ثقافة الكراهية والدجل والقتل

اسرائيل : نحن على وشك اعلان تحالف اسرائيلي سعودي لمحاربة الارهاب الشيعي


قالت صحيفة "هآرتس " الاسرائيلية في تقرير وتغطية موسعة لزيارة نتنياهو الى المانيا وفرنسا انه حمل رسالة واضحة الى العالم مفادها ان العالم تغير وخصوصا العالم العربي الذي تقوده اليوم المملكة العربية السعودية  التي باتت اهم حليف لاسرائيل وحقها في وجود .

وسربت الصحيفة في معرض تقريرها معلومات تؤكد قرب اعلان العلاقات الاسرائيلية من جهة مع السعودية والامارات والبحرين من جهة اخرى وذكرت الصحيفة ان تحالفا استراتيجيا وقواعد اسرائيلية يؤسس لبنائها في المنامة والرياض وابو ظبي ستكون قوة لكل الاطراف للتصدي للمد الشيعي المتعاضم في المنطقة .

الشيعة في ايران والعراق والخليج وسوريا ولبنان ومصر وشمال افريقيا هم الخطر المشترك لاسرائيل وحلفائها هذا مانقله رئيس الوزراء الاسرائيلي الى زعماء اوربا والعالم واخبرهم وفق الصحيفة الاسرائيلية بانه بصدد انشاء تحالف لم يكن بالامكان اقامته في السنوات الخوالي بات الان بحكم المنجز الذي يفوق الخيال .

"هآرتس " نقلت عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله لماكرون وميركل "إن هنالك بلدانا عربية  كالمملكة العربية السعودية وحلفائها يشعرون بخطر إيران وبالتالي من الضروري إخراجها من سوريا، مشيرا إلى تغير في مواقف بعض الدول العربية تجاه إسرائيل وهو تطور مهم وكبير ".

ونقلت الصحيفة عن نتنياهو أقوله ثناء مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس: "هنالك بلدان عربية تشعر بخطر إيران وبالتالي فإن إخراجها من سوريا بات ضروريا ... هنالك تغير في مواقف بعض الدول العربية تجاهنا بدأت تفهمنا ،وأدركت اليوم إمكانية التعاون معنا ضد التطرف الشيعي ".

وأشار نتنياهو إلى أن الاتفاق النووي الإيراني لن يحقق هدفه بنزع السلاح النووي من إيران لأن إيران بحصولها على الأموال من هذا الاتفاق توسع نفوذها في الشرق الأوسط كما يحدث الآن في سوريا واليمن، "بدلا من أن نمنع إيران من بناء قنبلة نووية واحدة فإنها ستبني مئة قنبلة نووية في المستقبل عبر إعطاء الأموال ليس فقط من أجل الاستثمار فيها.. فهي توسع نفوذها عبر حصولها على هذه الأموال في سوريا واليمن وغزة .. هذه الأموال تسمح للإيرانيين ببناء الإمبراطورية".

وحذر نتنياهو قادة اوربا من أن إيران ترمي إلى بناء جيش شيعي طائفي في سوريا والمنطقة مطالبا بإخراج إيران من سوريا والعراق ولبنان ومنع نقل أسلحتها إلى هنالك وقال : "إيران تريد بناء جيش في سوريا تحت القيادة الإيرانية الشيعية قوامه 80 ألف شيعي ليس فقط من أجل تدمير إسرائيل بل من أجل دفع السنة إلى اعتناق المذهب الشيعي ما يؤدي إلى حرب طائفية ومزيد من التهجير واللاجئين... وبالتالي علينا منعهم من ذلك حفاظا على أمننا ودول الخليج وأمن أوروبا". 

 أما فيما يخص الصراع الإسرائيلي الفلسطيني فوفقا للصحيفة الاسرائيلية حمل نتنياهو حركة "حماس" عنف  المظاهرات الأخيرة، " هذه المظاهرات كانت عنيفة نظمتها حركة حماس كانو يريدون الدخول إلى إسرائيل واختطاف المدنيين وقامو بحرق حقولنا فيحق لنا الدفاع عن أنفسنا ونود القيام بذلك بطرق أخرى لكن حماس تجبرنا على القوة .. الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لا يتعلق بإقامة الدولة الفلسطينية بل مرتبط بإنكار الدولة اليهودية".

من جهته أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سعي بلاده لتعزيز التعاون الاقتصادي مع إسرائيل.

وأوضح ماكرون على ضرورة مواجهة التطرف والإرهاب وانتهاز جميع الفرص لحياة أفضل في الشرق الأوسط، "فرنسا لم تعتزم طرح خطة السلام في المنطقة لكنها تبذل كل الجهود اللازمة لخفض التوتر والعنف خاصة في المسائل الإنسانية، نركز جهودنا لوضع إطار عام للاستقرار يتضمن الموضوعات المختلفة"

وفيما يخص الاتفاق النووي الإيراني اعتبر ماكرون أنه غير كامل لكنه ضروري للاستقرار، "الاتفاق النووي الإيراني غير مرض لكن علينا أن نمضي فيه سعيا للحفاظ على الاستقرار .. علينا أن نكمل هذا الاتفاق عبر ضم المسائل الخاصة بالأسلحة الباليستية الإيراني والوضع بعد انتهاء الاتفاق وفيما يتعلق أيضا بنفوذ إيران في المنطقة".

اقرأ ايضا :

اتفاق بين المنامة واسرائيل على تنفيذ عمليات خاصة من البحرين ضد إيران

 

اقرا ايضا :

ما الذي يجمع سفيري الإمارات والبحرين بنتنياهو حتى يجتمعوا على طاولة عشاء فاخرة في واشنطن؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 321.54
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك