المقالات

المتأمركون الجدد ...والدور المرسوم لهم


عبد الكريم آل شيخ حمود

الذي يمتلك بصيرة ثاقبة وحرية في التفكير ، يستطيع أن يرى بوضوح شكل التحرك الأمريكي المحموم من خلال سفارتها في بغداد وكذلك التحرك السعودي المشبوه من خلال سفارتها في بغداد ومجساتها المتواجدة في بغداد وبعض المحافظات في داخل الاحزاب والحركات السياسية؛يجد إن أمريكا التي امتهنت صناعة الأزمات وتجنيد أشباه الرجال من سياسيي الأمر الواقع؛لخلق حالة من الارتباك في الوسط الشيعي العراقي ،الذي يأتي تزامناً مع تشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي المنتخب في الثاني عشر من شهر مارس الماضي،تمهيدا لتشكيل الحكومة الجديدة.

في هذه المرحلة الجديدة والمكرر بعض فصولها من المرحلة السابقة ، ذات الأربع سنوات العجاف الماضية ، وهي حكومة حيدر العبادي التي تحاول لعق جراحها وترميم ما يمكن ترميهة، من خروق وتلميع صورة هذا الطرف أو ذاك ، على حساب الإستحقاق الانتخابي ، الذي لا يقبل الجدل
والذي يعطي لكل ذي حق حقه؛هكذا علمتنا الأربعة عشر عاماً من الممارسة الديمقراطية بعد التغيير.

الجديد في هذه المرحلة ، هو دخول لاعبين يحاولون جر البلاد إلى حافة الهاوية ، والحرب الأهلية - لاسمح الله - من خلال إستنساخ التجربة السورية التي بدأت أولى أيامها وكأنها مطاليب مشروعة إحتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية للمواطنين،وتطورت بفعل خفافيش الظلام الى حرب دامية،مهدت لدخول عصابات داعش والنصرة وجند الشام واخواتهما.

المؤشر على الأرض ، يسجل أعلى حالات الخطر ، المتمثل بقيام مجاميع منظمة ، تم توجيهها بدقة ، وذلك بإشعال حرائق في بعض الدوائر الحكومية، ذات الطابع الخدمي ، وكذلك حرق مقرات الحشد الشعبي ، ومنازل بعض المسؤولين ومقرات فصائل المقاومة الإسلامية؛ التي لا يزال غبار المعارك مع داعش يغطيها ولا زال جرحى الحشد والمقاومة يرقدون في المستشفيات التي لم تسلم هي الأخرى من مضرمي نار الفتنة.

هذه القطعان المنفلتة، تمثل جهات سياسية ودينية مشبوهه ، خسرت مكانتها في الوسط الشيعي ؛ بعد تنكرها لهويتها الوطنية وارتمائها في أحضان المشروع الأمريكي والمعروف بمشروع (بايدن) الذي يجيز إحداث شرخ واسع داخل المكون الشيعي تمهيداً لإضعافه وتمرير سياسة الأمر الواقع والذهاب إلى التقسيم الذي لا مناص منه آنذاك بعد تهيئة المناخ المناسب
واعتبار حل التقسيم هو انجع الحلول.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك