المقالات

الحشد الشعبي الركن الوثيق باستقرار العراق


عمار العامري

   كان الرهان صعب جداً, رغم الفضل الذي قدمه للعراق والعراقيين, وإن انقساماً واضح في مجلس النواب حول إقرار القانون الخاص بالحشد الشعبي, ناهيك عن تراخي وتراجع في مواقف بعض الكتل السياسية, التي إرادة إنهاء وجود الحشد نهائياً, بعد انتهاء دوره بتحرير الموصل, إلا أن جهود المخلصين جعلت للحشد شخصية معنوية.

   ما هي إلا ساعات, وتنتهي تلك القوة الجبارة, كما كان مخطط لها, فقد طلب رئيس مجلس النواب بضغط  من بعض الجهات تأجيل التصويت على القانون, والتأجيل يعني محاولة تعميق الخلافات عليه, مستنداً لتذبذب مواقف بعض الإطراف, إلا إن حضور رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم غير بوصلة التوجهات داخل البرلمان, وأقنع اغلب الكتل بالتصويت على القانون وإقراره رسمياً, كونه التزام وطني.

   التحالف الوطني؛ الذي يعد قطب الرحى في العملية السياسية والبرلمان العراقي, أجمعت كل قواه, وأثبتت إن قوة العراق والمذهب بوحدة كلمته, فحضور 145 نائباً أعطى زخم كبير لبقية الكتل للحضور والتصويت, عدى الموقف غير الوطني من الكتل السنية ومن تعاطف معهم, متناسين أنفسهم إن العراق عامة والمحافظات السنية خاصة, لولا الحشد لكانت عودتهم لأراضيهم ومدنهم وثرواتهم المنهوبة تعد من الأحلام.

   فالفضل يعود لكل من صوت, ولكن كتلة المواطن كانت السباقة بتبني المشروع أساساً, فلعب النائب الدكتور عبد الهادي الحكيم دوراً هام في المطالبة بسن القانون والتصويت لصالح إقراره, فيما كان لعضو اللجنة القانونية حمدية الحسيني اثر في صياغة القانون, بالشكل الذي يضمن حقوق أبناء الحشد الشعبي كافة, منذ انطلاق فتوى المرجعية العليا بتاريخ 13/ 6/ 2014, وكذلك حقوق الشهداء والجرحى.

   المرجعية الدينية؛ صاحب الفضل الأكبر, رعت مراحل المشروع منذ كان فكرة, ثم بات مشروع, حتى استقر في أروقة الكتل السياسية, وأعضاء مجلس النواب, فدعواتها المتكررة عبر خطب صلاة الجمعة, ومتابعتها للجهات المرتبطة معها, جعل الرأي العام يتابع بشدة الساعات الأخيرة لإقرار حقوق المضحين بأرواحهم من اجل العقيدة والوطن, وفعلاً كان لأبناء المرجعية الدور الكبير في التحشيد الإعلامي والسياسي لإقرار القانون.

   الشعب العراقي؛ الذي انبثقت رجالات الحشد من عرينه, وانطلقت الشرارة الأولى لتلبية نداء المرجع الأعلى من مدنهم, كان المساند والداعم لجعل تلك القوة العقائدية, قوة رسمية محكومة بأسس قانونية وشرعية, فوقف العراقيون مع إقرار القانون موقفاً وطنياً مشرفاً, تعبير عن صدق مشاعرهم, وللضرورة الحاجة لدعم وإسناد رجال العراق الأوفياء لوطنهم وأرضهم ومقدساتهم, وفعلاً شهد العراق نفيراً جماهيرياً داعماً لإقرار القانون.

   إذن؛ أصبح الحشد الشعبي اليوم ذو شخصية معنوية, وقوة معتمدة رسمياً في العراق, وارتباطه بمكتب القائد العام للقوات المسلحة, بعدما أخذت الجهات المناوئ لوجوده بالطعن فيه, من اجل وضع العقبات إمام تقدمه نحو الانتصار بالمنازلة الأخيرة, وتحرير الموصل أخر معاقل العصابات الإرهابية, كونه الركن الوثيق في استقرار العراق والمنطقة عامة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
يورو 1375.3
دولار امريكي 1167
ريال سعودي 311.21
تومان ايراني 0.04
الجنيه المصري 65.9
دينار البحيريني 3097.96
دينار اردني 1652.97
دينار كويتي 3866.8
ليرة لبنانية 0.78
ليرة سورية 2.27
ريال عماني 3031.96
ريال قطري 320.54
ريال يمني 4.67
التعليقات
سمر محمد : السلام عليك عندي بلاغ يخص هيئة التقاعد العامة اللي نايمه ع ادانهه وتصرف رواتب للمقييمن خارج العراق ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
احمد حسن الموصلي : لاول مرة اسمع ان مير الخطوط العراقية القي القبض عليه بسبب الرشوه ،،، والله عيب عليك انت ...
الموضوع :
القضاء يحيل مدير عام الخطوط الجوية لجنايات النزاهة
احمد حسن الموصلي : رحمة الله لكافة الشهداء واسكنهم الله فسيح جنانه والهم ذويهم الصبر والسلوان ،،، من المسؤؤل عن هذه ...
الموضوع :
الصحة تعلن العثور على 267 جثة لضحايا سبايكر في تكريت
احمد عواد جميل علو : انا عندي خدمة عسكرية 28سنة في الجيش السابق وكنت عضو مجلس بلدي متقاعد عندي 4سنوات خدمة بالمجلس ...
الموضوع :
ضم الخدمة العسكرية لإغراض الترفيع والمكافأة والتقاعد
حسن محمود عبد مهدي التميمي : السلام عليكم ///بعد التحيه كنت في عام 2007 احد منتسبي FBS على وزاره الماليه في ذالك الحين ...
الموضوع :
الداخلية العراقية تعلن تثبيت افراد حماية المنشاءات الـ"FPS" على ملاك الوزارة الدائم
احمد حسن الموصلي : اليس الدكتور محمد علاوي من اقرباء الدكتور أياد علاوي؟؟؟ اذا لماذا لم يستعين به وهو في مراكز ...
الموضوع :
محمد توفيق علاوي : هكذا عملت "الخلية السريّة" في الحكومة على تدمير العراق
احمد حسن الموصلي : ستبقى الاوضاع هكذا سائبه والاغتيالات ستزداد يوم بعد يوم نتيجة عدم ردع المجرمين بعقوبات قاسية كالاعدام انما ...
الموضوع :
امنية ديالى تعلن تشكيل لجنة تحقيق عاجلة باغتيال المعموري وتؤكد: قتل باسلحة كاتمة
احمد حسن الموصلي : لن تهدأ الاعمال الاجرامية الا باعدام من يقوم بها ،،، والا فان هؤلاء المسلحين يجب اعدامهم لان ...
الموضوع :
مصدر يكشف تفاصيل جديدة في حادثة استهداف مدير شركة نفط ميسان.
احمد حسن الموصلي : هل الابراج ملكا للاهالي ام للحكومة ؟؟؟ تدميرها خيانه للوطن وهدر اموال الدوله اذا اذا ثبت ان ...
الموضوع :
محافظ ديالى يعلن اعتقال متورطين اثنين بتفجير أبراج للطاقة في المحافظة
مصطفى علي حريب : أتمنى تقليل تكاليف التأشيرة الى 20$ أو أقل ولن أفكر في إلغائها لأنها مورد دخل الموازنة الباد ...
الموضوع :
طهران تعلن وضع "تسهيلات" بمنح التأشيرات للزائرين العراقيين والإيرانيين
فيسبوك