ثقافة الكراهية والدجل والقتل

فضيحة مدوية حول أساليب تعذيب الناشطات بالسعودية


قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن السعودية تعذب الناشطات ببشاعة، وإنها يجب أن تواجه عواقب ما تفعله. وتضيف في افتتاحيتها أنه بدأ يتضح تدريجيا أن واحدة من أسوأ ممارسات التعذيب في العام الماضي حدثت في السعودية، وأنها ربما لا تزال تحدث.

وتوضح الصحيفة أن الضحايا هن من النساء اللائي تم اعتقالهن بسبب الدعوة إلى الحقوق المدنية الأساسية، مثل حق المرأة في قيادة السيارة. وتضيف أن عددا من النساء تم احتجازهن في الحبس الانفرادي لأشهر عدة، وأنهن تعرضن للضرب والصعق بالصدمات الكهربائية والإيهام بالغرق والتحرش الجنسي.

وتشير إلى أن مسؤولين سعوديين كبارا يشاركون مباشرة في تعذيب المحتجزات والإساءة إليهن.

وتضيف أن منظمة العفو الدولية (أمنستي) حددت عشرات الناشطات الإناث والعديد من الرجال الذين اعتقلوا في مايو/أيار الماضي وما زالوا محتجزين دون توجيه أي تهم رسمية لهم أو تقديمهم للمحاكمة.

وتنسب الصحيفة إلى المنظمة القول الشهر الماضي إن لديها شهادات بأن عشرة أشخاص تعرضوا للتعذيب خلال الأشهر الثلاثة الأولى من احتجازهم، وذلك عندما كانوا محتجزين في سجن سري، وأن ناشطات أجبرن على تقبيل بعضهن البعض بينما كان المحققون يراقبون.

وتقول أمنستي إن امرأة واحدة على الأقل -هي لجين الهذلول- كانت قد تعرضت للتهديد بالاغتصاب من جانب سعود القحطاني، وهو أحد كبار مساعدي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وإن القحطاني كان يشاهد عملية تعذيبها، وفقا لأفراد عائلتها.

وقالت الصحيفة إن لجنة تحقيق برلمانية بريطانية أشارت قبل أيام إلى خطورة الجرائم المقترفة بحق الناشطات السعوديات المعتقلات.

وتضيف أن اللجنة خلصت إلى أن المعتقلات تعرضن "لمعاملة قاسية ولا إنسانية ومهينة" بما في ذلك الاعتداء بالضرب والحرمان من النوم والتهديد بحياتهن والحبس الانفرادي.

وتقول إن المسؤولين عن تعذيب هؤلاء الناشطات يجب أن يحاكموا، وإذا لم يتم ذلك في السعودية فإنه يجب أن يتم أمام أي محاكم أخرى بموجب الميثاق الدولي لمنع التعذيب.

وتطالب الافتتاحية الحكومات الديمقراطية في العالم والمستثمرين والمشاهير من ضيوف السعودية بأن يتوجهوا بالسؤال إلى النظام السعودي: لماذا تقبع الناشطات في السجن بعدما باتت أخبار تعذيبهن تطوف أرجاء البلاط الملكي؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك