المقالات

الأربع العجاف


سامر الساعدي

قبل أربع سنوات، انبثقت حكومة العجاف الأربعة وانبثقت حكومة الأزمات، حيث بدء التأييد من المرجعية، وكافة فئات الشعب، على إن الحكومة تضرب بيد من حديد على الفاسدين والسارقين ومحاسبة المفسدين، لكن العكس هو الذي أصبح واقع الحال! حيث ضربت الحكومة بيد من حديد الناس والمواطنين وخلقت أزمات السياسة المريرة؛ وفن السياسة كما نعتقده هو فن خلط الأوراق، وذلك أدى إلى فتح نافذة انعدام الثقة بين المواطنين والحكومة من جهة، ومع السياسيين والمؤسسات الحكومية من جهة أخرى.

الأزمات الداخلية و الخارجية والتدخلات الأجنبية، وتمرير أجندات خارجية وتنفيذ لسياسات عميلة وليست حليفة، كانت الباب الكبرى لدخول العملية السياسية الى مفترق طرق خطير، فعلينا التفريق بين العمالة و التحالف.

أصبحت الحكومة أداة لتحريك وتنفيذ المؤامرات على العباد والبلاد، ومع الإسلاميين السياسيين الذين قسماً منهم مع الأسف؛ تطرق وتصوف لهذه الأجندات، من خلال المواقع النافذة شرعت واستحدثت قوانين، منها قانون العفو العام الذي شمل الفاسدين والمفسدين فهل هذا الضرب بيد من حديد؟ ومنها عدم إجراء أي تغيير وزاري، ومنها خلق أزمات سياسية حزبية بين الكتل كي يتم حماية بعضهم البعض.

وفي الأربع العجاف

جفت الأنهر وقل اللون الأخضر والنبت على الشجر، والزرع بدء يحتضر ولا فائدة ولا ظل من الشجر، والنخيل تم إعدامها وأصبحنا لا نرى زهوراً وحدائق؛ والشوارع ضجت بالنفايات وأكوام المكبات، والهموم أصبحت دموع، والشهداء تناثرت بين الأزقة والبيوت واليتامى والثكالى أصبحوا أداة وحقل تجارب، ومعاقل لإجرام المفسدين، والشباب في حيرة من أمرهم يتساءلون: ما الذي يجري أهو العراق ام نعيش في المنفى.

وفي الأربع العجاف

رأينا داعش كافر، وداعش سياسي، وداعش مغتصب، وداعش إرهابي، وبين هذا وذاك اجتمع كل الدواعش على أرض العراق، وفي الأربع صرت ابحث عن وطن يؤويني ويوفر لي العمل والأمن والحرية والاستقرار، حيث لم أجد وطنا في وطني؛ ولم أجد مقرا لي في بلدي حيث تم المصادرة من جهات مجهولة ! فمن هو الجاني.

وفي الأربع، أصبحت قيثارة بلدي السومرية البابلية، تبحث عن عمل في كل مكان لتساعد زوجها، على الأمور المعيشية الصعبة، حيث تم تصنيف وهيكلة الرواتب فقط على المواطنين أو تبحث عن عمل لأنها المعيل الوحيد للعائلة، بعد أن فقدت زوجها في الحرب أو الغدر أو الخطف، وهنا تبدءا مرحلة المساومات على القيثارة ويفتح المزاد.

وهنا يأتي خبر عاجل !

تم العفو عن الفاسدين، السارقين، القتلة المفسدين وتم سلب النجم المضي في سماء الديمقراطية والإنصاف، كذلك تم رفع الضرائب على كافة المواطنين، منهم الكسبة والتجار وأصحاب السيارات وأصحاب المحال التجارية وللبضائع والبيوت وفي المحاكم والكمارك وكافة الدوائر الخدمية!

هنا تم إطلاق رصاصة الرحمة على شعب بأكمله بإستمرار الوعود الزائفة "فقاعة" سرعان ما تختفي والحديث يطول إلى مقالات أخرى.
وأخيرا وليس آخراً

نمضي بألمٍ وحسره وحرقة على وطننا وخيراته، ويمضون بجمع "المالات"!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك