المقالات

أحداث البصرة.....وأبواق الفتنة


عبد الكريم آل شيخ حمود

تتصدر الأحداث في البصرة ،المشهد الأكثر إهتماما من قبل الإعلام العراقي،وشبكة التواصل الاجتماعي،لما يحمل من تداعيات خطيرة؛تنفتح على كل الإحتمالات،واخطرها جر المتظاهرين إلى العنف المسلح في التعامل مع القوات الأمنية، التي أرسلت لا لغرض قمع المظاهرات كما يصور الإعلام المغرض وإنما الى المحافظة على النظام العام ومنع دخول المندسين أصحاب الأغراض السيئة،مما يؤدي إلى الدخول في دوامة العنف؛وهو مالا يرغب فيه العقلاء من المتضاهرين.
الأمر الآخر الذي يجب تشخيصة في هذه الاحتجاجات،هو أبعاد الأغراض الشخصية بالمرة عن قائمة المطالب المشروعة التي تندرج في ثلاث نقاط مهمة :
(١) تحسين مستوى الخدمات المقدمة من قبل الدولة للمواطن البصري (٢)اكمال المشاريع المعطلة ذات الأهمية في حياة الإنسان البصري مثل مشاريع المياه الصالحة للشرب ؛وإيصال خدمة الكهرباء لكل أقضية ونواحي البصرة بنفس المستوى،مع إرتفاع درجات الحرارة الإستثنائية في البصرة خصوصاً والمحافظات الجنوبية عموماً (٣) محاسبة المفسدين من المسؤولين الذين أثروا على حساب معاناة المواطن البصري،والماسكين للمنافذ الحدودية البرية والبحرية،والتي يجب أن توظف هذه الأموال لدعم الخدمات وتوسيعها ،باعتبار محافظة البصرة مركز إقتصاد العراق المهم والحيوي.
الترويج الإعلامي القذر والتهويل للأحداث،هو محاولة بائسة لدق الأسفين بين مكونات المجتمع الجنوبي وخروج الاحداث عن حدود السيطرة،حتى تدخل عناصر غريبة تحرك الأحداث وفق إرادتها المريضة - كما حصل في محافظات العربية قبل أربع سنوات - وتصوير الأمور هناك،على أنها ثورة كبرى سوف تفعل كذا وكذا من الأمور التي هي أحلام بعيدة عن الواقع.
على حكومة المنتهية ولايتها،والحكومة القادمة ،النظر بجدية لمطالب المتظاهرين ،بل مطالب عموم الشعب العراقي المقهور ، لأن إستمرار الاحتجاجات يخلق حالة من التوتر وانعدام الثقة والسماح لكل من هب ودب من المغامرين لركوب موجة الاحتجاج ،وتوجيه الناس وفق أجندته وأهدافه المريضة ،خدمتاً لجهات مخابراتية عربية ودولية لاتريد خيراً بهذا البلد ،حتى تمرر سياساتها العدوانية والهيمنة أكثر على المشهد السياسي العراقي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو حسنين
2018-07-12
من المعلوم كثير من شيوخ عشائر البصره تستلم مبالغ من حكومات اقليميه خليجيه والان وجب عليها العمل بما كانت تقاضيه من تلك الدول لتنفيذ اجنداتها نقول اخي الشاب المتظاهر ماتعرف شلون تطالب بحقوقك ------ اسال -تابع - اقرا لاتظيع بزحمة الاحداث ويضحكون عليك خلي احتجاجاتك سلميه سوي مهرجان شعر بموقع الاعتصام اعرض افلام عن مظلومية البصره على عارضات متنقله سوف ترى صداها بالصحافه العالميه والمنظمات الدوليه والقوى الشعبيه بس مو حاط شيخ وتفتر وراه ويجرك لامور تسلب مظلوميتك عيب يقشمرونك ويقبضون الثمن براسك وانت ترجع بالنهايه جنك يابو زيد ما غزيت
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك