ثقافة الكراهية والدجل والقتل

بعد استنكار الملك مقاطعة العرب لإسرائيل... بعثة إسرائيلية تشارك في مؤتمر للتراث بالبحرين


أعلن أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي، عن مشاركة بعثة إسرائيلية في مؤتمر للتراث بدولة البحرين.

وقال جندلمان، عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر: "بعثة إسرائيلية تشارك في مؤتمر لجنة التراث العالمية التابعة لليونسكو الذي يعقد اليوم في العاصمة البحرينية المنامة".

وبدأت أعمال اجتماع لجنة التراث العالمي لليونسكو بدورتها الثانية والأربعين برئاسة مملكة البحرين وحضور ممثلي أعضاء اللجنة من الدول الواحدة والعشرين التي تتألف منها اللجنة في المنامة يوم الاثنين  25 يونيو/حزيران، بحسب وكالة الأنباء البحرينية "بنا".

وكانت القناة السابعة العبرية، كتبت مساء يوم الخميس، 21 يونيو/حزيران، أن جدول أعمال مؤتمر لجنة التراث العالمي بالبحرين لن يناقش مسألة قطع العلاقة بين الشعب اليهودي ومدينتي القدس والخليل.

وأعلن سفير إسرائيل في منظمة اليونسكو الدولية، كرمل كاهان، أن بلاده نجحت دبلوماسيا بعد حذف بند يتعلق بقضية قطع العلاقة بين الشعب اليهودي ومدينتي القدس والخليل من جدول أعمال لجنة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو الدولية.

ذكرت القناة العبرية على لسان كاهان أن الطريقة الوحيدة لتحقيق وتغيير الأمور في القضايا المهمة والحساسة، مثل الحديث حول الأماكن المقدسة بمدينة القدس يحتاج إلى حنكة ودبلوماسية، مثلما جرى خلال لقاء رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو والعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، قبل يومين.

وبناء على ما ذكره كاهان، فقد طالب بلاده بعدم التسرع في الانسحاب من منظمة اليونسكو، لأن المنظمة لم تتخذ قرارا معاديا لإسرائيل خلال عام كامل، وهو ما وصفه بالنجاح الدبلوماسي لتل أبيب، وضرورة التنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية حيال الانسحاب من المنظمة.

كانت صحيفة  The Jerusalem Post الإسرائيلية قالت إن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة استنكر مقاطعة الدول العربية لإسرائيل، معلنا أنه يترك لمواطني مملكته حرية السفر إلى تل أبيب.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن تصريحات بن عيسى جاءت في سياق حديث نقله عنه الحاخام أفرهام كوبر رئيس مركز شمعون روزنتال، أثناء حضور مناسبة شارك فيها العديد من المسؤولين من جنسيات مختلفة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، للتوقيع على إعلان بإدانة الكراهية الدينية والعنف.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك