ثقافة الكراهية والدجل والقتل

قلق أردني من إرتماء السعودية بأحضان إسرائيل


أعرب مسؤول أردني مقرب من البلاط الملكي عن قلق بلاده البالغ من تجاوز السعودية الأردن في اندفاعها نحو تطبيع العلاقات مع (إسرائيل) والارتماء بأحضانها، وتقديم تنازلات فيما يتعلق بملف اللاجئين الفلسطينيين بما يعرّض استقرار المملكة الهاشمية ومركزها للخطر كحارس للأماكن المقدسة في القدس.

جاء ذلك في تقرير للكاتب «ديفيد هيرست»، نشره موقع «ميدل إيست آي»، الخميس، تحت عنوان: «الأردن قلق من اندفاع القيادة السعودية نحو معانقة إسرائيل».

واتهم المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان» بمعاملة الأردن بازدراء، وقال إنه «يتعامل مع الأردنيين والسلطة الفلسطينية كما لو كانوا عبيد وأنه السيد، وعلينا أن نتبع ما يفعله ولا يتشاور ولا يستمع لنا».

يأتي هذا القلق الأردني بعد تسريب الرسالة شبه الرسمية لوزير الخارجية السعودي «عادل الجبير» إلى «محمد بن سلمان» والتي تكشف استعداد السعودية للتنازل عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين في مقابل وضع القدس تحت السيادة الدولية كجزء من اتفاق سلام في الشرق الأوسط من شأنه تسهيل إقامة تحالف سعودي إسرائيلي لمواجهة إيران.(طالع نص الرسالة)

ومن شأن هذا الاتفاق أيضا أن يضر بالوضع الخاص للأردن بوصفه حارسا للحرم القدسي الشريف، كما جاء في معاهدة السلام التي أبرمها الأردن مع (إسرائيل) في عام 1994.

وفي هذا الصدد، نقل الموقع عن المسؤول الأردني قوله، إن «نصف سكان الأردن فلسطينيون، وإذا كان هناك حديث رسمي في الرياض حول إنهاء حق العودة، فإن ذلك سيسبب اضطرابات داخل المملكة وهي قضايا حساسة بالنسبة للأردنيين من الضفة الشرقية والفلسطينيين».

والواقع أن 65% من سكان الأردن فلسطينيون، معظمهم من الضفة الغربية المحتلة، ولديهم الجنسية الأردنية ويحصلون على الرعاية الطبية، ولكنهم غير ممثلين تمثيلا كافيا في البرلمان، ولهم وجود قليل في الجيش الأردني والأجهزة الأمنية، وفق «ميدل إيست آي».

وحول الاتفاق المتعلق بحق العودة، قال المسؤول الأردني، إن ما عُرض على الرئيس الفلسطيني «محمود عباس» هو أسوأ مما سبق (دون تفاصيل)»، مضيفا أن «بن سلمان» مهتم بتطبيع العلاقات السعودية مع (إسرائيل) ولا يهتم لأي شيء آخر.

التطبيع السعودي

من أسباب الانزعاج الأردني أيضا وفق المسؤول نفسه أنه لم يتم إطلاع عمان على مشروع «نيوم» السعودي المعلن عنه مؤخرا، مما يعزز الشك بأن المستفيد الرئيسي من بناء المدينة لن يكون الأردن أو مصر، إنما (إسرائيل).

وفي سياق غير بعيد، نقل «هيرست»، عن مصدر غربي على تواصل مع الأمراء السعوديين تأكيده أن (إسرائيل) هي أحد العوامل المهمة وراء موجة الاعتقالات الأخيرة التي استهدفت أمراء ورجال أعمال وشخصيات سعودية مؤثرة حيث إن العديد من هؤلاء كانوا يتولون عملية نقل أموال سعودية إلى (إسرائيل) لكن «بن سلمان» أراد أن تكون هذه العلاقات حكرا عليه.

وقبل يومين، وصفت شبكة «إن بي سي» الأمريكية الدفء في العلاقات السعودية - الإسرائيلية بـ«السر المعلن»، معتبرة هذا التحالف «غير مريح» وقائما على مواجهة التأثير الإيراني بالشرق الأوسط.

وقالت كاتبة التقرير «فيفيان سلامة» إنه «مع محاولات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الدفع باتجاه تحالف معاد لإيران تقدم إسرائيل نفسها على أنها حليف مستعد وبتشجيع من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب».

وأضافت أن الشهية لتطوير علاقات بين حلفاء الولايات المتحدة بالمنطقة زادت مع تلاقي المصالح الأمنية المشتركة بينها، فيما تنظر السعودية و(إسرائيل) إلى التأثير الإيراني على أنه تهديد وجودي، وتريدان محو جماعات إسلامية متشددة مثل تنظيم «الدولة الإسلامية» وجماعات وكيلة لإيران مثل حزب الله.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (ثقافة الكراهية والدجل والقتل)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك