المقالات

خطة تعمل ومخطط صهيو امريكي هكذا تدار اللعبة !


أمجد الفتلاوي 

بعد انقشاع غبار المعركة الأخيرة؛  التي عانى منها العراق كثيرا ؛قتل ،وتهجير ،وطائفية مقيته  ؛معركة داعش التي انتهت؛ بفتوى المرجعية الرشيده ؛عام (٢٠١٤) التي أنتجت دمار هائل ؛في العديد من ؛  المدن العراقية، وخراب البنى التحتية ؛الأمر الذي يسر أمريكا ؛بحجة ان تكون راعي الأعمار؛ وتزيد بريع شركاتها.

 وهو مسوغ اخر يضاف الى حجج وذرائع امريكا في البقاء في المنطقة.

 الى محاولة امريكا في تفكيك جغرافيا، وسكان المدن الغربية وبعض جنوبها.

 اضافة الى  سياسي الصدفه الذين عاثوا بمقدرات  البلد؛ وساهموا في فساده؛ عن طريق الصفقات مع قوى الأرهاب. واولها في عام (٢٠١٣ )بتهريب مئات او الاف السجناء ؛من سجن ابو غريب، وسجن التاجي في شمال العراق ؛ والذين اسهموا كثيرا في ضعف الثقة لدى القوى الأمنية.

 الى مشاريع أمريكا التوسعي الأستعماري؛ الذي تطرحه لسرقة نفط العراق ؛بحجة الأعمار مقابل تعمير الموصل  ؛للحصول على نفط العراق بصورة غير شرعية؛ لكن باتفاقية مبرمة.

 وبالتالي ريع اخر يضاف الى امريكا ؛لتشغيل ايدي عاملة وخبرة أمريكية ؛لتعزز موازنتها  العسكرية؛ عن طريق اتفاقيات استراتيجية ؛لحماية المشاريع؛

 لتطول حربها اليوم ،وتتعمق أكثر، تحت مسمى الحرب الناعمة؛ لتدير دفة العقول كيف ماتشاء ،ولتصنع القناعات وتوظف الرأي العام؛ عن طريق توظيف السوشيل ميديا .

 وهذا مايحدث من تهويل للمشاكل ؛وتوجيه الشارع .

أزمة البصرة عاصمة العراق الأقتصادية ؛وميناءه المدينة التي تعاني بشعبها وخيراتها. التي كان الأجدر بالحكومة ان تراعي مطالبها ؛ومطالب جميع المدن ،التي لم تخرج الا طالبة بحقوقها .

لاتخلوا  من اصابع الفتنة والتدخل الأقليمي  ؛التي تمارس دورها بحرفية عالية ؛ فالتوجه أختلف من مطالبات الى حرق وقتل؛ والامر الذي يجب على وجهاء ،وشويخ البصرة ؛ان يعوا ان لاتتسيس هذه المظاهرات ذو المطالب المشروعه وتنحرف المسار وليكون استقرار العراق والوفاء للشهداء نصب اعيننا

 ولنكون عونا لبلاد العلماء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك