المقالات

المجلس الأعلى ووحدة القرار والموضوعية


لازم حمزة الموسوي

مامن شك ان دور المجلس الاعلى، هو دور متميز بافكاره وبطبيعة نهجه القويم، الذي ظل يدعو من خلاله الى وحدة الصف والكلمة، رغم ما برزت هنا وهناك على الساحة السياسية، من تداعيات لها في الواقع شانها الخاص بها.

مايعني انه سائر على الخط، الذي يؤهله لان تكون له الريادة الوطنية، وقبلها مهمة الفصل مابين الحق والباطل، وتكفي شاهدا السنين العجاف، التي قطعها في هذا المضمار، وهو يقارع اذناب قوى الاستكبار العالمي؛ ابان الثمانينات من القرن المنصرم ،حين اعلنها مقاومة جهادية وعلى كافة المحاور والاصعدة

لقداستطاع ان يمهد وهيئ الفرصة؛ لمرحلة التغيير التي تلت بمجرياتها عام ٢٠٠٣، وكانت ممهدة في واقع الحال، لظهور حركات التحرر، التي طالت بدورها الحكومات الظالعة في ركاب الاستعمار الغربي، ما اعطت تلك الحركات، زخما لمرحلة التغيير، اتسم بمزيد من حرية وابداء الاراء، حول نوع الحكم وما يجب ان يكون عليها من صيرورة.

لكن من المؤسف ان بعض من المواقف، كانت لاتتفق بالمجمل؛ مع اهداف وطموح الوقائع السياسية، التي اجتاحت المنطقة، رغم ما حصلت من تطورات ملحوضة في هذا الجانب.

إن موقف المجلس الاعلى الإسلامي العراقي، كان ولا تزال فاعلة في الساحة السياسية، ترمي الى المزيد من الاصلاحات، التي تعد من اولويات المستجدات، التي من شانها ان تجعل الامور اكثر فاعلية واستقرارا، وان ماتحاك من مؤامرات على هذا المبدأ الرسالي، لهي عاجزة من ان تنال منه بالمطلق.

كي نكون اكثر وضوحا في هذا الجانب، لا بد لنا من مراجعة التاريخ السياسي، الحافل بكل مامن شانه؛ ان يكون شمولي في النظرة والاتجاه، من اجل خلق مجتمع مؤمن وواعي ومثقف، يسعى لخدمة الانسانية وما يتناسب وروح العصر التي طالما حلمنا بها!

ان ماتطفو من عوالق على السطح الاقليمي والدولي، فهي غير مرهونة بالثبات او البقاء، حيث انها عرضة للزوال والاندثار، بعد ان تكون مؤهلات القضاء عليها، قد استكملت استحضاراتها، لتكون المواقف الايجابية بكل ماتحمل من معان، هي الوريث الذي لا خيار سواه...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك