المقالات

ضياع بغداد بين أمنها المفقود وإصلاحها المنشود!


باقر العراقي

مرة بعد أخرى يستمر نزيف المفخخات في بغداد، ويختفي الجاني بسهولة، كما هو حال  المسؤول عن أمنها، وتستمر التصريحات السمجة لبعض المسؤولين، تتقيأ ما قيل سابقا لتفصح عن التشرذم الواضح في المؤسسات الأمنية، الملقى على عاتقها منع المفخخات وحماية المواطنين.

قلنا سابقا ونكررها اليوم لا أمن بلا مسؤول، وإن كنا دوما نصطدم بحائط بني على أساس العدمات الثلاث، وهي عدم معرفة المسؤول، وعدم معرفة الجاني، وعدم معرفة سيارته المفخخة، أما المكان فهو محدد سابقا، والفئة المستهدفة معروفة ومحددة طائفيا ومكانيا..!

ما هو عدد السيارات المفخخة التي ضربت بغداد منذ 2003 ولحد الآن؟ وما هي الأماكن التي استهدفتها؟ ومن هم ضحاياها؟ وكم هو عدد أطنان المتفجرات التي استخدمت في عمليات التفجير؟ معرفة ذلك ليست مهمة مستحيلة ولا صعبة، لكن الصعب والمستحيل أن تعرف من هو المسؤول عن أمن بغداد؟

العام الماضي عندما بدأت الحركة "الإصلاحية" في البرلمان وانتقلت الى الشارع بتظاهرات مشابه لما حصل قبل يومين، وتم احتلال البرلمان من قبل المتظاهرين، وحصلت تفجيرات مشابهه، راح ضحيتها العشرات ولا أحد استطاع معرفة الجاني ولا سيارته المفخخة ولا استطعنا أن نتعرف على المسؤول عن أمن بغداد أيضا..!

تفجيرات اليوم حصلت نتيجة خرق أمني واضح، وجاءت بعد التظاهرات، التي رافقها أطلاق عدة صواريخ على المنطقة الخضراء، طالب بعدها مقتدى الصدر "المطلقين" الى تسليم أنفسهم الى الجهات الأمنية...!

سيناريو التظاهرات والصواريخ  سيتكرر، ولأسباب سياسية وليست إصلاحية، وسيناريو التفجيرات سيستمر أيضا للأسباب ذاتها، فالمفخخات والتظاهرات الصواريخ كلها تقف وراءها جهات سياسية راعية لها، لكن المختلف هنا هو أحقية الناس بالتظاهر، والمهم معرفته لماذا تتم مزامنة  قصة الصواريخ والمفخخات بعد التظاهرات؟؟

ربما أرسلت الصواريخ لغرض التشويه على التظاهرات السلمية، والمفخخات حصلت كاستغلال للفراغ الأمني بعد محاولة اقتحام الخضراء، فدخلت المفخخات بسهولة، وربما الكثير من التساؤلات المطروحة، ليبقى السؤال الأهم، هل من مسؤول عن أمن بغداد؟

في كل الدول المحترمة تكون وزارة الداخلية هي المسؤولة عن أمن المدن، فلماذا يختلف الوضع هنا؟ ولماذا تستغل إمكانيات الداخلية، بواسطة ضباط ليس من منتسبيها؟ ولماذا لا تكون التظاهرات للبحث عن الأمن المفقود بدلا من الضياع في الإصلاح المنشود؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.14
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
اللي معجبنه : المراهق مقفتدى الصدر لم يستنكر حتى قصف قوات الحشد في البوكمال !!! اليس هذا الشء يثير الامتعاض ...
الموضوع :
الموسوي: سائرون هو من سيرشح رئيس الوزراء المقبل عبر تحالفه الاكبر.. وهذا ما يريده الصدر
د. عبد الرزاق حبيب : قبل شهرين وفي مصرف الرافدين في حي الشعب/بغداد تم استقطاع ألفين دينار شهريا من المتقاعدين. ...
الموضوع :
التقاعد تنفي وجود استقطاعات في رواتب المتقاعدين
بغداد : احسنتم كثيرا في الصميم ...
الموضوع :
ساعة واحدة فقط من الصدق والحقيقة..!
علي حسين باقر الوائلي : السيد رئيس الوزراء المحترم .. حفظكم الله .... السكوت المميت من قبل مسؤولي الحكومه بخصوص ظلم وغبن ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
الحسيني ,, اساءل الله ان ترفعوا ندائي هذا للمرجعيه اولا ولاعلى قياده امنيه ثانيا : السلام عليكم ورحمته وبركاته ,, الى اخوتي في الايمان والعقيده ,,,اولا القصف ليس امريكي بل انها من ...
الموضوع :
الحشد يعلن تعرض مقر له على الحدود العراقية السورية لقصف أميركي
ثقوا بالله انتم متوهمين يااخوان : لمعلوماتكم هذه المره الرابعه يقصف افراد الحشد على يد طيارين طائرات اسرائيليه لذا ارجوكم عدم رمي اللوم ...
الموضوع :
الطيران الامريكي الغاشم يقصف مواقع كتائب حزب الله والعصائب والنجباء على الحدود مع سوريا
pleeeeeeeease show this video : salam brothers ,, could you pleease raise this video to the united nation ,, many countries have ...
الموضوع :
الطيران الامريكي الغاشم يقصف مواقع كتائب حزب الله والعصائب والنجباء على الحدود مع سوريا
حيدر حسين خيون : انامن المشاركين في الانتفاضة الشعبانيه في البصرة الزبير واسمي مسجل في ذالك الوقت مخيم سفوان للاجئين العراقيين ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
حيدر : الى متى تبقى هذه المناطق الطاىفيه المثبته تنتج النماذج العفنه من البعثيه والوهابية والقتله لم نسمع يوم ...
الموضوع :
أصغر أمراء العسكر في "داعش" الارهابي يكشف تفاصيل مثيرة عن أسرار التنظيم ويقول كنا نخشى الفرقة الذهبية وفرقة العباس القتالية
فيسبوك