الأخبار

مفوضية حقوق الإنسان تكشف نتائج تقرير زيارتها لمرقد شهيد المحراب


كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان، اليوم الاثنين، عن نتائج تقرير زيارتها لمرقد شهيد المحراب.

وقال عضو المفوضية، فاضل الغراوي في حديث صحفي انه" استمراراً لعمل المفوضية ومهامها الرصدية تلقت معلومات حول وجود معتقلين في مرقد شهيد المحراب بمحافظة النجف الاشرف، تم تكليف فريق رصدي لزيارة المرقد اليوم".

وأضاف" حيث تجول الفريق الرصدي التابع للمفوضية بشكل كامل في جميع أروقة المرقد لتدقيق المعلومات التي تحدث عنها اشخاص في موقع التواصل الاجتماعي، وبحرية كاملة واستقلالية تامة، وبعد التجوال لأكثر من ساعتين اكدت انه لا يوجد أي {معتقل او محتجز} في المرقد".

وتابع الغراوي" بالتالي المعلومات التي أثيرت ليست لها دقة ونؤكد عدم وجود معتقلين او محتجزين"، مشيرا الى" مطالبة المواطنين او العوائل التي تتحدث عن مفقودين لديها الى مراجعة مكتب المفوضية للأدلاء بشهاداتها".

وأشار الى ان" المفوضية وثقت الاضرار التي لحقت بالمرقد والحرق الكبير الذي طال العديد من أروقة وقاعات مرقد شهيد المحراب، بسبب استخدام قنابل الميليتوف، مما يدلل على الكم الكبير من الغازات والقنابل المستخدمة التي أدت الى الحرق بالإضافة الى صعوبة وصول فرق الدفاع المدني الى مكان الحادث".

وتابع الغراوي" كما اكد شيوخ العشائر ووجهاء النجف خلال زيارتهم مرقد شهيد المحراب عدم وجود معتقل او محتجز داخله بالتالي طالبنا القوات الأمنية ان تأخذ دورها الكامل في حماية المرقد والممتلكات العامة والخاصة ومنع أي حالات انفلات قد يقوم بها البعض".

واردف بالقول" المفوضية وثقت من يوم 25 تشرين الاول سلمية التظاهرات في النجف الفترة الى ان حصل الانهيار الأمني في الفترة الماضية بالتالي المفوضية تجد حق التظاهر مكفول وفي ذات الوقت أيضا يجب الابتعاد عن أي انتهاكات تتعلق بالممتلكات العامة والخاصة والمراقد الدينية التي تمثل عرفا حضاريا وانسانيا وليس فقط لابناء النجف بل لكل أبناء العراق".

وطالب المتظاهرين" بالتواجد في ساحات التظاهر المخصصة وان تقوم القوات الأمنية حمايتهم بشكل كامل والابتعاد عن أي تصادمت قد تحدث مع القوات الأمنية".

وإستنكرت عشائر ووجهاء النجف الاشرف وبقية المحافظات الأعمال التي طالت مرقد شهيد المحراب في النجف الاشرف من قبل المندسين في التظاهرات السلمية.

واعلنت العشائر موقفها وتأييدها للتظاهرات السلمية وإبعاد وطرد المندسين فيها وعدم المساس بالأموال العامة والخاصة واحترام الاماكن المقدسة ولاسيما النجف الاشرف

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك