المقالات

عسكر يحط رحاله في البصرة بعد كربلاء والنجف


 الشيخ هادي ماجد المشرفاوي

عسكر هو اسم لذلك الجمل الذي ركبته عائشة، لقيادة الفتنه في حرب الجمل، فاصبح مثال يضرب للتعبير عن الفتنه، اما من هو عسكر هذا الزمن؟! ومن الذي ركبه؟! 
هذه المرة حيث لا يصعب على ذي لب ان يكتشف الاثنين معاً، فاننا نتذكر عندما احتل داعش الموصل، وبدأ يأكل المحافظات، واحدة تلو الاخرى ،وجاءت فتوى المرجعية الرشيدة عندها كان عسكر في كربلاء، حيث عملت التيارات الفكرية المنحرفة، على زعزعة الأمن في كربلاء، بل وتحدثت قياداتها بكل وقاحة، أن ليس هناك شيء إسمه داعش، وإستنكروا فتوى المرجعية ،ثم من بعد ذلك كانت بركات فتوى الجهاد الكفائي تتقدم على داعش.
حتى تحررت كل الارض وكان آخرها الموصل، وفي يوم اكتمال تحرير الموصل، وإعلان النصر النهائي، كان عسكر في النجف، حيث هجمت هذه التيارات المنحرفة، على مجمع سكني لطلبة الحوزة العلمية، بحجة تردي الكهرباء، وكأنها الكهرباء لم تنقطع إلا في يوم الاعلان عن تحرير الموصل! واليوم عسكر نفسه يحط رحاله في البصرة، عندما طالب الناس بالماء الصالح للشرب ،ورأت المرجعية الرشيدة تقاعس الحكومة عن أداء واجبها .
شمرت عن سواعدها، ولأيام عديدة ،وبعيداً عن أموال الحكومة، حتى أوصلت الماء الزلال الى أهل البصرة، ولا يزال العمل قائماً عندها ، خرج أصحاب هذه التيارات المنحرفة ليزجوا أنفسهم وسط المتظاهرين السلميين، ليذهبوا بالتظاهرة باتجاه حرق مؤسسات الدولة وإتلاف المال العام .
فيا اخوتي الأعزاء: عسكر هذا الزمن هم هذه التيارات، التي ليس لها شغل الا العداء للمرجعية الرشيدة، أما من ركبه وساقه فهي أمريكا وإسرائيل، وتطول القائمة لتصل إلى دول الخليج ، أما كلاب الحوأب، فتلك التي نبحت على فتنة الجمل وكانت زاجرة لها ،فقد كان لها موقف إيجابي، أما كلاب الحوأب في زمننا هذا فهي قنوات فضائية، وصفحات فيسبوك ولكن لم يكن عملها زجر الفتنه! بل صب الزيت عليها

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.27
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك