ثقافة الكراهية والدجل والقتل

خلف أبواب مغلقة.. الكشف عن مباحثات بين إسرائيل والسعودية حول صفقة ضخمة


قال عضو سابق في حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن المملكة العربية السعودية بحثت شراء الغاز الطبيعي الإسرائيلي، في أحدث علامة على تقدم العلاقات بين دولتين "معاديتين رسميًا".

وحسب وكالة "بلومبرغ"، ناقش البلدان إنشاء خط أنابيب من شأنه أن يربط المملكة العربية السعودية بميناء إيلات، على حد قول العضو السابق بالكنيست أيوب كارا، نقلاً عن محادثات مع "كبار المسؤولين" في المنطقة، في مقابلة في القدس. وتم اختيار مدينة إيلات الإسرائيلية التي تقع على خليج العقبة وتبعد حوالي 40 كم (24.9 ميلاً) عن الحدود، لقربها من المملكة العربية السعودية.

وتقول الوكالة إن مشروعاً للطاقة بهذا الحجم يتطلب علاقات دبلوماسية رسمية بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية ومن المرجح أن يؤدي إلى رد فعل سياسي.

ولا تزال إسرائيل لا تحظى بشعبية في العالم العربي بسبب معاملتها للفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال في الضفة الغربية وتحت الحصار في غزة.

وأشارت "بلومبرغ" إلى أن كل من إسرائيل والمملكة العربية السعودية بحثا خلف أبواب مغلقة خصومتهما لإيران، لكن إضفاء الطابع الرسمي على التحالف قد لا يزال من الصعب تحقيقه.

وكان كارا، وزير الاتصالات السابق، أحد أقرب مستشاري نتنياهو في العلاقات مع الدول العربية وكان من بين حفنة من أعضاء الحكومة الإسرائيلية الذين ظهروا علانية في دولة خليجية في العام الماضي. وقال "هذا يتعلق بالمصالح المتبادلة".

وبحسب "بلومبرغ" عثرت الشركات الإسرائيلية على كميات هائلة من الغاز في المياه الإسرائيلية منذ حوالي 10 سنوات، لكنها كافحت من أجل تحقيق إمكانات الوقود. ووقع الشركاء الذين يقومون بتطوير أكبر خزان في إسرائيل على عقود بقيمة 25 مليار دولار ولكن لا يزال لديهم أكثر من 80٪ من الخزان غير مرتبط بأي مشترين.

ويمكن أن تساعد المملكة العربية السعودية في سد هذه الفجوة: وتخطط المملكة لاستثمار أكثر من ستة أضعاف هذا المبلغ في الغاز خلال العقد المقبل، جزئياً لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء الرخيصة.

المعارضة الإقليمية

وقالت الوكالة إن الجغرافيا السياسية يمكن أن تعيق الطريق. إذ اندلعت مظاهرات حاشدة في عمان في عام 2016 بعد أن وقعت الشركات التي تقوم بتطوير أكبر حقول الغاز البحرية في إسرائيل عقدًا بقيمة 10 مليارات دولار مع الأردن، حيث يوجد ملايين من أصل فلسطيني. ويجب أن يشهد هذا المشروع التدفقات الأولى من الغاز بحلول نهاية العام.

وتقول "بلومبرغ" إنه بينما يجادل بعض السعوديين بأن تطبيع العلاقات مع إسرائيل هو دمج طبيعي للمصالح، يعارض كثيرون آخرون الفكرة بشدة. فالمقاومة العامة قوية لدرجة أن مجموعة من أكثر من 2000 مواطن من مختلف دول الخليج قد وزعت عريضة على الإنترنت العام الماضي "لوقف جميع أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني." ووقعوا بأسمائهم الكاملة - وهي خطوة نادرة في منطقة حيث حرية التعبير محدودة.

وقال كارا إنه في الوقت الذي اعتاد زعماء العالم العربي أن يكونوا متحدين خلف الفلسطينيين، إلا أن هذا الدعم بدأ يتراجع بسبب التوترات بين إيران ودول الخليج السنية. وقال إن المملكة العربية السعودية وحلفائها الإقليميين يدفعون الآن "خدمة شائكة" للقضية الفلسطينية، ويسعون إلى تطوير روابط عسكرية واقتصادية مع إسرائيل لمواجهة إيران.

وقال "كل ما يهمهم هو أمن ومستقبل بلادهم".

وبحسب الوكالة يركز جزء من المناقشات بين المسؤولين على ممر جديد للطاقة من شأنه أن يربط المملكة العربية السعودية بخط أنابيب إيلات عسقلان في إسرائيل. وقال كارا إن هذا سيسمح للمملكة بتصدير نفطها إلى أوروبا والأسواق إلى الغرب بينما تتجنب طريقًا بحريًا حيث تتهم الولايات المتحدة إيران بتنفيذ عدة هجمات ضد السفن التجارية.

تأسست شركة أنابيب إيلات عسقلان عام 1968، وتمت ملكيتها بشكل مشترك بين إيران وإسرائيل وسهلت صادرات النفط من إيران إلى أوروبا. وانتهت تلك العلاقة بعد وصول آية الله الخميني إلى السلطة في طهران في عام 1979 صنفت إسرائيل كعدو للجمهورية الإسلامية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (ثقافة الكراهية والدجل والقتل)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك