ثقافة الكراهية والدجل والقتل

تقرير امريكي : بحركاته "المتهورة".. "بن سلمان" يكشف رسالته الحقيقية للغرب


أصبحت تحركاته مصدر قلقٍ للمجتمع الدبلوماسي الدولي، وقد أصبحت هذه التحركات غير المتوقعة والمتهورة أسلوباً دبلوماسياً لولي العهد بن سلمان، وحسب تقرير لمجلة Time الأميركية، فإن محمد بن سلمان يدفع سياسته الخارجية إلى أقصى الحدود، بدءاً من الاختطاف المزعوم لرئيس الوزراء اللبناني لإجباره على التنصل من نفوذ حزب الله وإيران في السياسة اللبنانية، إلى قطع جميع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع جارته قطر، الدولة العضوة بمجلس التعاون الخليجي، وحتى الحرب ضد الحوثيين في اليمن.

ويبدو أن الوقت قد حان الآن للهجوم على الحكومات الغربية التي تجرؤ على انتقاد سجل السعودية في مجال حقوق الإنسان،

 تقول المجلة الأميركية أن "الدول التي تتحدث علانية ستخسر مليارات الدولارات من الصفقات التجارية المربحة. وكذا، كانت السعودية، مستعدة لقطع علاقاتها مع كندا، لتحقيق هدفها الأوسع، بإعلام العالم أن السعودية الجديدة جادة بشأن رفض الانتقاد والتدخل غير المرغوب في شؤونها الداخلية، ففي نهاية المطاف، الروابط الاقتصادية الثنائية أمر هامشي عندما يتعلق الأمر بالصورة الكلية. الأمر المهم للرياض أن تسمع الرسالة بشكل واضح في كل العالم.

 وقد شعرت كل من السويد عام 2015، وألمانيا عام 2017 بغضب سعودي مشابه عندما انتقدتا وضع حقوق الإنسان في المملكة. فاستدعت المملكة سفيريها لدى البلدين الأوروبيين بشكل مؤقت، وعلقت بعض الصفقات التجارية، لكن ولي العهد يأخذ خلافه الدبلوماسي مع كندا إلى مستوى مختلف للغاية، طرد السفير الكندي، وإيقاف صفقات تجارية واستثمارية جديدة، وتعليق رحلات طيران الخطوط الجوية السعودية إلى كندا، والتخلي عن الحيازات الحكومية لجميع الأصول والسندات الكندية في محفظتها المالية، وإرجاع المرضى السعوديين من المستشفيات الكندية، وإخبار نحو 15 ألف طالب سعودي بكندا، يدرسون في منح مدعومة من الحكومة، بإيجاد ترتيبات بديلة في الخارج، واستدعاء 800 طبيب سعودي يتدربون في مجال الرعاية الصحية الكندية للعودة إلى ديارهم. وكل هذا في أقل من أسبوع، منذ أن كتبت وزارة الخارجية الكندية تغريدة تنتقد فيها سجلَّ السعودية في حقوق الإنسان.

لكن البلد الذي تتشارك كندا معه أطول حدود غير محمية في العالم، الولايات المتحدة الأميركية، صامته. ويعد غياب الدعم الدبلوماسي لكندا من حلفائها التقليديين أمراً مثيراً للدهشة، إذ كانت كندا، في أي وقت آخر بالتاريخ، تتوقع دفاع الولايات المتحدة عن كندا وعن قيم الديمقراطية الليبرالية، التي من المفترض أن البلدين يتشاركانها، لكن في ظل إدارة ترمب، فإن الولايات المتحدة ليست هي الولايات المتحدة المعتادة، فترمب هو الآخر ليس من المعجبين برئيس وزراء كندا جاستن ترودو، الذي وصفه على تويتر بالـضعيف، ومن المحتمل أنه غير معجب بالسياسة الخارجية النسوية التي يقول ترودو إنه ينتهجها. لا نعرف إذا ما كانت الرياض قد أوضحت هذه الخطوة الدبلوماسية مع واشنطن قبل طرد السفير الكندي، لكن الصمت المطبق من جانب البيت الأبيض حول الأمر يُوضح أن ترمب لا يبالي بعلاقة ثنائية تقليدية مع كندا، بل ربما يكون ترمب مستمتعا بفكرة تعرض ترودو للضربات من جانب السعودية.

 لم يصبح ولي العهد الشاب ملكا بعد، لكن قطر واليمن والآن كندا، أصبحت جميعها بالفعل في مرمى النيران السعودية. ويبدو واضحاً أنّ السعودية ستظل ترسل موجات صدمة في الدوائر الدبلوماسية لسنوات قادمة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك