المقالات

أرض الأحلام..


سامر الساعدي

أحلم دائماً في أرض طيبة منذ كنت صغيراً، حيث كان الحلم يراودني في منامي، كأني في مكان ذات خضره، وانهر صافية وزهور وورود من شتى الألوان، وكنت استمع إلى زقزقة العصافير وأصوات الطيور، وكل هذا بل يفوق التصور وأكثر؛ وتكرر الحلم كل يوم لكنه يختلف عن سابقه.

بدء الحلم يختلف، ليتغير إلى فاجعة تلو أخرى، في هذه الأرض الجميلة الطيبة حيث أمسيت أرى في حلمي الجديد، ان مجموعة صيادين نزلوا الى هذه الأرض؛ من مكان آخر وكانوا أناس مختلفين في هيئتهم ومنطقهم ولغتهم وإشكالهم، كأنهم من الجهة الغربية للأرض او مثل أفلام الزومبي !

أصبح هؤلاء الصيادين يتهجمون على الطيور والعصافير؛ و جاء غيرهم وقطفوا كل الورود والزهور، ثم حرفوا النهر عن مساره، و أشاعوا الرعب والمعارك والخراب والدمار في الأرض، وتغير لون السماء، وتغير لون الأنهر، واختلف الناس في أهوائهم؛ وكنت في كل يوم انهض مفزوعاً من منامي، جراء ما شاهدته في حلمي المخيف، مما فعل المجرمون الأوغاد في ارضي و حلمي الذي كنت احلم به مع أصدقائي وأتسامر مع اقرأني والعب بالارجوحه ونمرح ونضحك.

لكن تلك الأيام لم تستمر جراء هجوم هؤلاء الأوغاد على أرضنا، وتحولت الى صراعات بين مجموعات وسراق اختلفوا في ما بينهم، على الغنائم والخيرات ومما يثير دهشتي ! ان المجرمون باتوا مرغوبين في أوساطنا المجتمعية وأصبحوا ذا نفوذ في مناطقهم واخذوا يطالبون بخيرات هذه الأرض وبحصصهم.

بقينا أنا وأقراني نتفرج على هذه الويلات، ولا حول ولا قوة لنا، فكل من حاول المقاومة انتهى به الأمر إلى مصير مجهول؛ فقررنا عدم المقاومة، واكتفينا بالنظر وحث الناس أن لا يتعاونوا مع المحتلين حتى لا يزيد الدمار، وتكثر إزهاق الأرواح وحتى لا يهاجر الخريف والربيع وهاجر معظم الطيور ورحلت الى غير ارض لتبني لها عشا على أغصان حيث يتوفر الأمن والأمان والابتعاد عن الضجة والضوضاء.

لا زلنا في حيرة من أمرنا؛ نرى حجم الدمار وازدياد حجمه عن السابق ولا نعرف ماذا نفعل أنهرب، أنبقى، أنرفض، أنثور، أم نشجب 00؟ ولكن بعد حين من الأمر، توضحت الفكرة، فقررنا ان نغير مسار الأشرار، لنعيد هيبة الأرض الى سابق عهدها، لكن واجهتنا مشكلة اكبر، وهي : ان هذا التغيير لا يأتي إلينا إلا كل أربع سنوات؛ وهذه مده تطول جدا لنمضي في مشروعنا وهذا خبر غير سار بالنسبة لنا، لأن الأربع سنوات سوف يستوطنون، ويصبح لهم في كل زقاق عش وفي كل شارع ساحة، وفي كل قرار كلمة وفي كل سماء طائرة>

إذا ما هو الحل ؟ وكيف الخروج ؟ ومتى يكون الأعمار، جاري البحث عن منقذ سينقذنا من هؤلاء العصابات.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك