المقالات

سيناريو ودراما السياسة العراقية


سيف علي آل مري
افتقر التلفزيون العراقي, إلى أعمال الدراما العراقية, واكتفى بالكوميديا الهابطة, خلال هذا العام, و لكن! امتلأت الساحة السياسية العراقية, بالأعمال الدرامية, التي تنوعت بكثير من الأحداث, التي أثارت الجدل في الشارع العراقي.
سلسلة من الأحداث, ضربت الساحة العراقية على التوالي, منها: نتائج الانتخابات، عدم مشاركة الكثير من الشعب العراقي في الانتخابات, عودة الأنفجارات في بغداد و باقي المحافظات, وتفاقم مشكلة سد "إليسو", وأخرها الحريق, الذي نشب في مخازن المفوضية العليا للانتخابات, بجانب الرصافة.
نتائج الانتخابات, كانت على غرار نتائج الانتخابات السابقة ,حيث كانت المفاجئة بعد صدور النتائج, غياب كثير من الشخصيات السياسية, التي واكبت العملية السياسية العراقية, منذ عام 2003, كذلك عزوف نسبة كبيرة, من الشعب العراقي عن الانتخابات, و خلال هذه الفترة القصيرة, عادت الانفجارات في العراق, بأوقات معينة, فقد ضربت العاصمة بغداد عدة أنفجارات, الأكبر والأغرب بينها هو انفجار كدس الأسلحة في مدينة الصدر, وكذلك أنفجارات أخرى في بعض المحافظات العراقية, ثم مشكلة سد "إليسو", الذي أدت عملية ملئ خزاناته؛ بخطر تعرض نهر دجلة للجفاف, و انخفاض منسوب المياه فيه بشكل كبير جداً, حيث أثار هذا الموضوع, الخوف لدى العراقيين بشكل كبير, ورافق هذا الموضوع, صمت وتجاهل غريب, من الحكومة العراقية, وعدم التحرك لوضع حل حقيقي لهذا الخطر.
جاء الحدث الأخير وهو: احتراق مخازن, المفوضية العليا للانتخابات في بغداد في جانب الرصافة, حيث نشب الحريق, بالقرب من مكان تخزين صناديق الاقتراع, التي كانت معدةً لعملية أعادة العد والفرز اليدوي, التي اقرها القضاء العراقي, بعد تصويت البرلمان عليها, صرحت الجهات المعنية, بعد عملية إطفاء النيران, التي استمرت لعدة ساعات, سلامة الصناديق من الحريق, وعدم تعرضها للتلف. 
سلسة أحداث غريبة, وخطيرة مر بها العراق, خلال فترة قصيرة جداً, منها أحداث أوجعت الشعب العراقي, وآلمته كثيراً اختتمت بالحدث الأخير, الذي اعتبره البعض, محاولة لتزييف وضياع أصوات الناخبين, والتي تعد كارثةً, بحق الشعب العراقي, ومصداقية العملية الانتخابية في العراق, ونأمل أن يكون القادم, اقل خفةً وحِدةً, على الشعب العراقي المظلوم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
اللي معجبنه : المراهق مقفتدى الصدر لم يستنكر حتى قصف قوات الحشد في البوكمال !!! اليس هذا الشء يثير الامتعاض ...
الموضوع :
الموسوي: سائرون هو من سيرشح رئيس الوزراء المقبل عبر تحالفه الاكبر.. وهذا ما يريده الصدر
د. عبد الرزاق حبيب : قبل شهرين وفي مصرف الرافدين في حي الشعب/بغداد تم استقطاع ألفين دينار شهريا من المتقاعدين. ...
الموضوع :
التقاعد تنفي وجود استقطاعات في رواتب المتقاعدين
بغداد : احسنتم كثيرا في الصميم ...
الموضوع :
ساعة واحدة فقط من الصدق والحقيقة..!
علي حسين باقر الوائلي : السيد رئيس الوزراء المحترم .. حفظكم الله .... السكوت المميت من قبل مسؤولي الحكومه بخصوص ظلم وغبن ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
الحسيني ,, اساءل الله ان ترفعوا ندائي هذا للمرجعيه اولا ولاعلى قياده امنيه ثانيا : السلام عليكم ورحمته وبركاته ,, الى اخوتي في الايمان والعقيده ,,,اولا القصف ليس امريكي بل انها من ...
الموضوع :
الحشد يعلن تعرض مقر له على الحدود العراقية السورية لقصف أميركي
ثقوا بالله انتم متوهمين يااخوان : لمعلوماتكم هذه المره الرابعه يقصف افراد الحشد على يد طيارين طائرات اسرائيليه لذا ارجوكم عدم رمي اللوم ...
الموضوع :
الطيران الامريكي الغاشم يقصف مواقع كتائب حزب الله والعصائب والنجباء على الحدود مع سوريا
pleeeeeeeease show this video : salam brothers ,, could you pleease raise this video to the united nation ,, many countries have ...
الموضوع :
الطيران الامريكي الغاشم يقصف مواقع كتائب حزب الله والعصائب والنجباء على الحدود مع سوريا
حيدر حسين خيون : انامن المشاركين في الانتفاضة الشعبانيه في البصرة الزبير واسمي مسجل في ذالك الوقت مخيم سفوان للاجئين العراقيين ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
حيدر : الى متى تبقى هذه المناطق الطاىفيه المثبته تنتج النماذج العفنه من البعثيه والوهابية والقتله لم نسمع يوم ...
الموضوع :
أصغر أمراء العسكر في "داعش" الارهابي يكشف تفاصيل مثيرة عن أسرار التنظيم ويقول كنا نخشى الفرقة الذهبية وفرقة العباس القتالية
فيسبوك