المقالات

دق جرس .. الإنذار

527 2017-04-17

هادي العكيلي 

يبدو أن الاقتصاد العراقي لم يرَ العافية على مدى أكثر من خمسين سنة بسبب السياسات الخاطئة ، ففي عهد النظام البائد أخذت الحروب مأخذها من الاقتصاد العراقي ، وأصبح العراق مديون الى أغلب دول العالم . 

وبعد التغيير فقد أخذ الإيغال في الموازنات الضخمة والانفجارية مأخذها ، وكثرة التوظيف لإغراض انتخابية ، وزيادة النفقات الاستهلاكية ، إضافة الى كلفة الحرب على داعش ، وانهيار أسعار النفط ، عادت لتثقل الديون الداخلية والخارجية مجددا على العراق بعد أن تخلص منها بعد 2003 من جميعها إلا القليل . 

وبسبب سوء أدارة البلد من عام ( 2004 – 2014 ) هدرت أموال العراق دون جدوى في مشاريع غير منتجة ، مما أدى الى لجوء العراق مرة ثانية إلى الاقتراض دون أن يكون هناك تفكير بالنتائج المستقبلية . 

لقد أنخفض احتياطات البنك المركزي العراقي من 77 مليار دولار الى 44 مليار دولار وارتفعت الديون الداخلية الى 46 مليار دولار وإما الديون الخارجية 23 مليار بالإضافة الى ديون دول الخليج العربي التي تقدر حوالي أكثر من 40 مليار دولار لتصبح مجموع الديون بحدود 110 مليار دولار . 

أن العراق يمر في حالة الخطر وعلى أصحاب القرار الانتباه الى ذلك ووضع الحلول الناجعة فقد دق جرس الإنذار . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك