المقالات

تدوير رموز الإرهاب في الحكومة القادمة


عبد الكريم آل شيخ حمود

كل المعطيات على الساحة العراقية اليوم تنبئ بأن أمراً ما يُعَدُ له وراء كواليس السفارة الأمريكية في بغداد،لإنتاج أزمة سياسية خانقة قد تؤدي إلى مواجهة حامية ربما في منتصف شهر أيلول المقبل بين قوى المكون الشيعي؛الذي عبثت فيه رياح سوداء مصدرها الطامحين إلى السلطة والاستعلاء على الآخر،تحاول قلب المعادلة السياسية؛ لصالح محور السفارة الأمريكية وقوى الإرهاب والتكفير البعثي الوهابي.

إن متابعة سوق التحالفات السياسية الاخير بين الأحزاب والقوى والكتل السياسة؛يستطيع أن يلمس بسهولة، الايادي التي تحرك الأحداث نحو تكوين الكتلة الاكبر ، شرط أن تبعد كتلة سياسية بعينها.

لصالح شخصيات ، كانت في الأمس القريب

داعية وداعمة لداعش ومرتبطة ارتباط حد النخاع ، مع التحالف العروبي ،الذي يكن السوء والعدوان للشعب العراقي المسلم ذو المكون الشيعي الأساسي المعروف، المؤازر مع قوى المقاومة الإسلامية بكافة تشكيلاتها ومسمياتها.

فرس الرهان الأمريكي - أي الحكومة الجديدة - ؛ لم يكتب له الفوز في مضمار المكاسب السياسية المشبوهه؛ ذالك لأن إرادة الشعب العراقي،لا زالت حيه وسوف تحبط محولات الأعداء في فرض الأمر الواقع،وهي فوق أي إرادة خبيثة.

وسوف تسقط أي حكومة عميلة تنصبها سفارة المعتوه ترامب،رغم لهاثه ولهاث فريقة الذي أرسله لهذا الغرض.

على قوى المقاومة الإسلامية،مسك خيوط اللعبة،والتصرف وكأن الأمر معركة وجود،مع ممثلي داعش في البرلمان والحكومة المقبلة الذين خرجوا من جحورهم منتشين، بعد تلويح بعض الأطراف الشيعية لهم بالتحالف ونسيان الماضي ، وغسل الأيدي الملطخة بدماء الأبرياء.

رحم الله الجواهري شاعر العراق الاكبر

حين قال فيهم قبل ستون عاماً.

فضيِّقِ الحبلَ واشدُدْ مِن خناقِهُم ُفَربَّما كانَ في إرخائه ضَررُ

ولا تَقُلْ تِرَةٌ تبقى حَزازتُها

فَهُمْ على أيِّ حالٍ كُنتَ قد وُتِروا

تَصوَّرِ الأمرَ معكوساً وخُذْ مَثَلا

ًمما يَجرُّونه لو أنهم نُصروا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك