المقالات

اضاءات .


عصام العبيدي 

اولا : 

العبادي....ونكتة الاصلاح 

واخيرا اتضحت هوية التحالفات الانتخابية حيث تشظت الاحزاب والكيانات الى كتل عدة لجذب اكبر عدد ممكن من الناخبين وبعدها يتم دمج هذه التحالفات التي ابقت على نفس الوجوه التي لازمتنا منذ سقوط الصنم والتي بامكانها هي فقط دون غيرها من جذب 

الاصوات بالاموال الحرام التي جنوها من السحت الحرام والصفقات الوهمية ...ولكن ماجعلنا نصاب بالصدمة قائمة بطل الاصلاح العبادي التي اكتظت بالسراق والمنبوذين وسماسرة الخصخصة التي ابتلي الشعب بهم ...وحسنا فعل مجاهدوا الحشد بانسحابهم من هذه الكتلة الملوثة كي لايلوث تاريخهم البطولي ويشاركوا قادة الفساد فسادهم وامعانهم في ايذاء هذا الشعب المجاهد الذي لولاه لكانوا جميعا في خبر كان. 

المجرب لايجرب...وعليكم ايها العراقيون ان لاتنتخبوا ايا من الفاسدين الذين تربعوا وتسيدوا على دفة الحكم منذ السقوط الى يومنا هذا وشاهدنا ولمسنا فسادهم وجبروتهم ...ابتعدوا عن كل المسميات القديمة ولايغرونكم باموالهم التي سرقوها من قوتكم ومستقبل اولادكم ...ارفضوهم وارفضوا الكتل التي تاويهم فهم من نفس الطينة وجبلوا على المكر والخديعة والفساد . 

====================================== 

ثانيا: فتوى تحريم انتخاب مزدوجي الجنسية 

ماذا لو قامت المرجعيات الدينية باصدار فتوى تلزم مقلديها بتحريم انتخاب مزدوجي الجنسية...وتقوم وسائل الاعلام بتعميم اسمائهم لكي يكون المواطن على بينة لمن يموه او يحاول ان يخفي جنسيته الاخرى التي تمكنه من سرقة اموال الشعب والاحتماء بها اضافة الى عدم شعوره مطلقا باي التزام تجاه وطنه الام لكونهم رضعوا الفساد من وطنهم الاخر ..احذروهم ...فهم رأس الفتنة وقمة الفساد ولن يرتاح لهم بال حتى يعيدونكم الى العصور المظلمة والديون الكبيرة لكونهم ينفذون وصايا اسيادهم في الطرف الاخر. 

 

===================== 

ثالثا: الرقص على جثث التفجيرات 

الحمد لله اصبح بلدنا مرتعا خصبا للكثير من التفجيرات الانتحارية التي تحصد المزيد من الارواح البريئة والعوائل الفقيرة بعيدة عن تحصينات الخضراء واهلها الميامين ...ولكن الانكى والامر والاتعس ان يخرج علينا نائبا مبجلا وهو عضو في لجنة الامن والدفاع النيابية ليقول لنا ان السلطات الامنية لديها علم بالتفجيرات وحذرت من وقوعها ..ونائبة اخرى تشير الى انها تصفيات بين اعضاء البرلمان انفسهم...ومتى يحصل خلاف بينهم داخل قبة البرلمان تحصل الكثير من التفجيرات....الى متى تستمرون في الضحك على انفسكم ...اما تخجلون ...هل صفرتم انسانيتكم وشرفكم تماما ...هل تم محاسبة القادة الامنيين واللجان الامنية او على الاقل تغييرها لعدم جدواها ..هل وهل ..والاسئلة كثيرة ستبقى كثيرة وكثيرة دون رد في زمن بطل الاصلاح والتغيير ..القائد الضرورة الجديد؟ 

============================= 

رابعا : العاطلون عن العمل وصرف المكافات 

تقوم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بجرد واحصاء العاطلين عن العمل وما اكثرهم في بلد البترول والمعادن والنفائس والانهار ..وتخصص لعدد كبير منهم مكافئات شهرية رمزية تستقطع من الموازنة العامة للبلد لاعانتهم في هذا الزمن العصيب جدا ...ماذا لو تم تصنيف هذه الفئات وزجها كل في تخصصه للاستفادة منهم ومن خبراتهم في مجالات عدة للنهوض بواقع بلدنا المتردي من الوريد الى الوريد بدلا من استلامهم المخصصات وهم في بيوتهمدون عمل ...فهي من ناحية تعطيهم الامل بمزاولة تخصصاتهم دون نسيانها وافادة البلد ومن جهة اخرى هي مناسبة لجرد العاطلين فعلا دون اشراك اسماء وهمية لصالح اصحاب الكروش البغيضة الجشعة ..مجرد مقترح؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك