المقالات

سراب الكتلة الاكبُر


أحمد سلام الفتلاوي 

ابتدآء لنقف على مفردة سراب وهي جمع لكلمة ( سرب ) وبشكل ادق ( السراب ؛ لا معنى لة ، وهو مظهر مغر ومخادع ) ، كقولة تعالي - { وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابًا } .
ساعات قلائل تفصلنا عن اعلان الكتلة الاكبر ، لكن الغريب في الامر ، ان الانتخابات السابقة كانت تختلف عن غيرها ، ببروز الشبهات وكثير من علامات الاستفهام التي رافقت العملية الانتخابيه ، مما يدل على عملية قيصرية ، لولادة هذه الكتلة " أو السراب" الذي طالما يخفت عندما تشتد درجات الحرارة ، بارتفاع حدة الخصومات وشدة المنافسه بين الفرقاء ، مع تحمل الجميع مشقة المفاوضات وحوارات عقيمة ، تكون قبل اعلان الكتلة او بعدها ، وهنا يأتي العامل الخارجي لايأخذ دوره المؤثر ، في تشكيلة الحكومة المقبلة ، وللتحالف الوطني الحصة الاكبر في هذه الانقسامات والخلافات ، وأخيراً ما حدث من حالة التفرد السلطوي من قبل رئيس الحكومة المنتهية ولايته ، بأبعاده احد الخصوم المنافسه لتولي الحكومة المقبلة ، هذا الخلاف والانشقاق لا ينحصر على للتحالف الوطني فحسب ، بل يمتد الى الكتل السنيٰة والكوردية ، بالصراع الكبير على منصبي رئاسة البرلمان ، ورئاسة الجمهورية ، وكثيره هي الأسماء المطروحه على تولي هذين المنصبين من قبلهم ، فمنهم من يضع الفيتوا على الاخر ومنهم من يساوم على منح الاخر لتولية المنصب ، < ماذا تعطيني > وهنا يبدأ. الشعور بعدم المسؤولية التامة اتجاة التوقيتات الدستورية ، ولا يمتلكون من الشعور الوطني قط ! والكل يحاول ان يرمى الكره في ملعب الاخر ، المعطيات تشير ان التحالف الشيعي هو من يمسك العصى من البداية حتى النهاية ، ولا توجد مبادرات لحسم هذه الملف السبب الكل منهما يريد الزعامة والمنصب بما يخدم مصلحتة الشخصية ، وهو يعيش اسوء حالات الصراع وأصعبها ، منذّوا التغيير والى الان ، على الرغم من محاولات لم الشمل كما حصلت في المرحلة المقبله ولكن لم يكتب لها النجاح ، وجميع هذه المبادرات تعتبر وقتية ومرحلية تقتصر في " تسمية اسم رئيس مجلس الوزراء المقبل " ، باقي المكونات لا يهما من ياخذ زمام الامور في المرحلة المقبلة ، بقدر ما يَصْب اهتمامهم على من يقدم ويعطي وينفذ بوعده ، ويشمل الكتل السنيه والكوردية ، وهذا ما صرح به اغلب قادة هذه الكتل ، ولا توجد هنالك خطوط حمراء ولا صفراء بل الخضراء تعمل وفق مبدأ المصالح الضيقة و آلية توزيع المناصب ، تحت مسمى او شعار المحاصصة والتوافقية ، ويبقى المواطن المتضرر الوحيد لهذه القسمه الغير صحيحه والعرف الذي تعارف عليه اغلب قادة الكتل ، ان سراب الكتلة الاكبر بدأ ياخذ المنحى والوصف الحقيقي لة . بحجم التنازلات من قبل المكون الشيعي ، وشدة الخلافات ، وحجم المؤمرات والأرضيه الجاذبه من قبل بعض التيارات والأحزاب والتي تنذر بناقوس الخطر مستقبلاً ان تستمر ، مالم يصحوا ويعوا حجم المؤامرة ، التي تحاك ضدهم ، ليتسابقوا اتجاة دولة ترعى فيها حقوق المواطن ، وتلبي رغباتهم وتحقق طموحاتهم ، وهذا يتحقق اتجاة ولادة الكتلة الأكبر هي أساس لولادة كتلة المعارضة الحقيقية التي تراقب الأداء الحكومي ، وفق ما يقدم عبر برنامج حكومي ،الذي يشمل خارطة الطريق لأداء الحكومة المقبلة ، الذي يحمل سقوف وتوقيتات زمنية لترجمة " تطبيق البرنامج الحكومي على الواقع ، المشكلة وكما اسلفت مقدماً ، ان هذا السراب وهمي وغير حقيقي ولا نثق بهم ، وجميع وعودهم رنانه ، وما حصل اخيراً من نقص الخدمات وتظاهر بعض المواطنين وبمطالب مشروعة في البصره نتيجه الصراع والفساد و عوامل اخرى كثر ، وهذا صرحت بة المرجعية في احدى الخطب السابقة بان الامور سوف تخرج من السيطره ، وتكون النتائج غير حميده ، وتقلب المعادله . ببيان رقم واحد ، ولات حين مندم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك