المقالات

السعودية ستحترق بفتاويها قريباً


عمار العامري 

   عقود طويلة والمدارس الوهابية؛ تبث افكارها التكفيرية ضد المذاهب الاخرى, لاسيما الشيعة, وتغرس في اذهان اتباعها مفاهيم, جعلتهم يترعرعون على تبني الحقد والكراهية, لكل من يخالفهم الرأي, اباحت قتل الابرياء, بدون وازع اخلاقي وقانوني وانساني, فشهد العراق احداث مأساوية, راح ضحيتها الاف الشهداء, بناءً على فتاوى ابن تيمية والاطماع السياسية.

   لم نسمع رجل دين سعودي ندد, أو مسؤول حكومي استنكر, لما كان يحصل في العراق من مجازر شبه يومية, ثم بغت الوهابية؛ تحت ذرائع اقبح من فعلها, بشنها حرباً مسلحة ضد الحوثيين في اليمن, لأسباب سياسية بناءً على افكار عقائدية منحرفة, ارادت من وراءها, أن تجعل لنفسها ثقل في ميزان القوى الاقليمية, تنافس عدوتها التقليدية ايران, وتضاهي تركيا بقيادة السنة.

   النتيجة؛ منطقة الشرق الاوسط تشهد حراك متصاعد, مبني على اسس مذهبية, وغايات طائفية, اخذ يمتد الى أوربا عامة, وتركيا خاصة بشكل متزايد, التفجير الذي حصل في "ملهى رينا" بإسطنبول, كان احد نتاجات المدارس الوهابية, قتل فيه العديد من المحتفلين برأس السنة, الامر الاهم؛ كان من ضمن القتلى نساء سعوديات, ما جعل الاعلام الخليجي, يبرر ما حدث كان في مقهى اجتماعي.

   هذه محاولة الاعلام البائسة لقلب الحقائق, وتظليل الراي العام, وانكار حضور السعوديات في الملاهي التركية, الا إن نتائج التحقيقات الجارية, كشفت زيف الادعاء الوهابي, ومحاولاته ابعاد التهم عن الاميرات, وبنات العائلات الأرستقراطية السعودية, اللواتي كان من ضمن القتلة, هنا نطرح تساؤلات عديدة على مادة النقاش والتحليل, من الذي فجر نفسه؟؟ ومن الممول؟؟ هل هي المدارس الفكرية الشيعية؟ قطعاً الجواب كلا.

   هل كانت السعودية تتوقع, إن الارهاب الذي يخرج منها لم ترتد عليها؟؟ الجواب؛ ما طال رعاياها بملهى في تركيا, غداً ستصل لأطراف ثيابه, هذا الذي لم يكن بالحسبان السعودي, وسيكون ببصمات المدارس الوهابية نفسها, نحن نقول؛ كل محاولات السعودية للتغطية, ودفاعها عن اسرائيل ستعود اليها, لان الكبت النفسي, والحرمان العاطفي الممارس بالسعودية, سينفجر بسبب السياسة النفاق التي تمارسها الرياض بداخلها.

   الاعلام السعودي؛ الذي يحاول تبرئت رعاياه, من المشاركة بحفلات الفسق والمجون في تركيا, لن يغطي سوء افعاله وجرائمه المتكررة في العراق واليمن وسوريا والبحرين, فالمدارس التي تزرع نبات سيء, ستحصد زرع اسوى, "وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ" كشف الله تعالى عورات نسائهم, وسيفضح نواياهم عن قريب, وفي داخل مملكتهم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
Arabic : انتة علي محسن راضي اكبر كذاب وملعون وثق عندما أرى ما تكتب تذكرني بجيش عمر بن سعد ...
الموضوع :
تقارير تتحدث عن وجود اشتباكات بين قائمة سائرون التابعة للتيار الصدري وعدد من الناخبين
سعد المحمد : سماء الدواعش في مدينة الموصل ناحية القيارة مزهر سليمان ذهبان واولاده وعبدالحميد طعمة واولاده وفرحان خضير وعزاوي ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
مقىرئ التقي الخاشع المتقن الحسن الصوت استاذ النغمات الشيخ المنشاوي : سلام عليكم ارجو مصادر التي نقلتم (قيل ان الشيخ محمد صديق المنشاوي كان يتعبد بالمذهب الجعفري) ايضا ...
الموضوع :
محمد صديق المنشاوي صوت خشعت لخشوعه القلوب
منتسب مرور : بدأ الاستقطاع من شهر نيسان وتم تقسيم المبلغ مائة ألف كل شهر وهذا الاستقطاع هو لمبالغ أعطتها ...
الموضوع :
العبادي يوضح أنباء إستقطاع مخصصات القوات الامنية
احمد حسان : السلام عليكم اني خريج كلية التقنيات الصحية والطبية في بغداد وعند ذهابي الى الكلية لغرض طلب وثيقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
سامي جواد : يجب اجابة من قد لايؤمن بمعاجز رسول الله صلى الله عليه واله اما انا وانتم فنعلم من ...
الموضوع :
يقولون لِمَ لم يرجع الحسين (ع) لما علم باستشهاد مسلم (ع) !!!
حسين علي حسين : الســـــــــــــــــــيد الا مين العام لمجلس الوزراء المحترم م/ شكوى تحية طيبة نود اخباركم بحصول حالة فساد اداري ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
المشكله ليست في خطاب المرجعيه ولكن بالشعب العراقي الجاهل : بسمه تعالى انا والعياد منهوى نفسي ومن ابليس ثانيا ارى ان المرجعيه مطالبه بتوضيح اكثر لاءنها خلطت ...
الموضوع :
خلصنا من المجرب لايجرب والان المسافة الواحدة والتفسير القاصر لها
فيسبوك