ثقافة الكراهية والدجل والقتل

ترامب يشترط على الفلسطينيين التفاوض مع إسرائيل لمدّهم بالمساعدات


قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الخميس، إنه يجب على الفلسطينيين أن يعودوا لمحادثات السلام مع إسرائيل حتى يحصلوا على المساعدات الأمريكية. 

وعلى هامش مشاركته ب‍المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس السويسرية، قال ترامب في تصريح نقلته، "الاناضول"، "الأسبوع الماضي لم يحترمونا (الفلسطينيون) عندما لم يسمحوا لنائبي (مايك بنس، خلال جولته بالمنطقة) بمقابلتهم، بينما نحن نقدم لهم مئات الملايين من الدولارات كمساعدات... الأموال على الطاولة لكنها لن تذهب لهم ما لم يجلسوا ويتفاوضوا على السلام (مع إسرائيل)". 

والأسبوع الماضي، أبلغت الإدارة الأمريكية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) رسميًا حجب 65 مليون دولار من ميزانيتها المخصصة للعام الحالي، في حين ستبقي على مساعدة بقيمة 60 مليونًا، مشيرة إلى أن المبلغ المعلق سينظر فيه مستقبلا. 

والمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية متوقفة منذ نيسان 2014، بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى وقبول حل الدولتين، على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية. 

ووصل ترامب إلى دافوس صباح اليوم، مع 7 من وزرائه للمشاركة في القمة الاقتصادية العالمية الثامنة والأربعين. والتقى مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي. 

وقال ترامب في تصريحات له خلال لقائه نتنياهو، إن "القضية الأكثر صعوبة هي قضية القدس، لكن هذه القضية يجب إزالتها من طاولة المفاوضات، وليس من الضروري أن نتحدث عن ذلك أكثر"، وهي التصريحات التي واجهت رفضا فلسطينيا كبيرا. 

وفي وقت سابق اليوم، أصر رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، خلال مؤتمر صحفي، في دافوس، على حل الدولتين بين إسرائيل وفلسطين بعد لقاء عقده مع نتنياهو. 

ومن المقرر أن يتحدث ترامب، غدا الجمعة، في جلسة مغلقة خاصة ضمن مشاركته في منتدى دافوس. 

وفي 6 كانون الأول الماضي، أعلن ترامب، الاعتراف بالقدس المحتلة (بشطريها الشرقي والغربي) عاصمة مزعومة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها؛ ما أثار غضبًا عربيًا وإسلاميًا، وقلقًا وتحذيرات دولية.

وإثر هذا القرار، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في عدة مناسبات، أن الولايات المتحدة لم تعد وسيطًا لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك