المقالات

حقيقة عبارة (المجرب لا يُجرب)

801 2018-04-23

بقلم: جسام محمد السعيدي

وصلتني عشرات الاتصالات والرسائل خلال الاسابيع الماضية لإيضاح حقيقة عبارة (المجرب لا يُجرب)، وبعض الامور الخاصة بالانتخابات، وأجيب بإيجاز عنها كما يأتي، تاركاً البعض لوقت آخر.

يمكن ان نتبع الخطوات التالية في الانتخابات القادمة:

1. الذهاب للانتخابات: لأنه واجب وطني وديني وانساني لأن عدم المشاركة تعني تخفيض قيمة الأصوات اللازم للمرشح ان يصعد بها كنائب، وبالتالي السماح للفاسد بالصعود من خلال أقاربه والمنتفعين منه، لذا فلا استبعد ان بعض من يدعو لمقاطعة الانتخابات هم جزء من الجيوش الالكترونية لبعض المرشحين، قاصدين ان تخلو الساحة لهم ولاتباعهم، بعد انسحاب واحجام الشرفاء عن التصويت.

2.اختر القائمة المرضية من بين القوائم (افضل الموجودين وليس بالضرورة جيدة بنسبة 100%) والتي تحتمل انها الأفضل فيها.

القائمة ذات الرؤية الواضحة في مستقبل البلد - سنوضح معنى الرؤية-، والولاء التام له، لا التابعة لبلد أجنبي..

القائمة التي تستفيد من أحد أهم ثروات العراق الانسانية، وأعني بها المرجعية الدينية العليا، فتطيعها لان في نصائحها تقدم العراق وسؤدده، فهي لم تنصح يوماً بشيء إلا وجاء نصحها في محله، والشواهد على ذلك أوضح من الشمس وليس انتصارنا الاعجازي على داعش إلا إحداها.

القائمة التي لا تستغل الفتوى لتصعد باسم من ضحى ليتحقق النصر الناجز.. القائمة التي خالفت المرجعية في تعليماتها حين أذاعت بيان النصر:

http://www.sistani.org/arabic/statement/25875/

3. اختر المرشح الكفوء النزيه: فان كان نائباً أو وزيراً سابقاً فلننظر في تأريخه العملي، ومدى كفائته واخلاصه للعراق ونزاهته، وان كان مرشحاً جديداً فلننظر لسيرته العملية بين الناس.

صدقه؟

اخلاصه للعراق؟

نزاهته؟

كفائته في مجال عمله؟

هل يمتلك رؤية للخروج بالعراق من واقعه السيء؟

مع ملاحظة ان من يتكلم عن الخدمات والتعيينات وان كان صادقاً يعني انه لا يمتلك رؤية حقيقية، بل انه صاحب نظرة قاصرة وضيقة، وجاهل بأن أمانيه هذه لا يمكن تحقيقها بمفرده، ان كان نائباً، فضلا عن إن أهميته قياساً بشخص ينادي بما يلي كأمثلة، لا يمكن قياسها، وهذه امثلة لمن يمتلك رؤية للحكم والتشريع:

1. لديه خطط عملية لتطوير الصناعة 

2. خطط النهوض بالزراعة وتحقيق الاكتفاء الذاتي

3. تحقيق الاستقلالية في القرار السياسي

4. النهوض بالمناهج التربوية بما يعيد الهوية الوطنية العراقية التي طالما أكدت المرجعية الدينية العليا أنها في خطر.

وغير ذلك من أمور استراتيجية...

وهذا لقاءنا مع قناة NRT قد أوضحنا فيه بعض هذه الأمور، أمس في 19/4/2018م... فوقتاً مفيداً ان شاء الله مع هذه الدقائق...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.27
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
Arabic : انتة علي محسن راضي اكبر كذاب وملعون وثق عندما أرى ما تكتب تذكرني بجيش عمر بن سعد ...
الموضوع :
تقارير تتحدث عن وجود اشتباكات بين قائمة سائرون التابعة للتيار الصدري وعدد من الناخبين
سعد المحمد : سماء الدواعش في مدينة الموصل ناحية القيارة مزهر سليمان ذهبان واولاده وعبدالحميد طعمة واولاده وفرحان خضير وعزاوي ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
مقىرئ التقي الخاشع المتقن الحسن الصوت استاذ النغمات الشيخ المنشاوي : سلام عليكم ارجو مصادر التي نقلتم (قيل ان الشيخ محمد صديق المنشاوي كان يتعبد بالمذهب الجعفري) ايضا ...
الموضوع :
محمد صديق المنشاوي صوت خشعت لخشوعه القلوب
منتسب مرور : بدأ الاستقطاع من شهر نيسان وتم تقسيم المبلغ مائة ألف كل شهر وهذا الاستقطاع هو لمبالغ أعطتها ...
الموضوع :
العبادي يوضح أنباء إستقطاع مخصصات القوات الامنية
احمد حسان : السلام عليكم اني خريج كلية التقنيات الصحية والطبية في بغداد وعند ذهابي الى الكلية لغرض طلب وثيقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
سامي جواد : يجب اجابة من قد لايؤمن بمعاجز رسول الله صلى الله عليه واله اما انا وانتم فنعلم من ...
الموضوع :
يقولون لِمَ لم يرجع الحسين (ع) لما علم باستشهاد مسلم (ع) !!!
حسين علي حسين : الســـــــــــــــــــيد الا مين العام لمجلس الوزراء المحترم م/ شكوى تحية طيبة نود اخباركم بحصول حالة فساد اداري ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
المشكله ليست في خطاب المرجعيه ولكن بالشعب العراقي الجاهل : بسمه تعالى انا والعياد منهوى نفسي ومن ابليس ثانيا ارى ان المرجعيه مطالبه بتوضيح اكثر لاءنها خلطت ...
الموضوع :
خلصنا من المجرب لايجرب والان المسافة الواحدة والتفسير القاصر لها
فيسبوك