منوعات

دواء واعد لكورونا يمكن استنشاقه بالأنف


اعتبر علماء في التكنولوجيا الحيوية علاجا جديدا بتقنية الاستنشاق بالأنف، إنجازا واعدا لمنع انتشار فيروس كورونا، إذ يرون أنه أكثر فعالية بكثير من الأدوية المتاحة حاليا، وفقا لبحث جديد تم إجراؤه في جامعة سانت أندروز في أسكتلندا.

وأعلنت شركة "آي أل سي ثيرابيتيك" الأسكتلندية للتكنولوجيا الحيوية، أن علاج "إنترفيرون" الاصطناعي الفريد، المسمى "ألفاسيت" أكثر فاعلية في منع انتشار الفيروسات التاجية مقارنة مع الأدوية الأخرى المتاحة تجاريا مثل "إنترفيرون ألفا 2" و"إنترفيرون بيتا1 إيه".

وبينما يحاول مرض كوفيد-19 إبطاء استجابة الجسم الفطرية للعدوى الفيروسية، فقد تم تصميم علاج ألفاسيت للمساعدة في تسريع هذه الاستجابة ومنع تطور المرض.

وأظهر بحث مستقل في جامعة سانت أندروز، بقيادة الدكتورة كاثرين أدامسون، من كلية علم الأحياء، والمتخصصة في الأمراض الفيروسية، الفعالية الفائقة لدواء ألفاسيت وذلك خلال اختباره ضد الفيروسات التاجية في المعمل.

وقالت الدكتورة أدامسون، التي أشرفت على الاختبارات: "هذا تطور مثير للغاية، ويظهر أن هناك فرقًا كبيرًا في النشاط الحيوي لأنواع فرعية من إنترفيرون ضد فيروسات كورونا. قد يكون لهذه الاختلافات آثار علاجية مهمة لـكوفيد-19".

وقد اخترع علاج ألفاسيت، البروفيسور ويليام ستيمسون، المؤسس والمدير العلمي الأول مؤسسة "آي أل سي ثيرابيتيك" للتكنولوجيا الحيوية.

ورحب الدكتور آلان ووكر، الرئيس التنفيذي للشركة، بالنتائج باعتبارها تطورًا مهمًا في مكافحة كوفيد-19، وقال "هذا تطور إيجابي للغاية، حيث يستعد العالم لمواجهة الموجة الثانية. التدخلات العلاجية ضرورية بالنسبة لنا لترويض المرض".

وأضاف: "يمثل نظام المناعة الفطري جدارًا مناعيًا ضد العدوى الفيروسية. إذا يمكنا من إيقاف الفيروس عند حدود معينة، وهذا الجدار يمكن من الاستعداد للاستجابة المناعية التكيفية للمعركة، ولن يكون بمقدور كوفيد-19 التقدم".

وتعد أدوية "ألفا إنترفيرون" هي عائلة من 12 بروتينًا طبيعيًا. وحتى الآن، يتم استخدام نوع فرعي واحد فقط علاجيًا، وهو "إنترفيرون ألفا 2".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك