المقالات

لماذا أعدمت السعودية الشيخ النمر

1077 20:59:18 2016-01-03

لم تنجح الوساطة السنية العراقية بإطلاق سراح الشيخ نمر النمر ،ونفذت السلطات السعودية حكم الإعدام صباح السبت بالشيخ النمر ورفاقه الثلاثة من شيعة السعودية بحجة الإرهاب والتأمر على امن المملكة وهي بهذا الفعل الإجرامي خذلت سنة العراق وأطاحت بأمنيات بعض الكتل الشيعية المعتدلة التي كانت تمني النفس بانتصار لغة الحوار على لغة التهديد والانتقام بعد ان يتم إطلاق سراح الشيخ الشهيد النمر.

وواضح ان سعودية المخرف سلمان ليست سعودية من سبقوه رغم وحدة الفكر والمنهج والتطرف لان من سبقوا هذا الرجل المصاب بالزهايمر كانوا يتحلون بشيء من الكياسة وبعد النظر والتروي وعدم الاندفاع وراء ردات الفعل او الانتقام.

وللتصحيح فان من يحكم السعودية ألان ليس سلمان لان الرجل يعيش في عزلة ويعاني من الخرف،إنما بعض الصبية المعبأين بحقد طائفي ورغبة في الانتقام وحب الظهور وقتل كل مخالف حتى لو تسبب جنونهم بإشعال حرب لا تبق ولا تذر وأسوء هؤلاء ولي ولي العهد محمد بن نايف ووزير الدفاع محمد بن سلمان.

إعدام الشيخ نمر النمر عبور إلى ضفة المواجهة من قبل ال سعود وحرق كل محطات التفاهم والحوار وافتعال أزمة طائفية جديدة تضاف إلى ملف الأزمات المتراكمة التي تشهدها المنطقة والتي تغذيها السعودية مدفوعة بقوة وإسناد كامل من قبل أمريكا وتركيا وإسرائيل ودول الأطلس.
حكام السعودية لا يفكرون بعقولهم ولا يضربون بسيفهم ولا يهددون دول الجوار بقوتهم وشجاعتهم،إنما يضربون بسيف غيرهم ويختبئون خلف ضعفهم وخوفهم وانكسارهم ولديهم استعداد كامل لان يعطوا كل شيء من اجل ان ينفذوا ما يعتقدونه،وهذا هو منهج البداوة وغلظة الصحراء وحمية الجاهلية.

المتوقع ان يحاول حكام ال سعود إشعال المنطقة بنيران أحقادهم وسيزداد تدخلهم في سوريا واليمن والبحرين والعراق ولبنان والمنطقة الشرقية في السعودية بحجة حماية أبناء السنة وحماية الشرعية وحفظ النظام ومنع التدخلات الخارجية.

ان ما قام به حكام آل سعود من إعدام للشيخ المجاهد نمر النمر تجاوز على حرمة الدماء وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان واعتداء سافر على حق الشعوب في التعايش السلمي.

الوهابية السعودية وان انتقمت ألان فإنها لن تستقر بعد ألان لان من يسترخص دماء العلماء والأبرياء لن يعيش بسلام وأمان،هذه سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا،ان إشعال النيران أمر يسير لكن إخمادها أمر صعب ومستحيل وفي الغالب فان من يخمد النيران ليس من يشعلها بل من اكتوى بها وتحمل أثارها وفي النهاية هو المنتصر.

ان إعدام النمر لن يكون نهاية لمشوار رسالته ومنهجه واعتداله بل بداية لانتصاره على قاتليه وبداية لضمور واضمحلال حكم ال سعود والوهابية المنحرفة،لقد احترق صدام بنار الصدر وشهداء العراق وسيحترق حكام ال سعود بنيران النمر ورفاقه ،انها بشارة الشهادة والدماء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.03
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك