ثقافة الكراهية والدجل والقتل

سودانيون يقاضون شركة إماراتية بدعوى "خداع الشباب وإرسالهم إلى ليبيا"


أعلنت مجموعة من المحامين السودانيين، اليوم الاثنين، بدء التحرك القانوني ضد وكالات السفر المتهمة بالمشاركة في ما قالوا إنه "خداع للشباب السوداني"، بعقود عمل نقلتهم بموجبها شركة إماراتية إلى ليبيا.

وقال ممثل المجموعة، سليمان الجدي، في مؤتمر صحفي: "اتخذنا إجراءات قانونية في مواجهة وكالات السفر بالخرطوم. تقدمنا بطلب لرئيس القضاء السوداني لملاحقة شركة بلاك شيلد الإماراتية وفقًا للقانون الدولي".

ونقلت صحيفة "سودان تربيون" عن الجدي، قوله إن المأساة التي واجهها الشباب السوداني تندرج ضمن مواد الجرائم العابرة للحدود. ومع ذلك فلم يكشف عن طبيعة الإجراء المتخذ أمام النيابة السودانية.

وفي التاسع والعشرين من يناير/ كانون الثاني، بحث مجلس الوزراء السوداني  أزمة المتعاقدين السودانيين مع شركة "بلاك شيلد" الإماراتية، عقب احتجاجات متواصلة لأسرهم في الخرطوم.

وكشف وزير الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة السودانية، فيصل صالح، آنذاك، عن تشكيل بلاده غرفة عمليات لمتابعة قضية الشباب المتعاقدين مع شركة "بلاك شيلد" الإماراتية للخدمات الأمنية.

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن صالح، قوله إن الغرفة ضمت ممثلين للجهات ذات الصلة بالقضية، وراجعت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عقود السودانيين المتعاقدين مع "بلاك شيلد"، وخلصت إلى أنها امتثلت لكافة الإجراءات القانونية المعتادة.

وقال: "هؤلاء الشباب وقعوا على العقود، وذهبوا إلى دولة الإمارات، وهناك عرضت عليهم الشركة عقدين مختلفين، أحدهما كحراس أمن للعمل في الإمارات، والآخر للعمل كرجال حراسة في مناطق نفطية خارج الإمارات منها ليبيا".

وأوضح الوزير أن بعض الشباب وافق على العمل خارج الإمارات فيما فضل البعض البقاء، لكن أجهزة الدولة السودانية تلقت شكاوى من بعض الأسر تفيد بفقدان التواصل مع أبنائها، مشيرًا إلى عودة عدد من هؤلاء الشباب إلى السودان.

وأضاف أن السلطات السودانية تواصلت مع نظيرتها الإماراتية عبر وزارة الخارجية، بالإضافة للتواصل مع الشركة ووكالات الاستقدام لمراجعة العقود، مؤكدًا "سيتم إنجلاء الأمر قريبًا".

واحتج مئات من ذوي الشباب أمام وزارة الخارجية على إرسال أبنائهم إلى ليبيا. ووفقًا لوكالة "فرانس برس" اعتبرت الأسر ما حدث للشباب "استدراج" للقتال في ليبيا واليمن، مشيرة إلى أن المحتجين رفعوا شعارات مثل "أولادنا ليسوا للبيع" و"أعيدوا لنا أولادنا".

وقالت الأمم المتحدة إن خمس مجموعات سودانية مسلحة، وأربع مجموعات تشادية، تشارك بآلاف المسلحين في القتال الدائر في ليبيا، وأكد تقرير آخر للمنظمة مطلع يناير/ كانون الثاني، مشاركة مجموعات عربية من إقليم دارفور كمرتزقة في ليبيا.

ووفقًا لـ"سودان تربيون"، فإن مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، أظهرت مجموعة من السودانيين يستعدون لمغادرة مدينة "راس لانوف" الليبية، على متن طائرة تحمل 275 سودانيًا في طريق عودتهم إلى الخرطوم، بعد تزايد حدة الاحتجاجات على إرسالهم.

من جانبها قالت "بلاك شيلد" الإماراتية إنها شركة حراسات أمنية خاصة، وتنفي جميع الادعاءات المتعلقة بخداع العاملين لديها بخصوص طبيعة العمل أو نظامه أو موقعه.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك