المقالات

نحن وتدخلات الأمريكان


طيب العراقي

في غمرة إحتفالاتنا بعيد الغدير الأغر، يتعين أن لا ننسى أن بلدنا؛ يتعرض الى مؤامرة أمريكية خبيثة، تتمثل بالتدخل الفج السافر بشؤوننا الداخلية، ومحاولاتها المحمومة بعد الأنتخابات النيابية الأخيرة؛ لفرض حكومة تعمل وفقا لمصالحها وتوجهاتها علنا علينا.

يتمثل ذلك بوجود مبعوث الأدارة الأمريكية؛ بريت ماكغورك في العراق، ولقاءاته العلنية والمستمرة، مع القوى السياسية العراقية، شيعية وكوردية وسنية وتركمانية وأقليات، والحديث معها ترهيبا وترغيبا، بفرض تحالف الكتلة الأكبر، وفقا لما تريده الأدارة الأمريكية، ومحاولات إستبعاد قوى سياسية مهمة وفاعلة، لا لشيء إلا لأنها تمثل القوى العراقية المخلصة المجاهدة، برغم أنها تشكل ثقلا مهما في العملية السياسية، وفي الحياة العامة للعراقيين، وهي التي أستطاعت قلب المعادلة، التي أراد الأمريكان فرضها على العراق، الواجب أن نعي حجم المؤامرة، ونُفهم جماهيرنا بأبعادها، وأن ندين بشدة هذه التدخلات ونفضحها، بكل ما أوتينا من قوة ووسائل سلمية، سواء بالنشر في وسائل التواصل الأجتماعي، أو كتابة المقالات ونشرها على أوسع نطاق، أو بالأحتجاج تظاهرا، ولدى المحافل الدولية والمنظمات الأممية، ويتعين فضح المخطط الأمريكي، بتشكيل حكومة هزيلة ضعيفة تأتمر بأوامرهم، أو التهديد بتقسيمه، أو عودة المعادلة الظالمة لما قبل 2003.. حان الوقت أن نقول كفى تلاعبا بمقدراتنا، وأن العراق بلد حر مستقل ذا سيادة، وليس جمهورية موز، وأن الشعب العراقي ليس قاصرا، لتُفرض عليه الوصاية الأمريكية، وأن ما كان ممكنا عام 2003، لم يعد كذلك ونحن في عام 2018، وبعدما أستطعنا إحباط المخطط الأمريكي الأول، الذي جاء بداعش إلينا، كأداة من أدوات الأمريكان.  إن من العار والشنار أن تنجر قوى سياسية شيعية، الى وحل قبول ذلك، والعمل على تنفيذه بخنوع ، وأن تعمل بإذلال على تنفيذ إرادة مكغورك أشخاصا معينين، ثبت فشلهم لدى العراقيين، لكنهم نجحوا في تلبية مصالح الأمريكان.. العراق للعراقيين جميعا، وقصة الأغلبية الوطنية أو السياسية، تعني إستبعاد قوى سياسية فاعلة ومهمة، قادرة على تقديم عطاء نزيه وشريف الى شعبنا، وإحلال من يقوم بخدمة أهداف التحالف الأمريكي الوهابي في المنطقة والعراق.. حكومة العراق القادمة؛ يجب أن تُفصل على مقاسنا نحن العراقيين جميعا ووفقا للفضاء الوطني، وليس على مقاس الأمريكان، الذين يتدخلون بفجاجة في شؤوننا الخاصة، لأنهم محملين بعقدة الأنتقام من شعبنا وقواه المجاهدة، لأنهم أستطاعوا طردهم من العراق في نهاية عام 2010، تحت وطأة ضربات المجاهدين.. الأمريكان مهما فعلوا؛ ةنهما جمعوا حولهم من عملاء وأدوات، لن يستطيعوا كسر إرادة الشعوب، وتاريخهم في أي مكان أحتلوه في العالم، يخبرنا أنهم لم يهنأوا بأي أحتلال، وفيتنام وكوريا وكمبوديا واليابان واندنوسيا، ليست إلا بعض الشواهد على خيباتهم.   
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك