المقالات

الأربع العجاف


سامر الساعدي

قبل أربع سنوات، انبثقت حكومة العجاف الأربعة وانبثقت حكومة الأزمات، حيث بدء التأييد من المرجعية، وكافة فئات الشعب، على إن الحكومة تضرب بيد من حديد على الفاسدين والسارقين ومحاسبة المفسدين، لكن العكس هو الذي أصبح واقع الحال! حيث ضربت الحكومة بيد من حديد الناس والمواطنين وخلقت أزمات السياسة المريرة؛ وفن السياسة كما نعتقده هو فن خلط الأوراق، وذلك أدى إلى فتح نافذة انعدام الثقة بين المواطنين والحكومة من جهة، ومع السياسيين والمؤسسات الحكومية من جهة أخرى.

الأزمات الداخلية و الخارجية والتدخلات الأجنبية، وتمرير أجندات خارجية وتنفيذ لسياسات عميلة وليست حليفة، كانت الباب الكبرى لدخول العملية السياسية الى مفترق طرق خطير، فعلينا التفريق بين العمالة و التحالف.

أصبحت الحكومة أداة لتحريك وتنفيذ المؤامرات على العباد والبلاد، ومع الإسلاميين السياسيين الذين قسماً منهم مع الأسف؛ تطرق وتصوف لهذه الأجندات، من خلال المواقع النافذة شرعت واستحدثت قوانين، منها قانون العفو العام الذي شمل الفاسدين والمفسدين فهل هذا الضرب بيد من حديد؟ ومنها عدم إجراء أي تغيير وزاري، ومنها خلق أزمات سياسية حزبية بين الكتل كي يتم حماية بعضهم البعض.

وفي الأربع العجاف

جفت الأنهر وقل اللون الأخضر والنبت على الشجر، والزرع بدء يحتضر ولا فائدة ولا ظل من الشجر، والنخيل تم إعدامها وأصبحنا لا نرى زهوراً وحدائق؛ والشوارع ضجت بالنفايات وأكوام المكبات، والهموم أصبحت دموع، والشهداء تناثرت بين الأزقة والبيوت واليتامى والثكالى أصبحوا أداة وحقل تجارب، ومعاقل لإجرام المفسدين، والشباب في حيرة من أمرهم يتساءلون: ما الذي يجري أهو العراق ام نعيش في المنفى.

وفي الأربع العجاف

رأينا داعش كافر، وداعش سياسي، وداعش مغتصب، وداعش إرهابي، وبين هذا وذاك اجتمع كل الدواعش على أرض العراق، وفي الأربع صرت ابحث عن وطن يؤويني ويوفر لي العمل والأمن والحرية والاستقرار، حيث لم أجد وطنا في وطني؛ ولم أجد مقرا لي في بلدي حيث تم المصادرة من جهات مجهولة ! فمن هو الجاني.

وفي الأربع، أصبحت قيثارة بلدي السومرية البابلية، تبحث عن عمل في كل مكان لتساعد زوجها، على الأمور المعيشية الصعبة، حيث تم تصنيف وهيكلة الرواتب فقط على المواطنين أو تبحث عن عمل لأنها المعيل الوحيد للعائلة، بعد أن فقدت زوجها في الحرب أو الغدر أو الخطف، وهنا تبدءا مرحلة المساومات على القيثارة ويفتح المزاد.

وهنا يأتي خبر عاجل !

تم العفو عن الفاسدين، السارقين، القتلة المفسدين وتم سلب النجم المضي في سماء الديمقراطية والإنصاف، كذلك تم رفع الضرائب على كافة المواطنين، منهم الكسبة والتجار وأصحاب السيارات وأصحاب المحال التجارية وللبضائع والبيوت وفي المحاكم والكمارك وكافة الدوائر الخدمية!

هنا تم إطلاق رصاصة الرحمة على شعب بأكمله بإستمرار الوعود الزائفة "فقاعة" سرعان ما تختفي والحديث يطول إلى مقالات أخرى.
وأخيرا وليس آخراً

نمضي بألمٍ وحسره وحرقة على وطننا وخيراته، ويمضون بجمع "المالات"!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.97
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
هيثم حسين علي النجدي : قدمت معاملتي للحصول على قطعة أرض للهجرة والمهاجرين من سنة 2012 ولحد الآن لم يشملني التوزيع أرجو ...
الموضوع :
توزيع 966 قطعة ارض سكنية على موظفي الدولة وشريحة المهجرين
حكيم كاظم : السلام عليكم محلة ٥٥١ مدينة الصدر صار اكثر من اسبوع تعاني من انقطاع الكهرباء علما ان جدول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
اماني : كيف تقول إن اولاد آدم تزوجوا من إخوانهم غير الشقيقات ...حاشا لله أن يقبل هذا العمل الفاحش ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم (ع) ... ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء2
ضياء عبد الرضا طاهر : الى سماحة السيد علي السستاني دام ظلك.. أقدم أليك التهنئه بولادة حشدنا الشعبي العراقي هذا الحشد الذي ...
الموضوع :
في ذكرى الفتوى الخالدة ولد العراق حشدا باراً
هاني الياسري : السلام عليكم فقط للزياده المعلومات ان بهجت الكردي هو فلسطين وليس عراقي هو وكثير من الفلسطينين الذين ...
الموضوع :
وثائق دامغة تدين ادعياء الوطنية -3- حينما جندت هيئة علماء الارهاب المرتزقة بهجت الكردي وعبيرمناجد واخرين كابواق ارهابية
Athrae Saleh : السلا عليكم اني خريجة سادس علمي معدل كربلاء غربوني اهلي واني صغيرة للنروج وكان حلم حياتي كلية ...
الموضوع :
الاعلان عن افتتاح موقع كلية الامام الحسين الجامعة في محافظة كربلاء المقدسة
احمد رياض محمد : ابن خالي امي سجين سياسي في زمن النظام البائد مسجون سنة كاملة و تحت تاثير السجن والظلم ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
احمد المياحي : السلام عليكم اساتذنا العزيز أرفع اليكم شكوى من منطقة الاعظميه محله ٣١٤ زقاق ٥٠ دار ٣١ حول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
المهندس عصام سليمان قنطار : السلام عليك يا أمير البلاغة ...
الموضوع :
في النجف: محاكاة أقدم نسخة لنهج البلاغة بـالشرق الأوسط
فيسبوك