ثقافة الكراهية والدجل والقتل

صحف تركية: عبدالله بن زايد قاتِل أخيه


في سياق الرد على تغريدة وزير الخارجية الإماراتي «عبدالله بن زايد» التي اعتبرت إهانة كبيرة لأحد القادة العثمانيين الأتراك خلال الأيام الماضية، تطرقت معظم الصحف التركية الصادرة أمس واليوم إلى مقتل «أحمد بن زايد» شقيق «عبدالله بن زايد» في حادثة تحطم طائرة في عام 2010 متهمة وزير الخارجية بقتل أخيه من أجل الحصول على ثروته.

وكانت صحيفة «يني شفق» من أبرز الصحف التي تناولت هذا الموضوع في صفحتها الأولى تحت عنوان «قاتل أخيه».

ونشرت الصحيفة تقريرا مطولا عن هذا الموضوع قالت فيه إن وزير الخارجية الإماراتي، «عبدالله بن زايد»، الذي افترى على «فخرالدين باشا» حامي المدينة المنورة، يقف خلف مقتل شقيقه «أحمد بن زايد»، الذي توفي جراء سقوط مروحيته في المغرب سنة 2010.

وتقول الصحيفة إن الشبهات ازدادت حول «عبدالله» بعد قرار إغلاق التحقيق بعد أن كانت الشبهات بالأصل مرتفعة بسبب نجاة الطيار الإسباني الذي كان يقود الطائرة، وتضيف الصحيفة أنه استولى على ثروة أخيه المقتول التي تبلغ حوالي 11.5 مليار دولار.

وأشارت إلى أن الشيخ «أحمد بن زايد» كان يتولى إدارة صندوق استثمار أسسه أمراء إمارات أبوظبي، ودبي، وعجمان، والفجيرة، ورأس الخيمة، والشارقة، وأم القيوين، برأس مال مقداره 800 مليار دولار، وأن «أحمد» كان يفضل تنفيذ استثماراته واستثمارات الصندوق في تركيا والمغرب والجزائر على أمريكا والاتحاد الأوروبي، حيث كانت هناك ضغوط كبيرة لإنقاذ شركات في الولايات المتحدة في الفترة بين 2008 و2010 وهي فترة الأزمة المالية، مؤكدة أن «عبدالله بن زايد» دفع حياته ثمنا لهذا.

وأضافت «يني شفق» أنه وفقا لمعلوماتها من مصدر خاص فبمجرد وفاة الأمير «أحمد» أصبحت الإمارات تحت التحكم الأمريكي بشكل كامل، وقد ضخت الإمارات استثمارات ودعما ماليا تتجاوز 50 مليار دولار في وجهات استثمار أمريكية وأوروبية.

وفي هذا السياق نشرت العديد من الصحف التركية هذه المعلومات التي أوردتها صحيفة «يني شفق» عبر صفحاتها ومواقعها الإلكترونية.

وذكرت بعض الصحف التركية الأخرى أن رئيس دولة الإمارات رمزيا «خليفة بن زايد» قد تعرض في السنوات الماضية لمحاولات اغتيال بالسم، كما عرضت صحيفة «أكشام» التقرير، مشيرة إلى التحالف الإسرائيلي الأمريكي ودوره في تحريك سياسة الإمارات.

وأثيرت أزمة دبلوماسية حادة بيت تركيا والإمارات، على خلفية قيام وزير الخارجية الإماراتي «عبدالله بن زايد»، بإعادة تغريدة تتضمن إساءة للقائد العثماني الراحل «فخرالدين باشا»، وهو ما رد عليه مسؤولون أتراك على رأسهم الرئيس «رجب طيب أردوغان».

ووجه «أردوغان»، رسالة للوزير الإماراتي، قائلا: «حين كان جدنا فخرالدين باشا يدافع عن المدينة المنورة، أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟».

واستدعت وزارة الخارجية التركية القائمة بالأعمال الإماراتي بأنقرة؛ احتجاجاً على موقف «بن زايد»، وأبلغتها استياءها من نشر وزير خارجية بلادها تغريدة مسيئة لـ«فخرالدين باشا».

و«فخري باشا» أو «فخرالدين باشا»، هو آخر قائد عثماني حكم المدينة المنورة، ورفض تسليمها للإنجليز في أعقاب معاهدة «موندروس» التي استسلمت الدولة العثمانية بموجبها لقوات الحلفاء في الحجاز، وكان له مقولة مأثورة قال فيها: «لن نستسلم أبدا ولن نسلم مدينة الرسول لا للإنجليز ولا لحلفائهم».

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك