المقالات

سياسة التجويع تأريخ يحكي ماضيا  وحاضرا


أمجد الفتلاوي

كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ

الغلبة لمن أمن بالله ،وتوكل عليه .

الغلبة لصاحب المبادئ السامية، والأيمان المطلق أن الله حامي عبده .

مر الكثير على حال الأمم السابقة؛ من حروب، وتقاطعات، ومقاطعات ،وحصارات ،وبتنا نشكل على تلك الحقبات، ونسميها بالحقبات المظلمة. وأصبح التحضر يقاس بما يتقدم البلد به أقتصاديا ،وخدمة للشعوب ،

وتعددت الأستراتيجيات في الحروب؛ على أمد التأريخ، ومع تطور المسميات ،وبروز الدول التي تحكم العالم كدول عظمى؛ لها تأثيرها الأقليمي، والسياسي، والأقتصادي؛ في القرار الدولي

 أختلفت الأستراتيجيات .

فمنذ الحصار المشأوم لبني هاشم ،وبني عبد المطلب الذي أستمر لثلاثة سنوات.

 قاطعت قريش فيها مقاطعة أقتصادية كاد ان يفنى فيها بني هاشم .

أصبح حصار الشعوب ،وتجويعها أستراتيجية عسكرية لأضعاف الدول داخليا  لتكون ادات ذاعنة.

 يمكن تحريكها ،وسببا رائجا في المقاطعات.

 فهي وإن كانت قد حدثت في شعب أبي طالب، فقد تكررت بعد ذلك بقرون في العراق ،وفي ليبيا ،وفي السودان ،وفي أفغانستان، وفي الصومال  ،وفي لبنان وفي فلسطين، وما حصار غزة منا ببعيد!

 الكثير من المسلمين يحاصرون في شتى بقاع الأرض كما كان العهد، وكما كان الاتفاق بين أهل الباطل.

لا ضير أيضًا، المصالح تتقدم على الأعراف، والقوانين، فليس هناك مبدأ يُحترم، ولا قانون يُعظّم، ولا عهد يبجل، أيران أخر توجهات أمريكا ؛فبعد  مشروع تدمير العراق ،وأضعافة، وتشتيته.

 الذين فشلوا فيه فشلا ذريعا بفصل تماسك الشعب، وحكمة المرجعية اليوم تفرض حصارا أقتصاديا لتحاكم الشعب ،وتقرر مصير مرضاه وأطفاله بالموت متناسيه خطاباتها  الرنانة التي تنادي بحقوق الأنسان لتكشف خبثها ،وكرهها للشعوب .

 التأريخ تحدث سابقا أن هذه السياسة لم تحقق مبغاها وخصوصا مع الشعوب الحقة التي أختارت مسير أهل البيت عقيدة .

لن تركع أمة أمنت بالله وبالرسول وبائمة الهدى وسيكون الله ناصر عباده الصالحين .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عباس فاضل عبد الكاظم : السلام عليك يا سيدي ومولأي.ازورك نيابة عني.وعن.والدي.وأختي. والمؤمنين والمؤمنات. ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تعلن اداء مراسم زيارة عرفة نيابة عن الراغبين الذين يتعذر وصولهم الى كربلاء
زينب عدنان غضبان : عني وعن والدي ووالدي والدي واهلي وجيراني والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والاموات ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تعلن اداء مراسم زيارة عرفة نيابة عن الراغبين الذين يتعذر وصولهم الى كربلاء
محمد عاطف كمال قاسم : انا معايا 5 % ومعايا دبلوم 3 سنوات قدمت عايز اتعيين جريت كتير بدون فايده وكشفت ياريت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
أحمد : ومن هلحيوانات حمل جمال من هنا نعرف ماهو البرلمان العراقي مع الأسف الشديد حب الكراسي يؤدي إلى ...
الموضوع :
مصدر يكشف تفاصيل “صفقة” صعود محمد الكربولي الى البرلمان
الاستاذ الدكتور علاء عبدالرزاق جاسم : اني الاستاذ الدكتور علاء عبدالرزاق جاسم كلية الهندسة جامعة البصرة تعرضت وزوجتي التي تعمل معي في نفس ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد علي : اني صاحب عربة في باب المعظم في الطريق المئدي إلى المستشفى صارت مضايقات من أحد ضباط ببرتبت ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
بسم الله وبسمه نحيا ونموت : السلام عليكم ,, رعاكم الله وسلمكم من كل مكروه ايها الرجل الفاضل , استمر والى الاءمام رجاءا ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : نحن مخيرين اما ان ننسجم مع الارادة الامريكية ونكون تبعا لهم وذيلا او نبقى شعب حر له سيادة وكرامة , وهيهات منا الذلة
Nasser : سلام عليكم.أحنا من الجيش السابق المنحل لاتقاعد ولاراتب ولانعرف بهيچ خبر كذب بكذب ...
الموضوع :
إحالة أكثر من 3000 من منتسبي الجيش السابق على التقاعد في النجف الاشرف
عقيل أحمد محمود الامير : السيد رئيس الوزراء المحترم ... بعد التحية اني أحد ضباط الجيش العراقي السابق هربت من الخدمة العسكرية ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Nasser : سلام عليكم..نحن من الجيش السابق المنحل هل يوجد لنا تقاعد أو راتب أو منحة أو نهاية خدمة ...
الموضوع :
وزارة الدفاع تدعو منتسبي الجيش العراقي السابق مراجعة هيئة التقاعد الوطنية
فيسبوك