ثقافة الكراهية والدجل والقتل

قلق أردني من إرتماء السعودية بأحضان إسرائيل


أعرب مسؤول أردني مقرب من البلاط الملكي عن قلق بلاده البالغ من تجاوز السعودية الأردن في اندفاعها نحو تطبيع العلاقات مع (إسرائيل) والارتماء بأحضانها، وتقديم تنازلات فيما يتعلق بملف اللاجئين الفلسطينيين بما يعرّض استقرار المملكة الهاشمية ومركزها للخطر كحارس للأماكن المقدسة في القدس.

جاء ذلك في تقرير للكاتب «ديفيد هيرست»، نشره موقع «ميدل إيست آي»، الخميس، تحت عنوان: «الأردن قلق من اندفاع القيادة السعودية نحو معانقة إسرائيل».

واتهم المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان» بمعاملة الأردن بازدراء، وقال إنه «يتعامل مع الأردنيين والسلطة الفلسطينية كما لو كانوا عبيد وأنه السيد، وعلينا أن نتبع ما يفعله ولا يتشاور ولا يستمع لنا».

يأتي هذا القلق الأردني بعد تسريب الرسالة شبه الرسمية لوزير الخارجية السعودي «عادل الجبير» إلى «محمد بن سلمان» والتي تكشف استعداد السعودية للتنازل عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين في مقابل وضع القدس تحت السيادة الدولية كجزء من اتفاق سلام في الشرق الأوسط من شأنه تسهيل إقامة تحالف سعودي إسرائيلي لمواجهة إيران.(طالع نص الرسالة)

ومن شأن هذا الاتفاق أيضا أن يضر بالوضع الخاص للأردن بوصفه حارسا للحرم القدسي الشريف، كما جاء في معاهدة السلام التي أبرمها الأردن مع (إسرائيل) في عام 1994.

وفي هذا الصدد، نقل الموقع عن المسؤول الأردني قوله، إن «نصف سكان الأردن فلسطينيون، وإذا كان هناك حديث رسمي في الرياض حول إنهاء حق العودة، فإن ذلك سيسبب اضطرابات داخل المملكة وهي قضايا حساسة بالنسبة للأردنيين من الضفة الشرقية والفلسطينيين».

والواقع أن 65% من سكان الأردن فلسطينيون، معظمهم من الضفة الغربية المحتلة، ولديهم الجنسية الأردنية ويحصلون على الرعاية الطبية، ولكنهم غير ممثلين تمثيلا كافيا في البرلمان، ولهم وجود قليل في الجيش الأردني والأجهزة الأمنية، وفق «ميدل إيست آي».

وحول الاتفاق المتعلق بحق العودة، قال المسؤول الأردني، إن ما عُرض على الرئيس الفلسطيني «محمود عباس» هو أسوأ مما سبق (دون تفاصيل)»، مضيفا أن «بن سلمان» مهتم بتطبيع العلاقات السعودية مع (إسرائيل) ولا يهتم لأي شيء آخر.

التطبيع السعودي

من أسباب الانزعاج الأردني أيضا وفق المسؤول نفسه أنه لم يتم إطلاع عمان على مشروع «نيوم» السعودي المعلن عنه مؤخرا، مما يعزز الشك بأن المستفيد الرئيسي من بناء المدينة لن يكون الأردن أو مصر، إنما (إسرائيل).

وفي سياق غير بعيد، نقل «هيرست»، عن مصدر غربي على تواصل مع الأمراء السعوديين تأكيده أن (إسرائيل) هي أحد العوامل المهمة وراء موجة الاعتقالات الأخيرة التي استهدفت أمراء ورجال أعمال وشخصيات سعودية مؤثرة حيث إن العديد من هؤلاء كانوا يتولون عملية نقل أموال سعودية إلى (إسرائيل) لكن «بن سلمان» أراد أن تكون هذه العلاقات حكرا عليه.

وقبل يومين، وصفت شبكة «إن بي سي» الأمريكية الدفء في العلاقات السعودية - الإسرائيلية بـ«السر المعلن»، معتبرة هذا التحالف «غير مريح» وقائما على مواجهة التأثير الإيراني بالشرق الأوسط.

وقالت كاتبة التقرير «فيفيان سلامة» إنه «مع محاولات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الدفع باتجاه تحالف معاد لإيران تقدم إسرائيل نفسها على أنها حليف مستعد وبتشجيع من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب».

وأضافت أن الشهية لتطوير علاقات بين حلفاء الولايات المتحدة بالمنطقة زادت مع تلاقي المصالح الأمنية المشتركة بينها، فيما تنظر السعودية و(إسرائيل) إلى التأثير الإيراني على أنه تهديد وجودي، وتريدان محو جماعات إسلامية متشددة مثل تنظيم «الدولة الإسلامية» وجماعات وكيلة لإيران مثل حزب الله.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك