المقالات

المتدين لا يعض .. ولكنه للأسف يُستَفَز بسهولة


إيليا إمامي  #Ailia_Emame

 

* يمكنك أن تختصر المقال بالرواية التي نقلتها في آخره .. ويمكنك أن تبقى معي خطوة بخطوة .. لننتهي الى نفس الرواية ونفهمها بشكل أوضح .. الأمر لك .. ونحن نبدأ :

* في الحوارات التي تجمعني مع الشباب .. دائماً أسمعهم يقولون ( هناك هجوم على الدين لامثيل له من قبل )

وأجيبُ دائماً : بأنه لامثيل له بحسب عمرك وإدراكك وماتعرفه فقط .. أما الواقع .. فكل ما تراه هو تكرار مستمر منذ مئات السنين .. وعجلة الأحداث تدور بهذا الصراع المستنسخ من البداية .. فقط عليك أن تكثر من مطالعة كتب التاريخ لتتأكد بنفسك أنه لاشيئ جديد .. وتفهم المقولة ( التاريخ يعيد نفسه ) .

* وعندما أجدهم يصعب عليهم التصديق .. أطرح تحدياً مفاده ( من يأتيني بأي إساءة أو مؤامرة على الدين تحصل للمرة الأولى ويعجزني عن ذكر سابقة مماثلة من التاريخ .. فله جائزة كذا ) .

* وأقول لبعضهم مازحاً : يا أخي حتى الموضوع ( ركوب الموجة ) الجديد بنظركم .. تكلم عنه القرآن الكريم قبل 1400 سنة .. وانتقد راكبي الأمواج في الآية ( 141 ) من سورة النساء.

* صدقوني يا أحبتي وإخوتي .. انه اختلاف العنوانين والاشكال فقط .. أما روح الصراع فهي واحدة .. وستبقى حتى يوم الحسم ( عجل الله فرج سيد الحسم ) .

فلماذا كل هذا الإحباط والتأفف ؟ ولماذا الخروج عن التوازن والتصرف بردات فعل متوترة ؟

* أنا لا أدعوك للتوقف عن نصرة الدين .. بل أدعوك للتفكر في ردود أفعالك .. فهناك فرق بين ردود المصدوم الذي يتصرف مع الحدث بذهول وغضب وكأنه يحصل للمرة الأولى .. وردود الخبير الوازن .. الذي أوسعت الأحداث صدره .. وصقلت تجربته .. فأصبح السكوت والتجاهل .. والرد البارد الخفيف .. والرد الساخن العنيف .. كلها اختياراتٌ تحت تصرفه وطوع إرادته .

* حتى هذه اللحظة .. عدد بناتنا _ الله يهديهن _ اللواتي رفعن أو رددن شعارات مسيئة للدين والمتدينين واشتهرت في مواقع التواصل .. لايتعدى العشرين .

* أي ما يقل عن عدد النساء المحتشمات المؤدبات المتواجدات على مساحة 5 متر مربع فقط .. من طريق الزيارة الاربعينية الممتد لمئات الكليومترات .. فهل تدرك الفرق ؟ !!

* والسؤال هو : لماذا بعض أحبتنا مستفزٌ جداً ؟ ويثيره أي شيئ ببساطة ؟

هل تعلمون أن العصبية من طرفكم تغري الطرف الآخر بالمزيد من المحاولات للتسلية والضحك واللعب على أعصابكم ؟

* الأفضل لنا أن نفهم بشكل جيد .. أن طبيعة الصراع المكرر .. تقول أن هذا الجيل مقبل على انقسام حاد في ثقافته وبنيته النفسية :

* قسم أول : إختار وضع نفسه وسط محيط يعادي الدين .. ومملوء بالقصص الخيالية عن المراجع والمتدينين .. حتى أصبح لديه نفور نفسي لايستطيع الخروج منه .

بل لايستطيع الاقتراب من متدين واحد ليرى هل هم فعلاً يعضون ويأكلون لحوم البشر أم لا .

* ورغم أنه هنا في العراق بلد العلماء والمقدسات .. لكنه لايقترب من هذه ( المخلوقات التي تؤمن بالدين ) لأنه مقتنع تماماً بأنهم بين جاهل مستعد للقتل .. ودجال يضحك على الذقون ويسلب الأموال .

في السابق كان هذا المحيط يسمى ( رفقاء السوء ) والآن أضيفت له صفحات السوء وكروبات السوء وو .. ولكن النتيجة واحدة .

* قسم آخر : أدركته يد الرحمة الإلهية فثبت قلبه على الحق وأصبح كالجبل وسط أمواج الفتن والدعايات .. لايهزه شيئ ولا يكسره انكشاف حقيقة بعض المتسترين بالدين .. فهو متبع للدين وليس لمدعي التدين .

* هؤلاء هم الكحل في العين .. والملح في الطعام .

عن مالك بن ضمرة : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) لشيعته :

(( كونوا في الناس كالنحل في الطير، ليس شئ من الطير إلا وهو يستضعفها، ولو يعلم ما في أجوافها لم يفعل بها كما يفعل، خالطوا الناس بأبدانكم، وزايلوهم بقلوبكم وأعمالكم، فإن لكل امرئ ما اكتسب وهو يوم القيامة مع من أحب، أما إنكم لن تروا ما تحبون وما تأملون - يا معشر الشيعة - حتى يتفل بعضكم في وجوه بعض، وحتى يسمي بعضكم بعضا كذابين، وحتى لا يبقى منكم على هذا الأمر إلا كالكحل في العين، أو كالملح في الطعام، وهو أقل الزاد ))

ـــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك