ثقافة الكراهية والدجل والقتل

ميدل ايست آي : محمد بن زايد يسلّم شركة اسرائيلية مهمة حماية المنشآت النفطية في أبوظبي


نشر موقع ميدل ايست آي , تفاصيل عن علاقة أمنية سرية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة تكلف من خلالها شركات امنية اسرائيلية مسؤولية حماية المنشآت المهمة في الامارات العربيى المتحدة ، وكشفت عن وجود شراكة رفيعة المستوى وبتوجيهات وموافقات الشيخ محمد بن زايد ال نهيان أصبحت من خلالها اسرائيل مسؤولة عن حماية البنية التحتية الحيوية في الامارات و أبوظبي ... تفاصيل اوفى واكثر تفصبلا تجدوها على موقع ميدل ايست آي .

وقد تعاقدت السلطات الإماراتية، وفقا لما ذكرته مصادر متخصصة في مجال المعلومات البيئية، تعمل بشكل وثيق مع الشركات المعنية، مع شركة أمنية تملكها إسرائيل لتأمين منشآت النفط والغاز في دولة الإمارات العربية المتحدة، فضلا عن إنشاء شبكة مراقبة مدنية فريدة في نوعها عالميا في أبوظبي وهذا يعني أن "كل شخص يتم مراقبته من اللحظة التي يغادرون فيها وعودتهم إلى اللحظة التي يعودون إليها"، وفقا للمصدر.

 

وبالرغم من إن دولة الإمارات العربية المتحدة لا تعترف بإسرائيل كدولة علانية، ولا يوجد لدى البلدين رسميا أي علاقات دبلوماسية أو اقتصادية، مايعني ان الكشف عن هذه العلاقات الامنية تعني وجود موافقات رسمية من قبل البلدين لانها تتطلب الحصول على إذن مسبق من قيادات البلدين، ومن المرجح أن تتسبب هذه العلاقات بغضب الشعوب العربية وشعب الامارات الدولة الغنية بالنفط التي ينظر إليها على أنها تعارض بأغلبية شعبية ساحقة إسرائيل بسبب احتلالها للأراضي الفلسطينية.

وفي ديسمبر / كانون الأول، كشفت مصادر مطلعة لمدل ايست عن تحركات بطائرات سرية تتنقل جوا بين تل أبيب وأبوظبي من خلال تحليل بيانات الرحلات الجوية حيث كلفت شركة الطيران السويسرية بريفاتاير للعمل على هذا الخط ، وقد قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية ان هذا الخط الجوي استخدمه رجل الأعمال الاسرائيلي ماتي كوشافي كما كان من المعروف أن شركة أمنه العالمية غلوبال تيشنولوغي ( أغت ) الدولية للقيام بأعمال تجارية في الإمارات العربية المتحدة .

وقال مصدر من رجال الأعمال في الشرق الأوسط في أبوظبي، وهو على دراية بعمل أغت، إن كوتشافي هو من عقد هذه الاتفاقية الأمنية الإسرائيلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، واكد ان هذه الشركة السويسرية هي التي تقوم بنقله والمسؤولين في هذه الشركة من والى الامارات.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان كوتشافي اصبح "زائرا شبه دائم". علاقات تجارية سرية بين كوتشافي والشركات الإماراتية وذكرت صحيفة "هآرتس" ان كوخافي يعيش في الولايات المتحدة ويمتلك ثروة في سوق العقارات قبل ان يشارك في الامن الداخلي بعد اعتداءات 11 ايلول / سبتمبر 2001 في نيويورك.

ويقال إنه أقام "اتصالات سرية " داخل المؤسسة العسكرية الإسرائيلية، وفي عام 2013 أفادت الأنباء أن شركته الأمنية الرقمية التابعة لشركة أغت تعمل في خمس قارات تدير عقود بقيمة 8 مليار دولار. بعد تأسيس شركة أغت في سويسرا في عام 2007، فاز كوتشافي بعقده الأول مع حكومة أبوظبي في عام 2008.

وعقد إتفاقية بقيمة 3 مليار درهم (816 مليون دولار) شركته على "حماية جميع المرافق الحيوية داخل إمارة أبوظبي" وفقا لتقرير في نفس العام نشرته صحيفة الاتحاد، ثاني أكبر صحيفة تصدر باللغة العربية منتشرة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكانت بداية علاقة مربحة لشركة أغت ولكن من أجل الامتثال لقانون الإمارات العربية المتحدة كانوا في حاجة إلى شركاء محليين ، والذين تم تحديدهم على أنها أنظمة متكاملة متقدمة (إيس) والحلول التقنية المتقدمة (أتس). واشتملت هذه الصفقة عام 2008 ثلاث شركات توفر " كاميرات المراقبة، والأسوار الإلكترونية وأجهزة استشعار لمراقبة البنية التحتية وحقول النفط الاستراتيجية" بما في ذلك تأمين حدود دولة الإمارات العربية المتحدة، للسيطرة على المنشآت والمرافق الحيوية في أبوظبي .

إيس ليس لديها موقع على شبكة الانترنت، على الرغم من أنها نشرت لمحة إلى موقع العمل في الإمارات العربية المتحدة التي قالت "تقنيات الدفاع التقليدية لا يمكن أن تلبي الاحتياجات الأمنية الساحقة في العصر الحديث" في حين تحدد الأجهزة الأمنية للشركة: "إيس يأخذ نهجا شاملا للأمن، ودمج تقنيات الأمن المادي مثل أجهزة الاستشعار مع تقنيات المعلومات مثل قواعد البيانات والبرمجيات، والذكاء الاصطناعي، في حين دمج خبرتها التشغيلية في جميع أنحاء." وتصف أتس نفسها بأنها "مزود حلول الاتصالات السلكية واللاسلكية المؤهل تأهيلا عاليا مع خبرة واسعة وقدرات عالمية، متخصصة في مشاريع الاتصالات الجاهزة لصناعة النفط والغاز".

وكانت الشراكة التجارية الثلاثية محاطة بالسرية - إذ لم تذكر أغت العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة على موقعها الإلكتروني، ولم يكن لدى إيس منصة إلكترونية، إلا أن التقارير الصحفية المحلية في الإمارات العربية المتحدة قد أكدت إلى علاقات العمل. الموقع الإخباري الإماراتي أفاد في تموز عام 2008 أن أغت قد حصلت على عقد لحماية "الأصول الحيوية" في شراكة مع إيس و في عام 2011 ذكرت معلومات في صحيفة منتشرة في الإمارات العربية المتحدة ومقرها هناك اسمها " خليج تايمز" اشارت الى هذه الشراكة بين إيس و أتس .

وتشارك شركتا الإمارات العربية المتحدة، إيس و أتس ، مقرا لهما هما عبارة عن مكاتب في الطابق 23 من برج سكاي في جزيرة الريم في أبوظبي.

وقال مصدر في الشرق الأوسط في أبوظبي، يعمل في أعمال رفيعة المستوى وقريب من الشركات الثلاث المعنية، إن شركة أغت تقوم بعملياتها الإماراتية خارج مكاتب إيس في برج سكاي.

وتجدر الاشارة الى ان المسؤولين الإسرائيليون والإماراتيون لايصرحون بوجود هذا التبادل التجاري والامني المباشر بين البلدين، ولكن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي ورئيس وزراء الإمارات، قال في العام الماضي إن الإمارات ستكون مستعدة للتجارة مع إسرائيل اذا ابدوا السلام مع الفلسطينيين. وقال "سنبذل كل ما فى وسعنا مع اسرائيل - وسوف نتاجر معهم وسنرحب بهم - ولكن بعد التوقيع على عملية السلام".

ينظر إلى الإمارات وإسرائيل بشكل متزايد على أنهما حليفان محتملان، إن لم يكنا بالفعل، بسبب معارضة البلدين لإيران وحماس. وعلى الرغم من أن البلدين لم يربطهما علاقات رسمية، على الأقل علنا، فقد ازدهرت شراكة أغت و إيس و أتس التجارية وأصبحت الآن تهيمن على سوق ألامن الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال خلفان الشامسي ، الرئيس التنفيذي ل " إيس" بعد معرض للأمن الداخلي عقد في باريس خلال شهر يونيو 2012: "في الإمارات وحدها نملك 80٪ من سوق الأمن القومي" . وتزامنت هيمنة السوق مع قدوم الربيع العربي، وفي حين تجنبت دولة الإمارات العربية المتحدة الاضطرابات الداخلية التي شوهدت في أماكن أخرى، أدت الانتفاضات إلى تشديد السلطات التشريعية التي تغطي الأنشطة عبر الإنترنت وتوسيع نطاق المراقبة إلى مستوى غير مسبوق.

 

متابعة خاصة لصدى الخليج

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (ثقافة الكراهية والدجل والقتل)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك