ثقافة الكراهية والدجل والقتل

صحف تركية: عبدالله بن زايد قاتِل أخيه


في سياق الرد على تغريدة وزير الخارجية الإماراتي «عبدالله بن زايد» التي اعتبرت إهانة كبيرة لأحد القادة العثمانيين الأتراك خلال الأيام الماضية، تطرقت معظم الصحف التركية الصادرة أمس واليوم إلى مقتل «أحمد بن زايد» شقيق «عبدالله بن زايد» في حادثة تحطم طائرة في عام 2010 متهمة وزير الخارجية بقتل أخيه من أجل الحصول على ثروته.

وكانت صحيفة «يني شفق» من أبرز الصحف التي تناولت هذا الموضوع في صفحتها الأولى تحت عنوان «قاتل أخيه».

ونشرت الصحيفة تقريرا مطولا عن هذا الموضوع قالت فيه إن وزير الخارجية الإماراتي، «عبدالله بن زايد»، الذي افترى على «فخرالدين باشا» حامي المدينة المنورة، يقف خلف مقتل شقيقه «أحمد بن زايد»، الذي توفي جراء سقوط مروحيته في المغرب سنة 2010.

وتقول الصحيفة إن الشبهات ازدادت حول «عبدالله» بعد قرار إغلاق التحقيق بعد أن كانت الشبهات بالأصل مرتفعة بسبب نجاة الطيار الإسباني الذي كان يقود الطائرة، وتضيف الصحيفة أنه استولى على ثروة أخيه المقتول التي تبلغ حوالي 11.5 مليار دولار.

وأشارت إلى أن الشيخ «أحمد بن زايد» كان يتولى إدارة صندوق استثمار أسسه أمراء إمارات أبوظبي، ودبي، وعجمان، والفجيرة، ورأس الخيمة، والشارقة، وأم القيوين، برأس مال مقداره 800 مليار دولار، وأن «أحمد» كان يفضل تنفيذ استثماراته واستثمارات الصندوق في تركيا والمغرب والجزائر على أمريكا والاتحاد الأوروبي، حيث كانت هناك ضغوط كبيرة لإنقاذ شركات في الولايات المتحدة في الفترة بين 2008 و2010 وهي فترة الأزمة المالية، مؤكدة أن «عبدالله بن زايد» دفع حياته ثمنا لهذا.

وأضافت «يني شفق» أنه وفقا لمعلوماتها من مصدر خاص فبمجرد وفاة الأمير «أحمد» أصبحت الإمارات تحت التحكم الأمريكي بشكل كامل، وقد ضخت الإمارات استثمارات ودعما ماليا تتجاوز 50 مليار دولار في وجهات استثمار أمريكية وأوروبية.

وفي هذا السياق نشرت العديد من الصحف التركية هذه المعلومات التي أوردتها صحيفة «يني شفق» عبر صفحاتها ومواقعها الإلكترونية.

وذكرت بعض الصحف التركية الأخرى أن رئيس دولة الإمارات رمزيا «خليفة بن زايد» قد تعرض في السنوات الماضية لمحاولات اغتيال بالسم، كما عرضت صحيفة «أكشام» التقرير، مشيرة إلى التحالف الإسرائيلي الأمريكي ودوره في تحريك سياسة الإمارات.

وأثيرت أزمة دبلوماسية حادة بيت تركيا والإمارات، على خلفية قيام وزير الخارجية الإماراتي «عبدالله بن زايد»، بإعادة تغريدة تتضمن إساءة للقائد العثماني الراحل «فخرالدين باشا»، وهو ما رد عليه مسؤولون أتراك على رأسهم الرئيس «رجب طيب أردوغان».

ووجه «أردوغان»، رسالة للوزير الإماراتي، قائلا: «حين كان جدنا فخرالدين باشا يدافع عن المدينة المنورة، أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟».

واستدعت وزارة الخارجية التركية القائمة بالأعمال الإماراتي بأنقرة؛ احتجاجاً على موقف «بن زايد»، وأبلغتها استياءها من نشر وزير خارجية بلادها تغريدة مسيئة لـ«فخرالدين باشا».

و«فخري باشا» أو «فخرالدين باشا»، هو آخر قائد عثماني حكم المدينة المنورة، ورفض تسليمها للإنجليز في أعقاب معاهدة «موندروس» التي استسلمت الدولة العثمانية بموجبها لقوات الحلفاء في الحجاز، وكان له مقولة مأثورة قال فيها: «لن نستسلم أبدا ولن نسلم مدينة الرسول لا للإنجليز ولا لحلفائهم».

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (ثقافة الكراهية والدجل والقتل)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 69.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك