ثقافة الكراهية والدجل والقتل

تزايد ظاهرة الإسلاموفوبيا في إيرلندا بشكل مقلق

589 06:41:47 2016-05-31

حذرت منظمات غير حكومية عاملة في مجال حقوق الإنسان ومكافحة العنصرية من أن ظاهرة الإسلاموفوبيا في إيرلندا تشهد ارتفاعا مقلقا منذ السنة الماضية، مع تزايد ارتفاع حوادث العنصرية إزاء الأقليات العرقية في البلاد، وفق ما نشر موقع “آيريش تايمز”.

وأظهرت الأرقام الصادرة حديثا عن مجلس ايرلندا للهجرة أن البلاغات عن ظاهرة الإسلاموفوبيا قد ارتفعت بحوالي 35 في المائة في عام 2015، بعدما بدأ المجلس في التواصل مع أفراد الجالية المسلمة رغبة منه في رصد حوادث العنصرية التي يواجهونها.
وقالت تيريزا بوكواسكا، من مجلس إيرلندا للهجرة، إن “العديد من أفراد الجالية قد اتصلوا بنا للإبلاغ عن حوادث العنصرية، غير أنهم لم يذكروا أن انتماءهم الديني كان سببا في ذلك، بل كان لون البشرة أو كون الفرد مهاجرا”.
وأضاف: “غير أن السنة الماضية شهدنا تغييرا ملحوظا، بدأ الأفراد المتصلون بالإبلاغ عن تعرضهم لحوادث لمجرد أنهم مسلمون، وبدأ الانتماء الديني يلعب دورا كبيرا في تعرضهم للتحرش والتعنيف”.
وأشارت الأرقام الأخيرة التي سجلها مكتب الإحصاء المركزي أن أكثر من 103 عملا عنصريا سجل في إيرلندا خلال عام 2015.  ولكن، تبقى هذه الأرقام أقل من تلك التي سجلها مكتب تابع لمنظمة حقوق الإنسان الذي رصد 148 عملا عنصريا ما بين فترة يناير ويونيو 2015، وهو انخفاض طفيف مقارنة مع فترة يونيو إلى ديسمبر 2014 التي سجلت 182 عملا.
وأوضح شاين كوري، مدير الشبكة الأوروبية لمحاربة العنصرية في إيرلندا، أن “الخطاب المعادي للإسلام والإشارة إلى المسلمين بالإرهابيين وأعضاء في تنظيم داعش، ظاهرة متزايدة بحدة داخل المجتمع الإيرلندي، إلى جانب الخطاب المعادي للإسلام الذي يتزايد في العالم ويعيد أفراد المجتمع الإيرلندي صياغته على الطريقة المحلية”.
كما أشار جايمس كار، الأستاذ بجامعة ليمريك، إلى ظاهرة ارتفاع العداء والعنصرية تجاه المسلمين في بداية هذه السنة الجارية، لاسيما وأن النساء المسلمات أصبحن عرضة للاعتداءات بمعدل مرتين مقارنة مع الرجال المسلمين.
كشف كار عن دراسة تؤكد تعرض ثلث الجالية المسلمة في إيرلندا، رجالا ونساء، إلى أعمال عنصرية، فيما تتعرض غالبية النساء المسلمات إلى نزع حجابهن أو نقابهن بعنف.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.17
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك