمام بالصناعة المصرفية التي كان يجب أن تولى اهتماما أكبر خاصة ما يتعلق بدعم المصارف الأهلية لدعم القطاع الخاص بدلا من انتهاج سياسة غير واضحة المعالم لا تؤدي إلا إلى مزيد من الهدر والفساد المالي والإداري.

وأوصى تقرير المركز العالمي للدراسات التنموية أن يكون هناك تشريعات وضوابط صارمة تصاحب عملية تبديل العملة العراقية وبشكل يمنع عمليات غسل الأموال التي قد تتم بغطاء رسمي، محذرا من الآثار المدمرة نتيجة إغراق السوق العراقية بالعملات المزورة، خاصة أن هذا الأمر يضعف الثقة بالاقتصاد العراقي ويقوض أية فرص مستقبلية في تحقيق التنمية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك