المقالات

خطة تعمل ومخطط صهيو امريكي هكذا تدار اللعبة !


أمجد الفتلاوي 

بعد انقشاع غبار المعركة الأخيرة؛  التي عانى منها العراق كثيرا ؛قتل ،وتهجير ،وطائفية مقيته  ؛معركة داعش التي انتهت؛ بفتوى المرجعية الرشيده ؛عام (٢٠١٤) التي أنتجت دمار هائل ؛في العديد من ؛  المدن العراقية، وخراب البنى التحتية ؛الأمر الذي يسر أمريكا ؛بحجة ان تكون راعي الأعمار؛ وتزيد بريع شركاتها.

 وهو مسوغ اخر يضاف الى حجج وذرائع امريكا في البقاء في المنطقة.

 الى محاولة امريكا في تفكيك جغرافيا، وسكان المدن الغربية وبعض جنوبها.

 اضافة الى  سياسي الصدفه الذين عاثوا بمقدرات  البلد؛ وساهموا في فساده؛ عن طريق الصفقات مع قوى الأرهاب. واولها في عام (٢٠١٣ )بتهريب مئات او الاف السجناء ؛من سجن ابو غريب، وسجن التاجي في شمال العراق ؛ والذين اسهموا كثيرا في ضعف الثقة لدى القوى الأمنية.

 الى مشاريع أمريكا التوسعي الأستعماري؛ الذي تطرحه لسرقة نفط العراق ؛بحجة الأعمار مقابل تعمير الموصل  ؛للحصول على نفط العراق بصورة غير شرعية؛ لكن باتفاقية مبرمة.

 وبالتالي ريع اخر يضاف الى امريكا ؛لتشغيل ايدي عاملة وخبرة أمريكية ؛لتعزز موازنتها  العسكرية؛ عن طريق اتفاقيات استراتيجية ؛لحماية المشاريع؛

 لتطول حربها اليوم ،وتتعمق أكثر، تحت مسمى الحرب الناعمة؛ لتدير دفة العقول كيف ماتشاء ،ولتصنع القناعات وتوظف الرأي العام؛ عن طريق توظيف السوشيل ميديا .

 وهذا مايحدث من تهويل للمشاكل ؛وتوجيه الشارع .

أزمة البصرة عاصمة العراق الأقتصادية ؛وميناءه المدينة التي تعاني بشعبها وخيراتها. التي كان الأجدر بالحكومة ان تراعي مطالبها ؛ومطالب جميع المدن ،التي لم تخرج الا طالبة بحقوقها .

لاتخلوا  من اصابع الفتنة والتدخل الأقليمي  ؛التي تمارس دورها بحرفية عالية ؛ فالتوجه أختلف من مطالبات الى حرق وقتل؛ والامر الذي يجب على وجهاء ،وشويخ البصرة ؛ان يعوا ان لاتتسيس هذه المظاهرات ذو المطالب المشروعه وتنحرف المسار وليكون استقرار العراق والوفاء للشهداء نصب اعيننا

 ولنكون عونا لبلاد العلماء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك