المقالات

لو سلكت أمريكا وادياً....لسلكوه


عبد الكريم آل شيخ حمود

منذ أن تأسست هذه المستعمرة البريطانية عام 1776والتي تعرف اليوم (أمريكا) ،التي حوت في مكونها الشعبي،اللصوص، والمغامرين، والباحثين عن الثراء والمجرمين؛ إذن هي ليست أمه من الأمم وإنما قوم من أصول أوربية وآسيوية ،نزحوا الى هذا العالم الجديد الذي صوره الإعلام آنذاك بأنه أرض الأحلام،فهاجر إليه الكثيرين.

بدأ هؤلاء القوم ذوي النزهه الاستعمارية من إبادة السكان الأصليين في حروب مفتعلة على الأرض ومصادر الثروة المعدنية، حيث وصل عدد ضحايا حوادث القتل الى حوالي 18مليون هندي أحمر الى عام 1924 ؛ كانوا يتعاملون معهم كالطرائد ،حيث كان الرجل يعرض قتلاه أمام الملأ بكل شموخ وكبرياء الفاتح الجديد.

هذا التاريخ الأسود الملطخ دائما باللون الأحمر القانٍ لضحايا وحروب دولة الإرهاب والجريمة،قد إستهوى الحركة الصهيونية والمتمثل بجماعة الضغط اليهودي عام 1887 ، من تأسيس أول جماعة لوبي يهودي في امريكا؛وقد لعب الفكر المسيحي الأصولي دورا محوريا في دعم هذا الوجود على الأرض الجديدة لاعتبارات دينية مسيحية متطرفة؛إذن هناك علاقة جدلية بين أمريكا والصهيونية العالمية ، فلا الصهيونية العالمية تتخلى عن امريكا ولا أمريكا تترك الصهيونية العالمية،فبقاء الأول مرهون ببقاء الثاني.

وسائل الجذب الأمريكي متعددة ومتنوعة،وحسب أهمية الهدف المراد جذبه الى الحاضن الأمريكي ، فالبعض تتخذه وسيلة تحارب به خصومها،ينتهي دورة بانتهاء المهمة الموكلة إليه،نجاحا أو فشلاً، وطاغية العراق المقبور صدام المجرم مثالها الأول ؛والبعض الآخر تعتبرة حليفا ستراتيجياً يأتمر بأوامرها وينعم بأمنها وحمايتها ،ليس لأهميتها وإنما حارسا وحاميا لمصادر الثروة المعدنية والنفط والغاز الطبيعي أهم عناوينها؛السعودية وممالك الخليج مثالها؛والمثال الآخر الذي هو محل البحث هو السلطة والجاه ذات البريق الآمع، والذي يستهوي الكثيرين ، ومثالنا العراقي هو إحدى أهم مصاديقه ،فالمهم هو أن يمسك البعض زمام الأمور ليجني بها وسائل الثراء والمنعه.

بعد هذه المقدمة التاريخية عن الفكر الأميريكي المبطن بالتضليل والخداع وحسن إختيار وسائلها للهيمنة على الشعوب ؛ علينا أن لانعجب إذا سار البعض من سياسيي العراق اليوم في فلك الولايات المتحدة الأمريكية وأدواتها وعملوا جاهدين على تنفيذ أجنداتها الخبيثة؛ لأن وسائل الإغراء لامعة البريق؛والسلطة والجاه هي إحدى أهم وسائل الترغيب التي تتبعها مع البعض ممن أصيبوا بمركب النقص ،ونقص عامل الوطنية والشعور بالمسؤولية تجاه البلد.

الأمر يحتاج إلى صحوة شعب ذاق الأمرين، من سياسييه على مدى خمسة عشر عاماً لم يقدموا مشروعا وطنياً ،ينقذ العراق من حالة الإنطواء والنكوص والتبعية للمشاريع الأمريكية الجاهزة تماشياً مع ظرف المنطقة والعالم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك