المقالات

وعادت المحاصصة....والعود أسوأ


عبد الكريم آل شيخ حمود

من سخريات الأداء السياسي عندنا في العراق والشعارات الرنانة لاغلب الطبقة السياسية، أنهم ينادون ليلاً ونهارا وفي الإعلام وعلى منابرهم وفي قاعات مؤتمراتهم وامام أسرهم قبل أي إنتخابات تشريعية ،إن المحاصصة السياسية حالة شاذة وعورة من عورات العمل السياسي وهي التي أريد بها أن تحول دون إبدال الحالة الجهوية والحزبية بالحالة الوطنية وتقديم الأصلح اداءاً،بدءاً من أصغر موظف في الدولة إلى أكبر (راس) فيها ، ليسير قطار العملية السياسية لينشر الرخاء الاقتصادي والاجتماعي والثقافي في هذا البلد الغني في كل شيء.

لكنهم ما إن تنتهي المعركة الحامية في يوم الانتخاب وتضع حرب المنافسة الغير نزيهة عادتاً اوزارها، حتى يجلس الخصماء السياسيين في غرف مُحكمة الإغلاق ،لتبدأ عملية السمسرة والمساومة وتبادل الأنخاب من دم وقوت الشعب العراقي المغلوب على أمره والذي تتقاذفه الأهواء والتجهيل والتغييب.

هذا الأداء السياسي التي يراد له أن يكون هو أساس الواقع العراقي،يشير الراسخون في الشأن العراقي ؛ الى إن طبخات كبيرة قد لعب الدولار الأمريكي فيها البطل الأوحد والسيد المطاع وهو يطوف منتشياً بين هذا المسؤول وذاك، حتى يصار الى توزيع المناصب السيادية وغيرها في أسوأ موسم نيابي لتمرير مشاريع قذرة في أغلب الأحوال، إذ يقوم سماسرة كبار يجيدون فن التعامل مع المقامرين لاعطاء النصيب الأوفر من الكعكة مقابل المال الحرام ليأخذ طريقة الى بنوك ومؤسسات دولية معروفة.

الأمر والحال هذا سيؤدي إلى تفاقم الأزمات في كل الأصعدة والمجالات؛من تردي الخدمات إلى زيادة في نسب البطالة والعوز عند السواد الأعظم من الشعب العراقي المغلوب على أمره ؛والأهم من ذلك هو تراجع الأداء الحكومي والتمترس بإفتعال الأزمات التي تجيد أداؤها لأشغال الشارع العراقي عن سوء واقعه ، وهو فشل التجربة السياسية برمتها ؛والذي يجب أن ينادي بالتغيير بدءاً من تغيير بعض فقرات الدستور ،لتغيير نظام الحكم من ديموقراطي أثبت فشله بالتجربة ،الى نظام رئاسي أو شبه رئاسي للحد من هيمنة الأحزاب والقوى السياسية على مقدرات الوطن والمواطن.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.03
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك