ثقافة الكراهية والدجل والقتل

عسيري المتهم الرئيسي باغتيال خاشقجي.. لا يزال حرا طليقا


نشر رجل الأعمال السعودي منذر آل الشيخ مبارك -عبر حسابه الموثق بتويتر- صورة لأحمد عسيري النائب السابق لرئيس الاستخبارات العامة السعودية، والمتهم الرئيسي في اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وعلق منذر على الصورة بقوله: "أكحل عدوك لين تعمي عيونه، هذا الشبل من ذاك الأسد".

وقد رصدت الضجة التي شهدتها المنصات السعودية بعدما انتشرت صورة عسيري هذه التي يبدو فيها حرا طليقا. وقال مغردون إنها صورة حديثة.

ويظهر في الصورة -التي كُتب عليها: الخريج عمر عسيري- أحمد عسيري وإلى جواره شاب يرتدي بزة عسكرية. ورأى ناشطون أن هذه الصورة تنسف مزاعم السلطات بشأن محاكمة عسيري، بعد إعفائه من منصبه على خلفية مسؤوليته عن جريمة اغتيال خاشقجي؛ بحسب الرواية الرسمية السعودية.

وعلقت علياء الهذلول شقيقة الناشطة السعودية المعتقلة لجين الهذلول: يبدو أن هذا الشاب تخرج هذه الأيام والتقط صورة مع والده ابتهاجاً بهذه المناسبة. صورة قد تكون أجمل لو تم التقاطها في مكان آخر لتعطي انطباعا بأن القانون يسري على الجميع. لجين كان المفروض تتخرج العام الماضي لكنها حُرمت من ذلك.

ووصفت الحقوقية ريم سليمان نشر الصورة بالنكبة الكبيرة لسجل القضاء السعودي فغردت: نشر صورة مهندس عملية اغتيال خاشقجي وهو في قصره، نكبة كبيرة للسجل القضائي داخل البلد، خصوصا أنه من الذين ثبت تورطهم في عملية الاغتيال، وممن طالبت النيابة العامة بإعدامهم جراء هذه الفعلة الشنيعة. نشر صورة هذا المجرم له نتائج سلبية وعكسية كبيرة على بلدنا وعلى موقف ولي العهد الدولي.

وشكك الناشط المعارض إسحق الجيزاني في جدية السلطات السعودية بشأن محاكمة المتهمين، واتهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بإصدار أمر قتل خاشقجي؛ فكتب مغردا: بن سلمان لن يعاقب أيا من المتهمين في قضية اغتيال خاشقجي لأنه هو من أمرهم وهم أدوا المهمة. ولا أستبعد أن خطة اغتياله الغبية من بنات أفكاره أصلا، وما سعود القحطاني والعسيري سوى شماعات لانتهاكاته. لأن الفكرة لو كانت من الاستخبارات فلماذا لم يتهم رئيسها، وليس نائبه العسيري؟

غير أن منذر آل الشيخ عاد للتغريد لاحقاً لتصحيح هوية من يقف إلى جانب أحمد عسيري فقال: كثير من الإخوان طلبوا التعديل، من في الصورة هو ابن أخ اللواء أحمد عسيري وليس ابنه؛ لذلك وجب التنبيه.

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك