ثقافة الكراهية والدجل والقتل

صحيفة عكاظ السعودية: دعاء "كميل" طقوس "خطرة وشاذة" في الحج!

1242 16:44:29 2016-05-30

قالت صحيفة عكاظ السعودية ان من اهم اسباب عدم توقيع منظمة الحج الايرانية على محضر ترتيبات شؤون الحجاج هو أصراره على إحياء طقوس خاصة بالإيرانيين ومن أهمها «دعاء كميل» التي تشكل خطرا وشذوذا عن عامة المسلمين في الحج! على حد زعمها.

وزعمت عكاظ ان تنفيذ الطقوس الإيرانية يهدف إلى “الحشد والتهييج والإضرار بسلامة الحجاج”، مضيفة ان المبعوث الإيراني أصر على إحياء طقوس خاصة بالإيرانيين ومن أهمها «دعاء كميل» (دعاء منسوب لكميل بن زياد النخعي، علمه اياه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فواظب عليه الشيعة، خاصة في ليالي الجمعة، وفي ليلة النصف من شعبان) و«نشرة زائر» ومراسم «البراءة»، على حد زعم كاتب الصحيفة.

ولم يتعب نفسه كاتب المقال في الصحيفة السعودية حتى بالقاء نظرة على نص هذا الطقس الايراني الذي يدعيه.. فهل الدعاء والطلب من الله عند حضرة رسوله وفي ثاني اشرف بقاع الارض وقرب الروضة المطهرة يشكل خطرا على الزائرين واي خطر؟!

وهذه مقدمة الدعاء لكاتب الصحيفة: (اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء، وبقوتك التي قهرت بها كل شيء، وخضع لها كل شيء وذل لها كل شيء، وبجبروتك التي غلبت بها كل شيء، وبعزتك التي لا يقوم لها شيء، وبعظمتك التي ملأت كل شيء، وبسلطانك الذي علا كل شيء، وبوجهك الباقي بعد فناء كل شـيء، وبأسمائك التي ملأت أركان كل شيء، وبعلمك الذي أحاط بكل شيء، وبنور وجهـك الذي أضاء له كل شـيء، يا نور يا قـدوس، يا أول الأوليـن، ويا آخر الآخـرين، اللهم اغفر لي الذنـوب التي تهتك العصم، اللهم اغفر لي الذنـوب التـي تنزل النـقم، اللـهم اغـفر لي الذنوب التي تغيـر النعم، اللهم اغـفر لي الذنـوب التي تحبس الدعاء، اللـهم اغفر لي الذنـوب التي تنـزل البلاء،… الى آخر الدعاء)

واعتبرت الصحيفة ان قراءة دعاء كميل “يخرج من إطار الممارسة الخاصة التعبدية إلى إطار الإخلال بالأمن من خلال التجمهر وعرقلة سير الحجاج، بالإضافة إلى الخروج عن النص والمظهر الأصلي والدخول في مظهر سياسي وهتافات وشعارات أصبحت تشكل خطرا ومضرة وشذوذا عن عامة المسلمين في الحج باختلاف مذاهبهم”.. فهل الدعاء يقام في موسم الحج ومن قال انه من ضمن اعمال الحج التي هي مدار 5 ايام فقط في حين ان الحاج يبقى في رحلته المعنوية زهاء 30 يوما؟!

وكذلك الحال في ما يسمى “نشرة زائر”، وهي مجلة تحليلية إخبارية لبعثة قائد الثورة الإسلامية للحج بعنوان «زائر» وتوزع هذه المجلة بين وفود الحجاج الإيرانيين، لرفع مستوى التوعية الدينية بين الحجاج الايرانيين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك