المقالات

داعش يستعين بالموتى والمشلولين

649 17:09:53 2015-05-18

كشفت الأيام الماضية عن جملة من المعطيات الحقيقية الغير منظورة بما يتعلق بالحرب ضد الإرهاب وبما يتعلق بتحالفات الجماعات الارهابية فيما بينها. ومن بين اهم المعطيات التي يمكن التاسيس عليها في توتر التنظيم الارهابي وتاشير حالة التخبط والانكسار التي تعيشها تشكيلات تنظيم داعش الوهابي هو استنجاده بقادة التنظيم الذين فقدوا تاثيرهم المباشر في ساحة المعركة والتعويل على ثقلهم في تحقيق الاستمرارية المطلوبة وفي ادامة زخم الصراع ،وهذا الاستجداء يؤشر حالة حقيقية لعجز التنظيم في حشد الاعداد المطلوبة للوقوف بوجه التقدم الكبير الذي تحققه القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي وابناء العشائر الاشاوس.

ومع ان الكثير من الاعلاميين والسياسيين والخبراء ووسائل الاعلام المجندة والتابعة كانوا يصنفون الدواعش ضمن التنظيمات الارهابية ذات الامكانيات والقدرات الفائقة في الحركة والمناورة والتاثير المباشر على المتلقي الا ان الرجوع الى المشلول البغدادي من قبل التنظيم في محاولة لتحشيد الانصار اعطى مؤشرا واقعيا على انكسار التنظيم وغياب القدرة الكاملة لديه على الاستمرارية والمواجهة. 

الامر الاخر الذي افرزته وقائع الايام الماضية والذي لا يبتعد كثيرا عن المعطى الاول هو محاولة بعث الموتى من قبل ايتام النظام المقبور عندما بثوا تسجيلا مفبركا للكسيح عزة الدوري وهو يتحدث عن الفرس المجوس وهم يلتهمون العراق في محاولة لتاجيج الاحقاد القومية وفي محاولة لرفع الروح المعنوية للتنظيمات الارهابية وزقها بافيون الحقد الوهابي الطائفي.

ان بث تسجيل صوتي للمشلول البغدادي والمقبور المثلج عزة الدوري ينطلق من مصدر واحد ومن مشروع تدميري ومن فكر وهابي منحرف هدفه اعادة الروح الى التنظيم الارهابي الداعشي واعادة تجميع فلوله المنهارة واعدادة المتناقصة والمقبورة ومحاولة يائسة اخيرة للوقوف بوجه الانتصارات المتلاحقة التي يحققها ابطال الحشد الشعبي في صلاح الدين وفي الانبار وفي مناطق متفرقة من البلاد.

ان معارك الرمادي ستكون الحلقة ما قبل الاخيرة في اندحار داعش في العراق والى الابد بعد ان توصل ابناء الانبار الى حقيقة واحدة مفادها ان الطرف الوحيد القادر على لجم جنون الارهاب واستهتاره هم ابناء الحشد الشعبي لهذا اعلنوا عن ترحيبهم الكامل والمطلق بقدومهم ومن هنا فان الايام المقبلة ستكون محملة بعبق الانتصارات واريج لون الشهادة.

ان موافقة ابناء الانبار على الدخول الى الرمادي يمثل صدمة قاتلة للتنظيم الارهابي وللبعث الصدامي ولكل الاطراف المحلية والاقليمية والدولية التي تحالفت مع الدواعش ضد العراقيين لان هذه الموافقة تعني ان تلك الاطراف قد فقدت حليفا مهما وطرفا كانت تعتقد بولائه ورفضه المطلق لدخول الحشد وبالتالي توفير بيئة ملائمة لاستمرار التنظيم الداعشي المجرم.

ان كل ما تبقى للدواعش القتلة للاستنجاد بهم هم الموتى والمشلولين ومؤكد ان من يراهن على هذه النماذج قد فقد كل مبادراته ولم يعد لديه شيء يدافع به .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.92
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك