المقالات

دور الصحافة في الانتخابات

340 2018-04-16

عصام العبيدي 

 

اإنتخابات وسائل الاعلام تمنح الشعوب حق التمتع بحريه التعبير بنص الماده 19 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان لا سيما عند الحملات الانتخابيه حيث يساعد الاعلام المواطنين في اتخاذ قرارات راشده وهذه المكانه القانونيه والجماهيريه للصحافه تحتاج مقومين رئيسن لتكون في النهاية صحافة حرة ونزيهه في ظل الاجواء الديمقراطيه الصحيحة يصبح هناك تنوعا في الاحزاب السياسيه لطرح مشروعاتها السياسيه والاقتصاديه وفقا لايديولوجياتها لذلك يجب على الصحافة ان تكون متنوعه ايضا خلال الحملة الانتخابية في حين ان فتح ابواب الاعلام لنشر اراء الاحزاب المتنافسة والناخبين على الراى العام لخلق نوعا من التنافس بين تلك الاحزاب لصالح المواطنين . 

 

فيجب ان لاتخضع الصحافة لاي ضغوط سواء من ناحية الدولة او اصحاب المصالح الكبرى التى تودي في النهاية الى عرقلة الاحزاب الطموحة والنخب المتطلعة والاقليات والشخصيات واخماد صوت الراى العام وهنا نلاحظ ان بعض المحطات الاذاعه والتلفزيونيه قد تعكس مصالح الاطراف التى تسيطر عليها ورغم التنوع الذي تمتلكه هذه المحطات كما هو معروف الا ان هذا لايمكن اعتباره استقلاليه بل يتم اعتباره اعلام ليس اهلا لثقة المواطن 

 

وعلى جانب اخر فالاعلام الحكومي يجب ان يكون صوتا للجميع ولكي نحمي الصحافة المستقلة من اي ضغوط او تدخلات خارجيه يجب توفير قوانين وضوابط تسعى الجهات المشرفه على الانتخابات كالامم المتحدة او اللجان المنبثقه ذات الشان او الحكومة لتطبيقها ضمانا لحرية ونزاهة الصحافة خلال فترة الانتخابات ومتابعة وسائل الاعلام للتاكد من مصداقيتها . 

 

تصبح مهمة الصحافة كالحارس الذي لايغفل خلال فترة الانتخابات لكي تنتبه لاي ضغوط او ممارسات تمارس على الهيئة الانتخابية من اطراف سياسيه او الاحزاب تحاول كسب رهان الانتخابات بالوسائل التى يصعب على الهيئه الانتخابيه ان تثبته 

 

وهنا تاتي مهمة الصحافة في فصح وكشف عمليات خرق القانون وتوعية الناخبين والصحافة في هذه الحالة لاتعمل لصالح الهيئة الانتخابية او الاحزاب السياسية او برامج المرشحين بل هي مراقب يسلط ضوءه على مراحل سير العملية الانتخابية . 

 

ان افضل حصانه للصحفين من النقد ان تكون قادرا على اظهار مقالتة متوازنة وانه شخصيا غير منحاز والحملة الانتخابيه هي خليط من خطابات سياسية وتكتلات حزبيه وندوات صحفيه والمطلوب من الصحفي ليس نقل نصوص الخطابات والندوات بل معلومات دقيقه حول مكان الخطاب وردود فعل العامة تجاهه وردود فعل الاحزاب السياسية وامكانية تائير الخطاب في الحملة الانتخابيه .ليس على الصحفي المحترف نقل التصريحات الخاصة بالحملة الانتخابيه بل نقل الاخبار عنها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محسن البصراوي : شكرا لكم ...
الموضوع :
قصيدة رائعة عن السيدة زينب عليها السلام
بارك الله بكم : السلام عليكم ,,,,الرجاء الاسراع والقيام بتصبير الناس واعانتهم فلقد بدئت امراض جلديه عنيفه تتفشى بين اهل البصره ...
الموضوع :
بالصور.. هندسة الحشد تحوّل مسار مياه مجاري البصرة من شط العرب
محمد : مو شرط . ممكن يكون شيعي لكن ظلمه للشيعة يفوق مايفعله المخالف بهم. بعدين الفيلية بدون شي ...
الموضوع :
حزب بارزاني: مرشحنا للرئاسة شيعي.. والاتحاد الوطني خالف مبادئ التوافق
Bashar : بريطانيا دولة خبيثة لا تريد للدول المنطقة بالاستقرار كذلك العتب على الجاره عندما تناقش هذه الأمور مع ...
الموضوع :
تغريدة السفير البريطاني الخبيث وتحليل
علي. عطا العيساوي : عاطل عن. العمل ولدي خمسة. اطفال ...
الموضوع :
مكتب تشغيل العاطلين عن العمل في البصرة يربط القضاء على البطالة بالاستثمار الأجنبي
رمزي جمعة : هل تعلمون ان الدكتور أنس احمد حاجي انتقل الى رحمة الله .اليس من المفروض نشر ذالك لانه ...
الموضوع :
عراقي يتوصل إلى اكتشاف مادة بديلة عن السمنت
Habeeb : رحم آللـْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْـّہ العالم الكبير ...
الموضوع :
سيرة آية الله العظمى الشيخ محمد تقي بهجت ( قدس سره )
اسامه ستار عبد الحميد رحب : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته #مناشده الى سيادة وزير الداخلية المحترم الى مديرية ادارة التطوع / وزارة ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
Montdhr : سلمت اناملك والمقال رائع جدا ...
الموضوع :
أوربا.. غياب الموقف وضبابيته
ناصر علال زاير : الله يبارك فيكم زميلنا وولدنا الأكبر سيد علي الحمد لله دائماً الله ينصر المظلوم فقد ظلمنا البعض ...
الموضوع :
الدكتور عادل عبد المهدي الاختيار الأنسب لقيادة العراق
فيسبوك