المقالات

ماذا في جعبة بن علي؟؟


عمار العامري  

   الضيف التركي الزائر؛ صرح قبيل توجهه لبغداد, بان قوات بلاده في بعشيقة "لا تشكل انتهاك للسيادة العراقية" هذا التصريح, يعد مفتاح الاطلاع على كواليس زيارة رئيس وزراء تركيا, الحامل بجعبته المزيد من الملفات؛ محاربة الارهاب, مكافحة حزب العمال, التفاهم حول مستقبل التركمان والسنة العرب, تعزيز التعاون الاقتصادي, صفقات سياسية اخرى.

   ما بعد داعش المرحلة الاهم؛ التي يتحاور فيها بن علي يلدريم مع بغداد واربيل, فتركيا لم تكن ضمن برنامج التفاهم حول مستقبل المنطقة بنظر بغداد, جاءها رئيس الوزراء التركي, لتحديد موقف انقرة من التعاون المستقبلي, كون الاخيرة ترغب أن تكون العنصر المؤثر, لوضع الحلول الاستراتيجية, بما يخص العراق وتركيا معاً, والاتفاق على حلول ناجعة لضمان مصالح الطرفين, بدون تدخلات دولية.   

   بعد توسع منافذ الارهاب داخل تركيا, جعلها تسعى للمزيد من التعاون الامني مع بغداد, لما تراه يصب بمصلحتها, كونها تنظر لدمشق منفذ امناً للجماعات المسلحة نحو العراق سابقاً, ما جعلها تحترق بلهيب جرمها, فأنقرة تريد انقاذ نفسها من ارتداد النار عليها, بعدما كانت ممراً لمسلحي داعش, وبوابة لتهريب النفط عبر اراضيها, فبعد تحرير حلب والموصل, تتوقع تركيا عودة الارهاب لمدنها.

   فيما باتت انقرة بعيدة عن مقعد الاتحاد الاوربي, نتيجة ممارساتها التعسفية ضد المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة, صيف 2016, تحاول مكافحة معارضيها, والاهم بالمرحلة الحالية حزب العمال الكردستاني, المتجذر بالحدود التركية العراقية, الذي يشكل خطراً مستديماً يداهم مدنها الامنة, لذا تسعى انقرة للمزيد من التفاهم مع اربيل, الامر الذي يصطدم بحقيقة ازلية, فعلها هذا يقوض طموحات اكراد تركيا القومية مستقبلاً.

   تعاون انقرة وبغداد في نظر الاتراك, مفتاح لدرء الخطر عن الطرفين, بشرط قبول بغداد ما جاء به بن علي, بقاء القوات التركية في معسكرات بعشيقة, على ضوء الاتفاق مع الحكومة العراقية السابقة, واعتبار أنقرة الام غير الولود للعرب السنة, التفاهم الذي يرسم الخريطة المستقبلية للتركمان والسنة العراقيين, خاصة بعد اطلاعها على نوايا بغداد, في جر البساط من تحت اقدام الرياض.

   فيما ترى تركيا؛ اهمية استمرار التعاون الاقتصادي مع العراق, باعتبارها ممراً استراتيجياً للتجارة العراقية مع اسيا وأوربا, وسعيها زيادة حجم الاستثمار التركي في العراق, وابقاء انابيبها ممراً للنفط العراقي, خاصة من حقول كركوك وكردستان, واغلاق ممرها البري أمام عمليات عناصر داعش لتهريب النفط, وتكثيف الجهد الامني على حدود الجانبين, لإيقاف تدفق الارهابيين للعراق, والضرر الذي يصيب اقتصاد البلدين جراء ذلك.

   بن علي؛ ستكون له لقاءات بشخصيات وقوى سياسية منسجمة مع تطلعات بلده, لعقد المزيد من الصفقات الداعمة لسياسة انقرة بالعراق, بمقابل تعاونها مع الاطراف السنية الموالية لتركيا, بهدف خلق محور اقليمي جديد, فأنقرة كما هي بقية الاطراف الاخرى, لا تقدم دعماً الا لمن ينفذ اجندتها, الاهم أن تكون الفائدة متبادلة!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
يورو 1374.7
دولار امريكي 1167
ريال سعودي 311.21
تومان ايراني 0.04
الجنيه المصري 65.9
دينار البحيريني 3095.49
دينار اردني 1652.97
دينار كويتي 3866.8
ليرة لبنانية 0.78
ليرة سورية 2.27
ريال عماني 3031.96
ريال قطري 320.54
ريال يمني 4.67
التعليقات
سمر محمد : السلام عليك عندي بلاغ يخص هيئة التقاعد العامة اللي نايمه ع ادانهه وتصرف رواتب للمقييمن خارج العراق ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
احمد حسن الموصلي : لاول مرة اسمع ان مير الخطوط العراقية القي القبض عليه بسبب الرشوه ،،، والله عيب عليك انت ...
الموضوع :
القضاء يحيل مدير عام الخطوط الجوية لجنايات النزاهة
احمد حسن الموصلي : رحمة الله لكافة الشهداء واسكنهم الله فسيح جنانه والهم ذويهم الصبر والسلوان ،،، من المسؤؤل عن هذه ...
الموضوع :
الصحة تعلن العثور على 267 جثة لضحايا سبايكر في تكريت
احمد عواد جميل علو : انا عندي خدمة عسكرية 28سنة في الجيش السابق وكنت عضو مجلس بلدي متقاعد عندي 4سنوات خدمة بالمجلس ...
الموضوع :
ضم الخدمة العسكرية لإغراض الترفيع والمكافأة والتقاعد
حسن محمود عبد مهدي التميمي : السلام عليكم ///بعد التحيه كنت في عام 2007 احد منتسبي FBS على وزاره الماليه في ذالك الحين ...
الموضوع :
الداخلية العراقية تعلن تثبيت افراد حماية المنشاءات الـ"FPS" على ملاك الوزارة الدائم
احمد حسن الموصلي : اليس الدكتور محمد علاوي من اقرباء الدكتور أياد علاوي؟؟؟ اذا لماذا لم يستعين به وهو في مراكز ...
الموضوع :
محمد توفيق علاوي : هكذا عملت "الخلية السريّة" في الحكومة على تدمير العراق
احمد حسن الموصلي : ستبقى الاوضاع هكذا سائبه والاغتيالات ستزداد يوم بعد يوم نتيجة عدم ردع المجرمين بعقوبات قاسية كالاعدام انما ...
الموضوع :
امنية ديالى تعلن تشكيل لجنة تحقيق عاجلة باغتيال المعموري وتؤكد: قتل باسلحة كاتمة
احمد حسن الموصلي : لن تهدأ الاعمال الاجرامية الا باعدام من يقوم بها ،،، والا فان هؤلاء المسلحين يجب اعدامهم لان ...
الموضوع :
مصدر يكشف تفاصيل جديدة في حادثة استهداف مدير شركة نفط ميسان.
احمد حسن الموصلي : هل الابراج ملكا للاهالي ام للحكومة ؟؟؟ تدميرها خيانه للوطن وهدر اموال الدوله اذا اذا ثبت ان ...
الموضوع :
محافظ ديالى يعلن اعتقال متورطين اثنين بتفجير أبراج للطاقة في المحافظة
مصطفى علي حريب : أتمنى تقليل تكاليف التأشيرة الى 20$ أو أقل ولن أفكر في إلغائها لأنها مورد دخل الموازنة الباد ...
الموضوع :
طهران تعلن وضع "تسهيلات" بمنح التأشيرات للزائرين العراقيين والإيرانيين
فيسبوك